Jump to content
أحلى نادي لأحلى أعضاء
Search In
  • More options...
Find results that contain...
Find results in...
Light Life

9 ردود أفعال مفرطة من طرف قادة مشهورين على أمور تافهة

Recommended Posts

إن كلمة دكتاتور تناقض في معانيها التصرف العقلي السليم والحكيم.وهذا ماقام به بعض زعماء العالم المشاهير ، لأسباب محختلفة .حيث يبالغ البعض في ردات




أفعالهم اتجاه امور تافهة ، ولكن ردود أفعالهم تكون عادة مفرطة .وهذا ماسنعرفه من خلال هذا الموضوع.


9- غزو سليم الثاني لقبرص من أجل الخمر





سليم الثاني والذي عرف أيضا باسم سليم الأشقر أو السكير سليم ، كان واحدا من سلاطين الإمبراطورية العثمانية وكان مدمنا ومحبا شر الخمر.وقد كان مثار




سخرية من طرف الناس لهذا السبب.


وقد كان حب سليم للخمر شديدا لدرجة أنه قرر أن يغزو قبرص لسبب بسيط هو السيطرة على إمدادات الخمر.صحيح أن احتلال قبرص هو عملية استراتيجية




لكن سليم الثاني احتله لهذا الغرض التافههو نقص النبيذ .


8- احتفال تشانغ شيان بشفائه عن طريق تقطيع أطراف المئات





تشانغ شيان تشونغ أو "النمر الأصفر" واحد من حكام الصين القديمة ، اشتهر بقصة تقطيعه لأطراف المئت من الناس .


سبب فعلة تشانغ هو أنه أصيب بمرض خطير خلال فترة حكمه ، فوعد الآلهة أنه إن شفي من مرضه ، فسيقطع المئات من الناس . وبالفعل وبعد شفائه من




مرضه ، طلب من جنوده أن يجمعوا له المئات من النساء ، وفعلا تم إحضارهن له فطلب من جنوده ا، يقطع أطرافهن أمامه.


7- فريدريك وليام يطلق النار على الناس لمجرد قيامهم بأخطاء صغيرة





الملك فريدريك وليام الأول يمكن حتى وصفه بالمجنون ، إذ أنه كان يعامل رعاياه بأسلوب وحشي ولا عقلاني ، فقد كان يضربهم بالعصا حتى الموت لأسباب




تافهة .كما أنه كان دائما يحمل معه مسدسه ويطلق النار على خدمه لأدنى خطأ يرتكبونه .


زمن أمثلة ذلك قيامه بإطلاق النار على أحد طباخيه مما تسبب له في العمى ، وهذا بسبب أن الطعام كانت فيه كمية زادة من الملح.


موضوع يستحق القراءة: 8 ألغاز عن كوكب الأرض لم يتم حلها حتى الآن


6- الأمير لكوري سادو وحرقه للملاب لمجرد عدم مناسبتها له





الأمير سادو واحد من حكام كوريا خلال القرن 18 ، وقد عرف بنزواته الغريبة ، وتصرفاته التعسفية اتجاه عبده ، إضافة لاغتصاب النساء.ولكن مايهمنا في




موضوعنا هو هوسه في ارتداء الملابس .


فقد كان الأمير سادو يحرق كل الملابس الباهضة الثمن ، والحريرية والمرصعة بالجواهر، لمجرد أنها لا تناسبه.


5- جين بيديل بوكاسا يسجن أو يقتل أطغال المدارس لمجرد عدم ارتدائهم لزيهم الرسمي





يعتبر بيديل بوكاسا فعلا من الحكام المجانين ، بسبب رغبته في أن يكون إمبراطورا عندما تولى حكم جمهورية أفريقيا الوسطى في عام 1976 .وقد أدى إلى




إفلاس الدولة عندما اشترى لتفسه تاجا وقصرا عظيمين.


خلال فترة حكمه أمر أطفال المدارس بارتداء زي مدرسي معين ، وكان هذا الزي مكلفا بشكل كبيرا.والممون الوحيد في البلاد لهذا الزي كانت لشركة تابعة




لإحدى زوجات بيديل بوكاسا .(علما أنه كانت له الكثير من الزوجات ).


ولأن الكثير من أطفال المدارس هم من الفقراء فلم تكن لهم الإمكانيات لشراء الزي الرسمي ، ممادفع بيديل بوكاسا إلأى سجنهم .وهذا في حدذاته أمر مبالغ فيه .




ولكن الأكثر فضاعة وجنونا وتطرفا هو قيامه بنفسه وبيديه العاريتين بقتل بعض هؤلاء الأطفال الذين لم تتعد أعمارهم 8 سنوات .


قد يهمك أن تقرأ: 8 أفكار مربحة تباع دون مقابل تقريبا


4- صابر مراد نيازوف وكرهه الشديد للكلاب





هناك خط رفيع بين الجنون والانحراف، وهذا مايمكن أن ينطبق على الزعيم السابق لتركمانستان صابر مراد نيازوف، الذي عرف بقوانينه الغريبة .من ضمنها




منع بعض الأمور لأسباب تافهة.


ومن بين هذه القوانين منعه لوجود الكلاب في عاصمة تركمانستان بسبب عدم حبه للكلاب.وقد لا يكون هذا الأمر جنونيا بما فيه الكفاية ، مقارنة بإعلانه في




إحدى المرات أنه لايجب التفريق بين الرجل والمرأة في الخبار ولذلك قام بمنع المذيعات في كل البلاد من وضع المكياج.


3- قتل ستالين للرسامين بسبب دقة صوره





كان ستالين من أشهر وأخطر زعماء العالم ، إضافة لسمعته السيئة بكونه قتل أكبر قدر من الناس قد يفوق ماقتله أدولف هتلر .وكان ستاين يحب أن توضع له




صور ضخمة وكبيرة في كل الأماكن ليظهر بأنه أقوى من غيره.لكنه في نفس الوقت كانت له مشكلة في يده اليسرى بسبب عيب خلقي ، وكان لايحب إظهاره ،




لذلك نراه في أغلب صوره يضعها على صدره .


ومن تصرفات ستاين الجنونية في هذا الجانب أنه أمر بتدمير إحدى صوره لأنه تظهر عيب ذراعه، كما قتل رسامين آخرين لأنهم قاموا برسم صور دقيقة له .


2- الإمبراطور الروماني إلاجابالوس يطلق زوجته لوجود وحمة في جسدها





كان هذا الإمبراطور مفرط اللهو غير العادي ولا المعقول ، حتى أن شعبه كان يخاف منه بسب ميله للهو.فقد اشتهر بترويع ضيوفه الذين يدعوهم للعشاء ثم




يطلق عليهم مجموعة من الفهود ، كما أ،ه كان يجمع مئات الثعابين ثم يطلقها في وسط الجماهير التي جاءت لمشاهدة المباريات .كما عرف أيضا برغباته




المنحرفة.


تزوج بامرأة شابة تدعى جوليا بولا ، وهي منحدرة من عائلة غنية ومحترمة ، ولكنه طلقها مباشرة بعد ليلة الزفاف ، والسبب أنها كانت لها وحمة صغيرة على




جسدها.


1- تصرف كيم جونغ أون بعد وفاة والده





ليس ما يهمنا هو الطريقة اتي حكم بها كيم جونغ كوريا الشمالية . ولكن سنتطرق لحادثة متعلقة بموضوعنا . فبعد وفاة والده وأعلن الحداد في البلاد وحزن كيم










كثيرا عليه .سمع من احد مقربيه أن أحد الوزراء كان في فترة لحداد يلهو ويشرب الخمر .


فأغضب هذا الخبر كيم مما جعله يقرر معاقبته ، ورغم ان الإعدام كان يتم تنفيذه في كوريا الشمالية رميا بالرصاص ، إلا أنهأراد أن يبعث برسالة لكا خصومه




، فقرر أن يضع وجه ذلك الوزير في فوهة مدفع هاون ثم تطلق القذيفة مباشرة.

Share this post


Link to post
Share on other sites

دمت رائع الطرح وافر العطاء مع خالص تحياتى وفائق تقديرى

Share this post


Link to post
Share on other sites

دمت رائع الطرح وافر العطاء مع خالص تحياتى وفائق تقديرى

Share this post


Link to post
Share on other sites

شكرآ لك على الموضوع الرائع و المميز واصل تالقك لك منى أجمل تحية

Share this post


Link to post
Share on other sites

الله يعطيكـ العافيه يارب خالص مودتى لكـ وتقبل ودى وإحترامى

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now

×
×
  • Create New...

Important Information

We have placed cookies on your device to help make this website better. You can adjust your cookie settings, otherwise we'll assume you're okay to continue.