Jump to content
أحلى نادي لأحلى أعضاء
Search In
  • More options...
Find results that contain...
Find results in...
zhegazy

حكومة ائتلافية جديدة في لبنان بعد أزمة استمرت 10 أشهر

Recommended Posts

تشكلت حكومة ائتلافية جديدة في لبنان برئاسة تمام سلام وذلك بعد مباحثات استمرت على مدار عشرة أشهر.
و تتألف الحكومة من 24 وزيرا، ثمانية منهم لقوى الثامن من اذار المؤيدة لنظام الأسد، وثمانية اخرون لقوى الرابع عشر من اذار المناهضة له، وثمانية وزراء من الوسطيين المقربين من رئيسي الحكومة والجمهورية اضافة الى مممثلين للزعيم الدرزي وليد جنبلاط.
ووصف سلام في كلمة متلفزة حكومته الجديدة بأنها موحدة وتعد أفضل صيغة تساعد لبنان على مواجهة التحديات.

وقُسّم مجلس الوزراء مناصفة بين الفصيل الذي يتزعمه حزب الله وبين حركة 14 مارس/آذار برئاسة رئيس الوزراء السابق سعد الحريري، زعيم تيار المستقبل.
ويدعم حزب الله الشيعي قوات الرئيس بشار الأسد بينما تقف حركة 14 آذار مع المعارضة المسلحة.
وكان سلام قد حظي بموافقة كافة الأطراف السياسية في لبنان عندما طُلب منه تشكيل حكومة جديدة في أبريل/نيسان الماضي عقب استقالة نجيب ميقاتي.
ويظهر استمرار المفاوضات أكثر من عشرة أشهر مدى الانقسام السياسي في لبنان وصعوبة إيجاد توافق بين مختلف الأطراف على الترشيحات لمناصب الوزراء، لاسيما الحقائب الحساسة، بحسب ما ذكره مراسلنا.
ويتولى حقيبة الخارجية وزير الطاقة السابق جبران باسيل وحقيبة المالية وزير الصحة السابق حسن خليل، وكلاهما محسوب على الفصيل الذي يتزعمه حزب الله.
وحصل نهاد المشنوق، وهو نائب من كتلة 14 آذار، على حقيبة الداخلية، بينما اختير سمير مقبل وزيرا للدفاع.

ويأتي تشكيل الحكومة الجديدة قبل شهر ونيف من بدء المهلة الدستورية لانتخاب رئيس جديد للجمهورية بين الخامس والعشرين من اذار/مارس والخامس والعشرين من ايار/مايو، وهو اليوم الذي تنتهي فيه ولاية الرئيس الحالي ميشال سليمان.
              
وفور انتخاب الرئيس الجديد تقدم الحكومة استقالتها اليه تمهيدا لاجراء استشارات جديدة وتعيين رئيس حكومة جديد.
              
الا ان اوساطا عدة تتخوف من حدوث فراغ دستوري في حال العجز عن انتخاب رئيس جديد للجمهورية، خصوصا ان نصاب جلسة الانتخاب في المجلس النيابي يشترط حضور ثلثي النواب.
              
ويتزامن تشكيل الحكومة مع مرحلة غاية في الحساسية يمر فيها لبنان بسبب تداعيات الحرب السورية عليه والمخاوف من انتقال المعارك في سوريا الى اراضيه.
              
وبعد ان رحب الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ب"تشكيل حكومة وفاق في لبنان" اعتبر انه "من المهم ان يقدم المجتمع الدولي مساعدة اليها. ويأتي في هذا السياق عمل المجموعة الدولية لدعم لبنان التي ستجتمع قريبا في باريس".
              
كما وعدت بريطانيا ب"تقديم الدعم الكامل" للحكومة اللبنانية تمهيدا لاقرار "السلام في لبنان".


تمام سلام رئيس الحكومة اللبنانية
سلام: تشكيل الحكومة الجديدة تطلب الكثير من الجهد والصبر
 
سلام: الحكومة قادرة على تأمين الأجواء اللازمة لإجراء الإنتخابات الرئاسية في موعدها

Share this post


Link to post
Share on other sites
بارك الله فيك على الموضوع القيم والمميز

وفي انتظار جديدك الأروع والمميز

لك مني أجمل التحيات

Share this post


Link to post
Share on other sites

نتضر منك مواضيع جديدة   

واخبار جديدة نورت الموقع  

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now

×
×
  • Create New...

Important Information

We have placed cookies on your device to help make this website better. You can adjust your cookie settings, otherwise we'll assume you're okay to continue.