Jump to content
أحلى نادي لأحلى أعضاء
Search In
  • More options...
Find results that contain...
Find results in...
Admin_Nb

ارتفاع كبير في أعداد النازحين بريف حماة

Recommended Posts

وفي بلدة مورك التي تقع في شمال محافظة حماة على الطريق الدولي ، تعايشَ سكانها مع الحواجز ِالتي كانت موجودةً في معظم أِرجاء البلدة رغماً عنهم ، وبذلك فهم لم يعتادوا على النزوحِ ، حتى بدأت المعركةُ الأخيرة والتي جعلت النظام يَفقد أعصابَه في حربِه على المدينة، مراسل أخبار الآن مصطفى جمعة والتفاصيل .

المتحدثون :
1. أحمد الحلبي - نازح من مدينة مورك
2. حسن أعرج - مسؤول إغاثي 

مع بداية المعركة بين الثوار وقوات النظام على الطريق الدولي بريف حماه الشمالي ، والتي كانت مفاجئة ولم يسبقها أي انذار ، نزح مالا يقل عن ثلاثين ألف مدني هرباً من آلة القتل والتدمير .

المعركة التي تتسع بقعتها ، جعلت مساحة الأمان المؤقت ضيقة ، حيث أن معظم
المناطق تتعرض للقصف بشكل يومي ، إلا أن احتدام المواجهات على الطريق الدولي
جعلت النظام يصب جام الغضب والنار على نطاق الإشتباكات ، موفرة مساحة لا بأس
بها يختبئ فيها من خرج دون أن يحمل أي شيء .

أحمد الحلبي - نازح من مورك يقول : "خرجنا فجأة بسبب القصف والدمار ، وبسبب
القذائف التي تتهاطل علينا ، لم نستطع التحرك ، خرجنا وتركنا منازلنا والناس
وكل شيء ، الناس الذين سقط عليهم المنزل ، لا يستطيعون إخراج  أولادهم ، فكيف
سنستطيع أن نحمل ما نتغطى به أو ماشابه ، خرجنا كما نحن بثيابنا مع أولادنا ،
الشيء الذي استطعنا حمله حملناه ، أما الذي مات تحت المنزل لم نستطع إخراجه ،
فكيف بإمكاننا حمل الحاجيات الأخرى" .

مورك التي لم تشهد أي عملي عسكري منذ فترة طويلة ، خلافاً لما حولها من مناطق
، كانت تأوي قرابة عشرة آلاف نازح من مدن وبلدات مختلفة ، أما الآن أصبحت
هنالك صعوبة كبيرة تلقى على عاتق التنسيقيات المحلية و الهيئات الإغاثية في
تغطية هذه الأعداد الضخمة من النازحين .

حسن أعرج - مسؤول إغاثي : "لدينا مشكلة حاليا هي سكان مدينة مورك الذين تجاوز
عددهم مع النازحين الذين كانوا فيها ثلاثين ألف نسمة ، وقد تشردوا في المناطق
المجاورة للمدينة بسبب المعارك التي جرت على الاتستراد الدولي ، وهي معارك
كانت مفاجئة أدت إلى نزوحهم بشكل مفاجئ ، نحن بدورنا حاولنا أن نقدم لهم ،
ولكن مساعداتنا كان محدودة بالنسبة لحجم النزوح".

وعلى هذه الأوضاع التي تشهدها المنطقة ، سيترتب على المعنيين رسم خطة يمكن من
خلالها تقزيم الأزمة التي يتعرض لها هؤلاء ، فالحرب قد تطول ، وإن طالت فهم
الضحية .

النزوح الداخلي حال ينطبق على هؤلاء ، فهم قد نزحوا من موت حتمي سريع إلى موت
أبطئ حسب ما يقولون .

Share this post


Link to post
Share on other sites


مجهود رائع الله ينور عليك
عــــــــــــــــــــــــ الله يعطيك  1000  ــــــــــــــــاااافية
 تحياتى
 

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now

×
×
  • Create New...

Important Information

We have placed cookies on your device to help make this website better. You can adjust your cookie settings, otherwise we'll assume you're okay to continue.