Jump to content
أحلى نادي لأحلى أعضاء
Search In
  • More options...
Find results that contain...
Find results in...
غلا%الروووح

المطلقين أكثر عرضة للأمراض..؟

Recommended Posts

المطلقين أكثر عرضة للأمراض..؟
…………………………………..

الامراض المصاحبة للطلاق
أعلنت أحدث الدراسات أن المطلقين عرضة للمخاطر الصحية و إن المشكلات التى نقرأ عنها فى الجرائد اليومية، والتى تعبرعن الزيجات المضطربة ركزت انتباهنا لما يحدث عندما تتلاشى الرومانسية، والحب من العلاقة الزوجية.
وعلى كل زوج وزوجة أن يتكاتفا لإنجاح زواجهما، بكافة الطرق، وأن تكون مبادرة الإصلاح نابعة من داخلهم، وعن إقتناع بأن أبغض الحلال عند الله الطلاق، وأن الطلاق يؤثرعلى الحالة الصحية، والنفسية للطرفين وعلى المجتمع ككل.
والأسباب التى تؤدى الى الطلاق
إن الأشخاص الذين يعانون من مشكلات صحية، هم أكثر عرضة للطلاق من غيرهم، وذلك لأن التعامل مع أشخاص لديهم فقر صحى، يكونون أقل جاذبية، وأكثر صعوبة.
قلة الخبرة بشؤون الزواج.
الظروف المادية السيئة، التى تؤدى إلى سوء الأحوال الصحية ، والنفسية، ثم إلى الطلاق.
إدمان أحد الطرفين للمخدرات، أوالكحوليات .


انخفاض مستوى التعليم.
نقص التوعية الدينية بالعلاقة المثالية بين الزوجين، وواجب كل طرف نحو الآخر.
سيطرة المادة على كل نواحى الحياة، مما يصيبها بالملل والفتور.
و نشرت دراسة بجامعة شيكاغو، قامت بها الأخصائية فى علم الإجتماع (لندا وايت)، فى جريدة الصحة والسلوك الاجتماعى أعلنت من خلالها أن الطلاق قرار ضار بالصحة حقا، حيث وجدت من خلال الدراسة التى قامت بها، أن الأشخاص الذين يواجهون مشكلات فى زواجهم، تؤدى إلى الطلاق، أو الترمل، هم أكثرعرضة للإصابة بأمراض مزمنة، مثل أمراض القلب، والسكر، والسرطان، بنسبة تزيد 20% عن المتزوجين المستقرين.
كما يواجهون قيوداً فى القابلية للحركة، بنسبة تزيد عن 23%، وهذا يعنى أنهم، أكثر عرضة لمواجهة صعوبات فى صعود السلالم، أو التجوال فى الطرقات، عند تقدم العمر بهم، مما يؤكد ظهور مشكلات متكررة لهم فى المستقبل، كما تدل الدراسة أنهم لن يكونوا فى نفس الحالة الجسمانية أوالعقلية، التى يكون عليها الأشخاص الذين لم يمرو بتجربة الزواج من قبل.
كما قامت الباحثة (وايت) بعمل مقارنة بين أشخاص متزوجين وآخرين غير متزوجين فى نقطة ما بمرور الوقت بينهم، وأوضحت بشكل عام أن الزواج ينتج عنه مميزات اقتصادية وعاطفية لصالح الزوجين.
وهناك أبحاث أخرى، فى هذا المجال أوضحت، أن الناس عموما، تصل إلى مرحلة سن الرشد، ولديهم مخزون أساسى من الصحة، يعتمد على الجينات الشخصية والخبرة، وأن نجاح أو فشل العلاقة الزوجية، يؤثر على هذا المخزون بالإيجاب أوالسلب.

Share this post


Link to post
Share on other sites

سلم لنآأ مدآد فكرك الرآأإقي ."ْ
طآأإب لي المكوث بين طيآأإتك العطره ."ْ
أكليل من الورد ل روحك ."ْ
وفيض من الود ل طهر قلبك ."ْ
تحياتي ."ْ



Share this post


Link to post
Share on other sites

نشكرك على الموضوع   

نتضر منك مواضيع أخرى   

ابداع  مميز  

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now

×
×
  • Create New...

Important Information

We have placed cookies on your device to help make this website better. You can adjust your cookie settings, otherwise we'll assume you're okay to continue.