Jump to content
أحلى نادي لأحلى أعضاء
Search In
  • More options...
Find results that contain...
Find results in...
mr.mohamed

أسرار اعتناق الأطفال للإسلام في بريطانيا

Recommended Posts



مفكرة الاسلام: تشهد المدارس البريطانية ظاهرة انتشار الإسلام مع تحوُّل أعداد متزايدة من الطلبة إليه، ويروي معظم الأطفال في بريطانيا - والتي ترجع أصولهم إلى دول أخرى كالبرازيل ولوكسمبورج وبنما والسويد - أسرار اعتناقهم للإسلام.
وبحسب الجزيرة . نت، فقد أوضحت ألكسندرا
(12 عامًا) ابنة لورين بوث شقيقة زوجة رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني
بلير، والتي اعتنقت الإسلام في رمضان الماضي أن "الإسلام غيَّر حياتي
ومنحني المزيد من الاحترام والتواضع، كما أنني أشعر باحترام الذات أكثر بعد
ارتداء الحجاب".
وأضافت ألكسندرا: "كنتُ محظوظة بعدما
انتقلت هذا العام للمدرسة الثانوية، حيث عاملتني إدارة المدرسة والطلبة
باحترام، وشعرت بأني في موضع ترحيب كبير بعد تخصيص غرفة لي للصلاة".
ولفتت الطفلة إلى أنها تعلمت حب الله
والخوف منه، حيث شكلت الشهادة لديها حالة سحرية جعلتها تشعر بالارتياح
والاطمئنان، وتذكر كيف نطقتها وهي تأخذ نفَسًا عميقًا، وتشعر بأنها تحلق
إلى الأعلى، مضيفة أنها "كانت تصلي مع والدتها قبل سنوات قليلة حيث جعل الإسلام والدتها أكثر هدوءًا، مما انعكس عليها أيضًا بالراحة والهدوء".
ومن جهته، قال جورج رنديف (14 عامًا) وهو
من أصل سويدي أنه "كان يهوى تصوير المآذن، كما كان ينتظر الأذان حتى يشعر
بشعور غريب عند سماعه، مما دفعه لسؤال صديقيه عبد الله وتامر في المدرسة،
واللذين ساعداه على اكتشاف المزيد عبر الإنترنت، فأخبر عائلته بأنه يفضل اعتناق الإسلام، ولم تعترض على قراره طالبة منه التوسع في دراسة قراره، فقرر بالفعل اعتناق الإسلام الشهر الماضي في لندن".
وأوضح رنديف أن "حياتي تغيرت عندما رأيتُ
العائلات متماسكة وتحكمها العواطف الجميلة والاحترام"، وتساءل: "لماذا كل
ذلك الجدل الغبي عن الإسلام في إعلامنا؟".
أما شيلا رود (15 عامًا) القادمة من ويردنج جنوبي لندن فقالت: "إن الإسلام
هو الحب الحقيقي"، وأنه "ليس شهوة أو كأسًا مقرفًا أو قطعة مخدر تباع في
أسواق المتعة".
كما أعربت رود عن سعادتها لاعتناق الإسلام قبل عام، وهي ترى الناس في بريطانيا يدخلون الإسلام؛ لأن الدعاية المغرضة في الإعلام فشلت وباتت تزيد من اعتناق الناس لهذا الدين، حسب قولها.
وفي سياقٍ متصل، أوضح مراقبون أن تراجع
الكنائس "المسيحية" التقليدية في بريطانيا، وانحسار اليهودية و"المسيحية"
والقواعد الأخلاقية في المجتمع البريطاني خلق فراغًا روحيًّا قد يكون
الإسلام هو المؤهل لملئه.
كما أكدت دراسات بريطانية مؤخرًا ارتفاع
عدد المسلمين في المملكة المتحدة خلال الـ6 سنوات الماضية بنسبة 37%، ووصول
عدد المساجد إلى نحو 1500 مسجد، في حين أكد معهد غيتستون البريطاني أن اعتناق الإسلام في بريطانيا يجري على أساس متكرر مع تحول مئات البريطانيين إلى الإسلام كل شهر.
وأشارت السلطات الحكومية مؤخرًا إلى أن
عددًا متزايدًا من السجناء في السجون البريطانية يعتنقون الإسلام، كما تشهد
المدارس البريطانية ظاهرة انتشار الإسلام مع تحول أعداد متزايدة من الطلبة
إليه.

Share this post


Link to post
Share on other sites

موضوع رآئــع بمــآ تحمله الكلمه من معنى
فالف شكرلهذآ الطرح المميز
نتطوق شوقاً الى كل جديد تقدموه لنا

فلا تحرومنا جديدكم المتميز
تحياتى وتقديرى

Share this post


Link to post
Share on other sites


مسـ
اء ألج ـــوري

م ـوضوع في قمة إْلخيااال
ط ـرحت فابـٌْدع ـت
دم ـت ودآم ع ـطائك
ودائم ـا بأنتظـارج ـديدك الشيق
لكم خ ـالص تقديري واح ـترامي


Share this post


Link to post
Share on other sites

نشكرك  على الموضوع   

نتضر منك مواضيع اخرى  

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now

×
×
  • Create New...

Important Information

We have placed cookies on your device to help make this website better. You can adjust your cookie settings, otherwise we'll assume you're okay to continue.