Jump to content
أحلى نادي لأحلى أعضاء
Search In
  • More options...
Find results that contain...
Find results in...
ali2012

ميسي يسجل ثنائية في مرمى راسينج ويؤمن صدارة الليجا للبرشا

Recommended Posts

ميسي يسجل ثنائية في مرمى راسينج ويؤمن صدارة الليجا للبرشا

ميسي يسجل ثنائية في مرمى راسينج ويؤمن صدارة الليجا للبرشا

ضمن الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي بقاء فريقه برشلونة على قمة الدوري الإسباني لأسبوع جديد بعد أن قاده اليوم لفوز كبير على ضيفه راسينج سانتاندير بثلاثية نظيفة في الجولة الثامنة من الليجا.
أحرز ميسي ثنائية انفرد بها بصدارة هدافي الليجا بعشرة أهداف متفوقا بهدفين على مواطنه جونزالو إيجواين مهاجم الغريم ريال مدريد، فيما أحرز مايسترو خط الوسط تشافي هرناندز الهدف الثالث للفريق.
واعتلى البرسا الصدارة من جديد بعد أن اقتنص النقطة 17 ، في حين ترنح راسينج في المركز ال17 بعد ان اكتفى بأربع نقاط يتيمة.
استهل المدرب بيب جوارديولا المباراة بقلب الدفاع جيرارد بيكيه العائد من الإصابة، الا أن سوء الحظ لاحقه من جديد لتعاوده الآلام ويضطر المدرب لاستبداله بعد ثماني دقائق من صافرة البداية ليدفع بإريك أبيدال بديلا له.
كما شهد التشكيل عودة النجم أندريس إنييستا في الوسط بعد التعافي من الإصابة ايضا، فيما عاد ماكسويل للقائمة الأساسية بعد غياب طويل.
منذ الدقيقة الأولى بسط الفريق الكتالوني نفوذه وتسيد المباراة من بدايتها خطورة واستحواذا، فلم تمر أكثر من عشر دقائق حتى وضع ميسي بصمته الأولى حين افتتح التسجيل بمراوغة رائعة لمدافعي راسينج وحارس مرماهم تونيو ليسكن الكرة في الشباك الخالية.
وضاعف تشافي النتيجة (ق26) من كرة رأسية رائعة بعد تسلمه عرضية متقنة من بدرو رودريجز.
وأهدر ديفيد فيا فرصة الهدف الثالث بعد أن منحه ميسي تمريرة سحرية ضرب بها دفاع الضيوف ليراوغ فيا الحارس ولكن تضل تسديدته طريق الشباك (ق39).
وكاد ميسي أن يضاعف الحصيلة بعد أن صوب كرة قوية على مقربة من المرمى ولكنها اصطدمت بجسد أحد المدافعين لتتشتت الى خارج منطقة الخطر (ق42).
وقدم ميسي عزفا منفردا بمراوغة من يحلو له من مدافعي راسينج المستسلم تماما امام غزوات نجوم البرسا على مرماه، كما منح إنييستا ثقلا في منتصف الملعب بعد غيابه الطويل.

ورسم إنييستا ما يشبه بلوحة جميلة من مراوغة رائعة لاثنين من دفاع راسينج قبل أن يصوب بقوة في المرمى، لكن الحظ عانده لتصطدم الكرة بالعارضة لكن الحظ ابتسم لميسي بعد ان ارتدت له الكرة ليضعها، بقدمه اليمنى، في الشباك محرزا ثالث اهداف البلوجرانا.
وبعد الهدف مباشرة استبدل جوارديولا إنييستا بسيدو كيتا وسط تصفيق حار من جمهور كامب نو، كما دفع بأدريانو كوريا بدلا من بدرو.
وأهدر أبيدال الهدف الرابع من ضربة خلفية مزدوجة مرت بجوار القائم (ق83) وبعدها تفرغ زملائه لل"تيكي تاكا" بتبادل التمريرات القصيرة بشكل سريع لانهاك الخصم وإضاعة مزيد من الوقت حتى انطلقت صافرة النهاية.
_ كووورة

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now

×
×
  • Create New...

Important Information

We have placed cookies on your device to help make this website better. You can adjust your cookie settings, otherwise we'll assume you're okay to continue.