Jump to content
أحلى نادي لأحلى أعضاء
Search In
  • More options...
Find results that contain...
Find results in...
ميزو

افتراضي: رحلة مع أقوام صالحين

Recommended Posts

بسم الله الرحمن الرحيم





نسير اليوم في ركب أقوام صالحين تنافسوا في الطّاعات، وتسابقوا إلى الخيرات مع الّذين سارعوا إلى مغفرة من ربِّهم وجنّات، أخبار أقوام لم يتهيّبوا صعود الجبال، بل نزعوا عن أعناقهم الأغلال، واشتاقوا إلى الكريم المتعالي، نساء ورجال، عَلَوْا إلى قمم فما حجبتهم عن ربّهم لذّة، ولا اشتغلوا عن دينهم بشهوة، فأحبّهم ربّهم وأدناهم وأعلى مكانتهم وأعطاهم: {فلا تَعْلَمُ نَفْسٌ ما أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ، أَفَمَن كَانَ مُؤْمِنًا كَمَن كَانَ فَاسِقًا لَّا يَسْتَوُونَ}. أجل، لا يستوي من ليله قيام، ونهاره صيام، مع من ليله عزف وأنغام، ونهاره كالعجماوات والأنعام.

إذا أردت أخي الحبيب أن تقف على أحوال هؤلاء، فهيا معي لننتقل إلى مدينة الحبيب صلّى اللّه عليه وسلّم، ولننظر إلى أولئك الفقراء، لننظر إلى أبي هريرة، وسلمان وأبي ذر وبلال.. وقد أقبلوا إلى النّبيّ عليه الصّلاة والسّلام يشتكون من الأغنياء. الفقراء يشتكون من الأغنياء، نعم ترى ما شكواهم؟ هل لأنّ طعام الأغنياء ألذ من طعامهم؟ أم لأنّ لباس الأغنياء ألين من لباسهم؟ أم لأنّ بيوت الأغنياء أرقى من بيوتهم؟ كلا، واللّه ما كانت هذه شكاتهم، ولا كان في هذا تنافسهم، لقد أقبلوا حتّى وقفوا بين يدي النّبيّ عليه الصّلاة والسّلام فقالوا: يا رسول اللّه جئنا إليك نشتكي من الأغنياء، قال: وما ذاك؟ قالوا: يا رسول اللّه: ذهب أهل الدثور بالأجور والدرجات العلى، يُصلّون كما نُصلّي، ويصومون كما نصوم، ولكن لهم ما ليس لنا، لهم فضول أموال فيتصدّقون ولا نجد ما نتصدّق، فقال لهم النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم: “ألا أدُلُّكم على شيء إذا فعلتموه سبقتم من قبلكم، ولم يدركم أحدٌ ممّن يجيء بعدكم”؟ قالوا: ذلك ما كنّا نبغ، فقال لهم عليه الصّلاة والسّلام: “تُسبِّحون في دُبُر كلّ صلاة ثلاثًا وثلاثين، وتحمدون ثلاثًا وثلاثين، وتكبّرون ثلاثًا وثلاثين، إنّكم إذا فعلتم ذلك سبقتم من قبلكم، ولم يدركم أحدٌ ممّن يجيء بعدكم”، ففرح الفقراء بذلك، فلمّا قضيت الصّلاة إذا لهم زجل بالتّسبيح والتّكبير والتّحميد، والتفت الأغنياء، فإذا الفقراء يُسبِّحون، سألوهم عن ذلك فأخبروهم بما علّمهم النّبيّ عليه الصّلاة والسّلام، فما كادت الكلمات تلامس أسماع الأغنياء حتّى تسابقوا إليها، فإذا أبو بكر يُسبّح، وإذا عثمان يُكّبر، وإذا ابن عوف يهلّل، وإذا الزبير كذلك، فرجع الفقراء إلى النّبيّ عليه السّلام فقالوا: يا رسول اللّه سمع إخواننا الأغنياء بما علّمتنا ففعلوا مثلنا فعلّمنا شيئًا آخر، عندها قال لهم صلّى اللّه عليه وسلّم: “ذلك فضل اللّه يؤتيه من يَشاء”.


هكذا كان حال القوم: {إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ}، بل كان التّنافس على الخيرات هو الّذي يشغل بال الصّالحين ويرفع درجات المتّقين. انظر رعاك اللّه إلى الشّيخين الجليلين والعلمين العابدين، انظر إلى أبي بكر وعمر، كان عمر رضي اللّه عنه يقول: كنتُ أتمنّى أن أسبق أبا بكر إن سبقته يومًا، فأمر النّبيّ عليه السّلام النّاس بالصّدقة يومًا، وكان عند عمر مال حاضر من ذهب وفضة، فقال في نفسه: اليوم أسبق أبا بكر، فأقبل على ماله فقسّمه نصفين، وأبقى نصفًا لعياله، وجاء بنصف إلى النّبيّ عليه السّلام، فلمّا وضعه بين يديه رفع صلّى اللّه عليه وسلّم بصره إليه ثمّ قال: “ماذا تركت لأهلك؟”، قال: يا رسول اللّه تركتُ لهم مثله، ثمّ جلس ينتظر أبا بكر، فإذا أبو بكر قد جاء بصرّة عظيمة فوضعها بين يدي النّبيّ عليه السّلام، فقال له صلّى اللّه عليه وسلّم: “ماذا تركت لأهلك؟”، فقال أبو بكر: تركتُ لهم اللّه ورسوله، فنظر إليه عمر ثمّ قال: واللّه لا سابقت أبا بكر بعد اليوم أبدًا.


بل انظر إلى تلك الصورة الأخرى من صور التّنافس الحار، يوم يقف النّبيّ عليه السّلام أمام جموع المسلمين في معركة أحد ثمّ يعرض سيفه صلتا ويصيح بجموع الأبطال: مَن يأخذ هذا السّيف بحقّه؟ عندها تتسابق الأكف، وتتطاير الأبصار، وتشرئب الأعناق، عجبًا على ماذا يتسابقون؟ إنّه التّسابق على الرّوح أن يبذلوها، وعلى الدّماء أن يسكبوها، فيقفز من بين الجموع أبو دجانة ويقول: وما حقّه يا رسول اللّه؟ فيقول عليه الصّلاة والسّلام: ألّا تضرب به مسلمًا، ولا تفر به من بين يدي كافر، عندها يأخذه البطل، ثمّ يخرج عصابة حمراء فيربطها على رأسه ويتبختر مستبشرًا فرحًا بجنّات ربّه.
أولئك آبائي فجئني بمثلهم
إذا جمعتنا يا جرير المجامع

Share this post


Link to post
Share on other sites

كالعادة إبداع رائع وطرح يستحق المتابعة شكراً لك

Share this post


Link to post
Share on other sites

مشاركة رائعة إبداع في الطرح وروعة في الإنتقاء وجهداً تشكر عليه

Share this post


Link to post
Share on other sites

دمت رائع الطرح وافر العطاء مع خالص تحياتى وفائق تقديرى

Share this post


Link to post
Share on other sites

كالعادة إبداع رائع وطرح يستحق المتابعة شكراً لك

Share this post


Link to post
Share on other sites

كالعادة إبداع رائع وطرح يستحق المتابعة شكراً لك

Share this post


Link to post
Share on other sites

موضوع جميل ومميز.. شكراً لأناملك التى خطت هذا الإبداع

Share this post


Link to post
Share on other sites

موضوع رائع وجميل تحية قلبية جميلة بجمال طرحك..

Share this post


Link to post
Share on other sites

وجدت هنا موضوع وطرح شيق ورائع اعجبني ورآق لي شكراً جزيلاً لك .

Share this post


Link to post
Share on other sites

دمت رائع الطرح وافر العطاء مع خالص تحياتى وفائق تقديرى

Share this post


Link to post
Share on other sites

دمت رائع الطرح وافر العطاء مع خالص تحياتى وفائق تقديرى

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now

×
×
  • Create New...

Important Information

We have placed cookies on your device to help make this website better. You can adjust your cookie settings, otherwise we'll assume you're okay to continue.