Jump to content
أحلى نادي لأحلى أعضاء
Search In
  • More options...
Find results that contain...
Find results in...
alfahloy-alfahloy

الزوج الصالح||

Recommended Posts

في حديث ابن عمر رضي الله عنهما المتفق عليه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «... والرجل راعٍ في أهله ومسؤول عن رعيته...» ومن رعيته زوجته، ومما تتطلبه رعاية الزوجة:

أولاً: النفقة.

وتقدر بالمعروف لقوله تعالى: لينفق ذو سعة من سعته ومن قدر عليه رزقه فلينفق مما آتاه الله (الطلاق/7). وقوله تعالى : وعلى المولود له رزقهن و**وتهن بالمعروف (البقرة/233). وفي الحديث المتفق عليه عن ابن مسعود البدري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إذا أنفق الرجل على أهله نفقة يحتسبها فهي له صدقة». وفي الصحيح عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال قال رسول صلى الله عليه وسلم: «كفى بالمرء إثماً أن يضيع من يقوت». وفي رواية مسلم: «كفى بالمرء إثما أن يحبس عمن يملك قوته». وفي المتفق عليه من حديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «ما من يوم يصبح العباد فيه إلا ملكان ينـزلان فيقول أحدهما اللهم أعط منفقاً خلفاً ويقول الآخر اللهم أعط ممسكاً تلفاً». وعن أبي هريرة عند البخاري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «اليد العليا خير من اليد السفلى وابدأ بمن تعول وخير الصدقة ما كان عند ظهر غنى ومن يستعفف يعفه الله ومن يستغن يغنه الله». وفي الحديث المتفق عليه عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «وإنك لن تنفق نفقة تبتغي بها وجه الله إلا أُجرت بها حتى ما تجعل في في امرأتك». وعند مسلم من حديث أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «دينار أنفقته في سبيل الله ودينار أنفقته في رقبة ودينار تصدقت به على مسكين ودينار أنفقته على أهلك أعظمها أجراً الذي أنفقته على أهلك». وعند مسلم من حديث ثوبان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أفضل دينار ينفقه الرجل دينار ينفقه على عياله ودينار ينفقه الرجل على دابته في سبيل الله ودينار ينفقه على أصحابه في سبيل الله». وفي الصحيح عند الحاكم وابن حبان وأحمد وغيرهم عن معاوية بن حيدة رضي الله عنه قال: قلت يا رسول الله ما حق زوجة أحدنا عليه؟ قال: «أن تطعمها إذا طعمت وت**وها إذا اكتسيت ولا تضرب الوجه ولا تقبح ولا تهجر إلا في البيت». ومن حديث عمرو بن الأحوص الجشمي رضي الله عنه عند الترمذي وقال حسن صحيح أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع يقول: «... وحقهن عليكم أن تحسنوا إليهن في **وتهن وطعامهن». والنفقة تشمل المأكل والملبس والمسكن والخادم ومواد الزينة والتطبيب وفي كل هذا تفصيل ليس هنا موضعه. ومن أحب أن يبلغ الذروة في النفقة وحسن العشرة إن استطاع فليكن مثل أبي زرع لأم زرع الذي قال عنه الرسول صلى الله عليه وسلم في الصحيح لعائشة: «كنت لك كأبي زرع لأم زرع». وهو حديث طويل فيه ألفاظ غريبة فليرجع إليه في كتب الشروح. ويجوز له أن يحبس لأهله قوت سنة ويعتبر من الادخار الجائز لما رواه البخاري عن عمر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يبيع نخل بني النضير ويحبس لأهله قوت سنتهم.



ثانياً: العشرة الحسنة.

عن أبي هريرة عن ابن حبان في صحيحه والترمذي وقال حسن صحيح قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقاً وخياركم خياركم لنسائهم خلقاً». وعند الترمذي وقال حديث حسن وعند الحاكم وقال صحيح على شرطهما عن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن من أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقاً وألطفهم بأهله». وعنها عند ابن حبان في صحيحه قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي»، وأخرجه ابن ماجة بنفس اللفظ عن ابن عباس والحاكم عن ابن عباس أيضاً إلا أنه قال: «خيركم خيركم للنساء».

ثالثاً: المداراة.

أخرج ابن حبان في الصحيح عن سَمُرَة بن جندب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن المرأة خلقت من ضلع فإن أقمتها **رتها فدارها تعش بها». وفي المتفق عليه من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «استوصوا بالنساء فإن المرأة خلقت من ضلع وإن أعوج ما في الضلع أعلاه فإن ذهبت تقيمه **رته وإن تركته لم يزل أعوج فاستوصوا بالنساء». وفي رواية لمسلم: «إن المرأة خلقت من ضلع لن تستقيم لك على طريقة فإن استمتعت بها استمتعت بها وفيها عوج وإن ذهبت تقيمها **رتها و**رها طلاقها».

رابعاً: المبيت.

إن كان الرجل متفرداً أي ليس تحته إلا امرأة واحدة فعليه، وهو مقيم أن لا يقل مبيته عندها عن ليلة من كل أربع ليالٍ، والدليل على أن المبيت الواجب ليلة من كل أربع الإجماع فقد أخرج عمر بن شبه عن الشعبي أن كعب بن سوار كان جالساً عند عمر بن الخطاب فجاءت امرأة فقالت يا أمير المؤمنين ما رأيت رجلاً قط أفضل من زوجي والله إنه ليبيت ليله قائماً ويظل نهاره صائماً فاستغفر لها وأثنى عليها واستحيت المرأة وقامت راجعة فقال كعب يا أمير المؤمنين هلا أعديت المرأة على زوجها؟ فجاء فقال لكعب اقض بينهما فإنك فهمت من أمرها ما لم أفهم قال فإني أرى كأنها امرأة عليها ثلاث نسوة هي رابعتهن فأقضي له بثلاث أيام ولياليهن يتعبد فيهن ولها يوم وليلة فقال عمر والله ما رأيك الأول بأعجب إلي من الآخر اذهب فأنت قاضٍ على أهل البصرة وفي رواية فقال عمر نعم القاضي أنت. وهذه القضية انتشرت فلم تنكر فكانت إجماعاً. وإن كانت له زوجتان أو أكثر لزمه التسوية بينهن لحديث أبي هريرة المروي في السنن وغيرها قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من كان له امرأتان فمال إلى إحداهما جاء يوم القيامة وأحد شقيه ساقط». وفي رواية: «وشقه مائل» والميل المنهي عنه هو ما ورد في قوله تعالى: فلا تميلوا كل الميل (النساء/129) وكل الميل هو الفعل مع الهوى، أما الهوى وحده في القلب دون أن يظهر فمما لا يملك الإنسان، لما أخرجه أصحاب السنن من حديث عائشة قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم فيعدل ويقول: «اللهم هذا قسمي فيما أملك فلا تلمني فيما تملك ولا أملك».

خامساً: أن يعطيها حقها بالمعروف.

لقوله تعالى: ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف (البقرة/228) والمعروف هو إعفاء صاحب الحق من المؤنة في طلبه وأداؤه إليه بطيب النفس لا بصيرورته إلى طلبه، ولا تأديته بإظهار الكراهية لتأديته.


سادساً: الدفاع عنها كعرض.

إذا تزوج الرجل المرأة أصبحت عرضه فيجب عليه الدفاع عن هذا العرض ولو أدى إلى قتله لقوله صلى الله عليه وسلم: «من قتل دون عرضه فهو شهيد». وهذا إخبار أريد به الطلب، وهو طلب جازم.

سابعاً: لا يفشي سر المرأة.

أخرج مسلم عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن من أشر الناس عند الله منـزلة يوم القيامة الرجل يفضي إلى امرأته وتفضي إليه ثم ينشر سرها». وروى ابن قدامة في المغني عن الحسن قال: جلس رسول الله صلى الله عليه وسلم بين الرجال والنساء فأقبل على الرجال فقال: «لعل أحدكم يحدث بما يصنع بأهله إذا خلا» ثم أقبل على النساء فقال: «لعل إحداكن تحدث النساء بما يصنع بها زوجها» قال فقالت امرأة إنهم ليفعلون وإنا لنفعل فقال: «لا تفعلوا فإنما مثل ذلكم كمثل شيطان لقي شيطانه فجامعها والناس ينظرون». وروى أبو داود مثله عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم.

ثامناً: لا يعاقب إلا عقوبة مشروعة.

والعقوبات المشروعة مذكورة في قوله تعالى: واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن (النساء/34) وللزوج أن يقتصر على واحدة من هذه العقوبات وله أن يجمعها لأن الواو لمطلق الجمع. والوعظ أن يخوفها بالله عز وجل وبما يلحقها من الضرر بسقوط النفقة والقسم. والهجر يكون في المضجع ويكون بهجر الكلام، فإذا كان بالكلام أي هجر كلامها فلا يحل له أن يزيد عن ثلاث لقوله صلى الله عليه وسلم: «لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث فيعرض هذا ويعرض هذا وخيرهما الذي يبدأ بالسلام». أما هجر المضجع فيجوز أن يزيد عن ثلاث أما الضرب المرخص فيه فهو الضرب غير المبرح كما ورد في حديث عمرو بن الأحوص الجشمي رضي الله عنه عند الترمذي وقال حسن صحيح أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في حجة الوداع: «ألا واستوصوا بالنساء خيراً فإنما هن عوان عندكم، ليس تملكون منهن شيئاً غير ذلك إلا أن يأتين بفاحشة مبينة، فإن فعلن فاهجروهن في المضاجع واضربوهن ضرباً غير مبرح...» الحديث، ومعنى عوان أي أسيرات، والفاحشة المعصية، والضرب المبرح هو الشاق الشديد. وأخرج مسلم من حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنهما أنه صلى الله عليه وسلم قال في خطبته بعرفة: «فاضربوهن ضربا غير مبرح». ويكره ضرب الوجه لما رواه أبو داود بإسناد حسن عن معاوية بن حبدة القشيري رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: «ولا تضرب الوجه ولا تقبح ولا تهجر إلا في البيت». والتقبيح هو أن يقول قولاً قبيحاً أو يشتمها أو أن يقول قبحك الله. أما لعنها أو لعن أهلها أو غيرهم فهو حرام. وإذا ضرب بالسوط أو نحوه فلا يزيد على عشر جلدات لقوله صلى الله عليه وسلم في الحديث المتفق عليه: «لا يجلد أحد فوق عشرة أسواط إلا في حد من حدود الله».

تاسعاً: لا يبغضها.

روى مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا يفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقاً رضي منها آخر أوقال غيره». "لا" في الحديث ناهية لا نافية والمعنى أنه لا ينبغي للمؤمن أن يبغض زوجته المؤمنة لأنه إن وجد فيها خلقاً يكرهه وجد فيها خلقاً يرضاه، كأن تكون بخيلة أو فيها حدة لكنها صادقة عفيفة مطيعة، ووجود الصفات الحسنة المرضية ينبغي أن تكون مانعة من البغض.

عاشراً: تأديبها وتعليمها.

قال تعالى: قوا أنفسكم وأهليكم ناراً (التحريم/6) قال علي  في تفسيرها علموهم أدبوهم. ومقتضى قوله صلى الله عليه وسلم في حديث ابن عمر المتفق عليه: «والرجل راعٍ في أهله ومسؤول عن رعيته» يوجب على الرجل أن يأمر أهله وينهاهم وأن يحرص على وقايتهم من النار .


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ

عالم الرجل يختلف عن عالم المرأة
________________________________________
لهذا البحث خلفية تعود به إلى ما قبل 2400 سنة على أقل تقدير. فمع أن أفلاطون اعترف بعجز القوى الجسمية والروحية والعقلية للمرأة بالمقارنة مع الرجل، إلا أنه عدَّ هذه الاختلافات مجرد فروقات كمية، ومن ثم زعم أن للنساء والرجال قابليات متشابهة، وأن بمقدور المرأة أن تنهض بالمسؤوليات التي ينهض بها الرجل، وأن تسند إلهيا الصلاحيات نفسها التي تسند إلى الرجل.
لكن خلافاً لهذه الآراء، ذهب أرسطو إلى القول بوجود الاختلاف في قابليات المرأة والرجل والتفاوت في استعداداتهما، فما أودعه قانون الخلقة من وظائف وتكاليف في كل واحد منهما، وما فرضه عليهما من حقوق، ينطوي في القسم الأعظم منه على اختلاف أساسي.
لقد خصص البروفسور ((ريك))، العالم النفسي الأمريكي المشهور، سنوات طويلة من عمره لدراسة شؤون المرأة والرجل والفحص في أحوالهما، وانتهى إلى نتائج على هذا الصعيد. يقول ريك: ((إن عالم الرجل يختلف عن عالم المرأة اختلافاً كلياً. فإذا لم تستطع المرأة أن تفكر مثل الرجل، أو أن تعمل كما يعمل، فإن ذلك يعود ... إلى ما بينهما من الاختلافات الجسمية. بالإضافة إلى ذلك فإن أحاسيس هذين الموجودين لن تتشابه في أي وقت من الأوقات، ولم يحصل أن أبدى كلاهما ردود فعل متساوية إزاء الحوادث والوقائع.
يعمل الرجل والمرأة على نحو مختلف تبعاً لما تمليه

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
كيف يمكن ان تملك قلب المرأة!
من منا لا يحب الورود، بل أكثرنا يعشقها ويعشق رائحتها، فمثلما تحتاج الورود الى الماء والهواء لتنمو وتتفتح، تحتاج النساء الى الحب ليشع منها عبير الورد، نعم تسقى النساء حبا لأن النساء ورود ورياحين الحياة.

عند الحديث عن المرأة لا يمكن أن نتجنب، كيفية التعامل معها، هذه المعادلة الصعبة التي عجز الكثير من الكتاب الكبار وعلماء النفس والعلوم الانسانية عن حلها ومعرفة لغزها رغم أن البعض قد يكون قد وصل الى شيء من رموزها، لكن لم يستطع احد حلها وكلهم اعترفوا بذلك، رغم أن حل هذه المعادلة سهل تماما، فسر حل هذه المعادلة ـ التعامل مع المرأة ـ هو (الاحترام - الثقة)، حب + حنان + وفاء + عطاء = حب بلا حدود، حب لم يعشه أحد بهذا الوجود، لكن أصعب مافي هذه المعادلة هو أن تكون نابعة من قلب صادق، قلب عاشق، وألا تكون كذبا أو مشاعر مزيفة لأغراض دنيئة
__________________


كيف تعامل حماتك؟!
________________________________________
عندما يقدم الشاب علي الزواج من الفتاة التي أحبها قلبه، لا يقع عبء الإرضاء لها فقط وإنما لحماته أيضاً أم حبيبته ثم خطيبته وفي النهاية زوجته التي ستلازمه طيلة العمر ولا مفر منها.
مشاكل عديدة إذا كانت العلاقة شائكة بين الرجل ووالدة زوجته، لكن العاقل هو الذي يعرف كيف ي**ب عقل حماته وقلبها لكي يدوم الانطباع الحميد عنه من وجهة نظر "حماته" وليس زوجته.. اليكم نصائح لمعاملة الحماة...
استمع لها:


بالإنصات إلي والدة محبوبتك وغلق فمك. قد تكون بذلك مجاملاً لها. وهذا العنصر منسي دائماً، وليس من مصلحتك أن تتجاهله لأن الأمهات لهن خبرة طويلة ويستطعن الحكم من أول وهلة بإعطائك تأشيرة الدخول أم لا. وكن ذكياً لأنك إذا تركت حماتك تتحدث سيكون محور حديثها عن ابنتها وبالتالي تستطيع معرفة ما تحبه فتاتك لت**ب قلبها وعقلها.
تذكر التواريخ المهمة:
لا تسألها عن عمرها فهذه منطقة محرمة، لكنها ستكون باللفتة اللذيذة منك إذا تذكرت عيد ميلادها وغيرها من المناسبات الملائمة.
تحلى بالمظهر اللائق:
اذهب لمقابلة عروسك ووالدتها كأنك ستذهب لوظيفة جديدة والذي سيكون فيه اختبار هيئة لك، ينبغي أن ترتدي ملابس أنيقة، تحلق ذقنك، لأنك بذلك ستكون مفتقراً لعنصر هام ألا وهو الإتيكيت.
اعرض خدماتك:
بأن تساعدها فيما تفعله، بأن تصطحبها للتنزه في مكان ما حتى ولو كان من اختيارك فتوجيه الاهتمام لها ... سي**بك نقاطاً في صفك من حيث لا تدري.
البعد عن كلمة "عدم":


وأي كلمة تبدأ بعدم الثقة، بعدم احترام وخاصة في بداية العلاقة مع ابنتها حينها ستوضع في القائمة السوداء. لكن لا يمنع المزاح معها وإن كانت ستعتقده الأم أنه تعدي للحدود.
تحيز لصف الأم:
وهذا ليس معناه التجاهل وإغضاب الطرف الأولى بالاهتمام، استمع لكليهما وكن دبلوماسياً بتحليل لماذا تظهر الأمور بهذا الاختلاف سيحتاج ذلك منك مجهوداً علي المدى القصير ... لكنك ستنال ميدالية شرف لراحة البال علي المدى الطويل.
حقق أحلام ابنتها:
كل أم تسعى من أجل سعادة ابنتها، وأن تحيا حياة أفضل منها بكثير.
الحب ثم الحب ثم الحب:
في نهاية اليوم الشاق لا يهم كم الهدايا، أو الخروج لنزهة ... ولا يضاهي أي شيء آخر كلمات الحب والحنان التي تبوح بها لمحبوبتك من آن لآخر فهذه هي الهدية التي تحتاجها الكثير من البنات والسيدات ... وكذلك بالنسبة لوالدتها ...
اتمنا للجميع حياة عائلية سعيدة وموفقة
__________________

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ

من الافضل ... الذكية ام الجميلة ؟؟؟
قيل أن أحد العلماء قد ألقى محاضرة ، تحضرها النساء فقط ، وذلك لابراز ما

توصل اليه ، في أن المرأة يمكن أن تكون جميلة فقط ، أو ذكية

فقط ، أي ليس الاثنين معا ، حينها ضحك النسوة قائلات : نحن أذن غبيات......

أي أنهن فضلن الجمال على الذكاء..........

هذه نكتة طريفة ،أستهل بها فكرتي أو سؤالي الذي أود طرحه......

اختي العزيزة ، أي من الصنفين تودي أن تكوني ، اذا كان هذا العالم على حق..

وأنت أيضا أخي العزيز أي النوعين تختار ، مع عدم اضافة اختيار ثالث........

مع العلم أن ............

المرأة الجميلة ،كل الأبواب مفتوحة لها ، محظوظة في كل شيء ،

فهي أول من سيختار اذا كانت هناك قرعة بشأن العمل مثلا........والزواج أيضا..

وغيرها من أمور واقعنا المرير.........

أما المرأة الذكية ، فهي التي من ستفتح الأبواب ،بتفكيرها ، باستغلالها لعقلها ،

ستنال ما تريد...............................
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ

اليكم حركات رومانسية , توقظ لدى المراة
________________________________________
اليكم حركات رومانسية , توقظ لدى المراة الشعور بالشيء. اكيد رايحة تعجب كل امراة , فلذلك ايها الرجال والشباب من كل مكان استعملوها. الطرق مضمونة..




1- مسك اليدين بمناسبة او بدون مناسبة .



2- رفع الذقن بطرفين الاصبع لتنظر الى وجهه , وعينه عند الكلام .



3- ان يبعد لها خصلات شعرها التي وقعت على وجهها.



4- مسح دموعها باطراف اصابعك اذا تسبب لها اي شي من البكاء.



5- ان تقول لها كلمة بحبك حتى وهي غاضبة.



6- ان تقبل يديها وتعتبرها نعمة من الله وقل لها انك تشكر الله انه اهداك اياها..




.................................................. .................................................. ...
كيف ت**ب حماتك؟؟
________________________________________
معاملة الحماة:
- عندما يقدم الشاب علي الزواج من الفتاة التي أحبها قلبه، لا يقع عبء الإرضاء لها فقط وإنما لحماته أيضاً أم حبيبته ثم خطيبته وفي النهاية زوجته التي ستلازمه طيلة العمر ولا مفر منها ...

كم تحدث مشاكل عديدة إذا كانت العلاقة شائكة بين الرجل ووالدة زوجته ... لكن العاقل هو الذي يعرف كيف ي**ب عقل حماته وقلبها ... لكي يدوم الانطباع الحميد عنه من وجهة نظر "حماته" وليس زوجته.

* كيف تعامل الحماة؟
10- استمع لها:
بالإنصات إلي والدة محبوبتك وغلق فمك ... قد تكون بذلك مجاملاً لها ... وهذا العنصر منسي دائماً، وليس من مصلحتك أن تتجاهله لأن الأمهات لهن خبرة طويلة ويستطعن الحكم من أول وهلة بإعطائك تأشيرة الدخول أم لا ... وكن ذكياً لأنك إذا تركت حماتك تتحدث سيكون محور حديثها عن ابنتها وبالتالي تستطيع معرفة ما تحبه فتاتك لت**ب قلبها وعقلها.

9- تصرف بطبيعية:
لا تحاول التكلف أو المبالغة في التصرفات والكلام، تصرف بتلقائية فكن أنت نفسك لا شخص آخر ... وهنا الأمر مختلف عن حماتك إذا كنت ملاطفاً ومجاملاً لها فهذا لا يمنع أن تكون كذلك مع ابنتها لكن بصدق أكثر.

8- جاملها:
إذا كانت تزعم بأنها تبلغ من العمر 65 عاماً ولكن الحقيقة هي الثمانين ربيعاً، لا تخدع ذكائها بأن تسألها مثلاً ما الذي تنوي أن تفعله في عيد ميلادها الخمسين . .. لكن بدلاً من ذلك جاملها مثل الثناء علي طهيها علي كرمها علي جمالها ... لأن الكبار يريدون دائماً أن يشعرون بالشباب .

7- تذكر التواريخ المهمة:
لا تسألها عن عمرها فهذه منطقة محرمة، لكنها ستكون باللفتة اللذيذة منك إذا تذكرت عيد ميلادها ... وغيرها من المناسبات الملائمة.

6- تحلي بالمظهر اللائق:
اذهب لمقابلة عروسك ووالدتها كأنك ستذهب لوظيفة جديدة والذي سيكون فيه اختبار هيئة لك، ينبغي أن ترتدي ملابس أنيقة، تحلق ذقنك، لأنك بذلك ستكون مفتقراً لعنصر هام ألا وهو الإتيكيت.

5- اعرض خدماتك:
بأن تساعدها فيما تفعله، بأن تصطحبها للتنزه في مكان ما حتى ولو كان من اختيارك فتوجيه الاهتمام لها ... سي**بك نقاطاً في صفك من حيث لا تدري.

4- البعد عن كلمة "عدم":
وأي كلمة تبدأ بعدم الثقة، بعدم احترام وخاصة في بداية العلاقة مع ابنتها ... ستوضع في القائمة السوداء. لكن لا يمنع المزاح معها وإن كانت ستعتقده الأم أنه تعدي للحدود.

3- تحيز لصف الأم:
وهذا ليس معناه التجاهل وإغضاب الطرف الأولى بالاهتمام، استمع لكليهما وكن دبلوماسياً بتحليل لماذا تظهر الأمور بهذا الاختلاف سيحتاج ذلك منك مجهوداً علي المدى القصير ... لكنك ستنال ميدالية شرف لراحة البال علي المدى الطويل.

2- حقق أحلام ابنتها:
كل أم تسعى من أجل سعادة ابنتها، وأن تحيا حياة أفضل منها بكثير.

1- الحب ثم الحب ثم الحب:
في نهاية اليوم الشاق لا يهم كم الهدايا، أو الخروج لنزهة ... ولا يضاهي أي شيء آخر كلمات الحب والحنان التي تبوح بها لمحبوبتك من آن لآخر فهذه هي الهدية التي تحتاجها الكثير من البنات والسيدات ... وكذلك بالنسبة لوالدتها


نصائح لكم يارجال لتسعدو زوجاتكم ...


1. لا تُهنْ زوجتك ، فإن أي إهانة توجهها إليها ، تظل راسخة في قلبها وعقلها . وأخطر الإهانات التي لا تستطيع

زوجتك أن تغفرها لك بقلبها ، حتى ولو غفرتها لك بلسانها ، هي أن تنفعل فتضر بها ، أو تشتمها أو تلعن أباها أو

أمها ، أو تتهمها في عرضها .

2. أحسِنْ معاملتك لزوجتك تُحسنْ إليك ، أشعرها أنك تفضلها على نفسك ، وأنك حريص على إسعادها ، ومحافظ على

صحتها ، ومضحٍّ من أجلها ، إن مرضتْ مثلاً ، بما أنت عليه قادر .

3. تذكر أن زوجتك تحب أن تجلس لتتحدث معها وإليها في كل ما يخطر ببالك من شؤون. لا تعد إلى بيتك مقطب الوجه

عابس المحيا ، صامتا أخرسا ، فإن ذلك يثير فيها القلق والشكوك .!!

4. لا تفرض على زوجتك اهتماماتك الشخصية المتعلقة بثقافتك أو تخصصك ، فإن كنت أستاذا في الفلك مثلا فلا تتوقع

أن يكون لها نفس اهتمامك بالنجوم والأفلاك !!

5. كن مستقيما في حياتك ، تكن هي كذلك . ففي الأثر : " عفوا تعف نساؤكم " رواه الطبراني . وحذار من أن تمدن

عي*** إلى ما لا يحل لك ، سواء كان ذلك في طريق أو أمام شاشة التلفاز ، وما أسوأ ما أتت به الفضائيات من مشاكل

زوجية !!

6. إياك إياك أن تثير غيرة زوجتك ، بأن تذكِّرها من حين لآخر أنك مقدم على الزواج من أخرى ، أو تبدي إعجابك

بإحدى النساء ، فإن ذلك يطعن في قلبها في الصميم ، ويقلب مودتها إلى موج من القلق والشكوك والظنون . وكثيرا

ما تتظاهر تلك المشاعر بأعراض جسدية مختلفة ، من صداع إلى آلام هنا وهناك ، فإذا بالزوج يأخذ زوجته من طبيب

إلى طبيب !!

7. لا تذكِّر زوجتك بعيوب صدرت منها في مواقف معينة ، ولا تعـيِّرها بتلك الأخطاء والمعايب ، وخاصة أمام الآخرين .

8. عدِّل سلوكك من حين لآخر ، فليس المطلوب فقط أن تقوم زوجتك بتعديل سلوكها، وتستمر أنت متشبثا بما أنت عليه ،

وتجنب ما يثير غيظ زوجتك ولو كان مزاحا .

9. اكتسب من صفات زوجتك الحميدة ، فكم من الرجال ازداد التزاما بدينه حين رأى تمسك زوجته بقيمها الدينية

والأخلاقية ، وما يصدر عنها من تصرفات سامية.

10. الزم الهدوء ولا تغضب فالغضب أساس الشحناء والتباغض . وإن أخطأت تجاه زوجتك فاعتذر إليها ، لا تنم ليلتك

وأنت غاضب منها وهي حزينة باكية . تذكَّر أن ما غضبْتَ منه - في أكثر الأحوال - أمر تافه لا يستحق تعكير صفو

حياتكما الزوجية ، ولا يحتاج إلى كل ذلك الانفعال . استعذ بالله من الشيطان الرجيم ، وهدئ ثورتك ، وتذكر أن ما بينك

وبين زوجتك من روابط ومحبة أسمى بكثير من أن تدنسه لحظة غضب عابرة ، أو ثورة انفعال طارئة.

11. امنح زوجتك الثقة بنفسها . لا تجعلها تابعة تدور في مجرَّتك وخادمة منفِّذةً لأوامرك . بل شجِّعها على أن يكون لها

كيانها وتفكيرها وقرارها . استشرها في كل أمورك ، وحاورها ولكن بالتي هي أحسن ، خذ بقرارها عندما تعلم أنه

الأصوب ، وأخبرها بذلك وإن خالفتها الرأي فاصرفها إلى رأيك برفق ولباقة .

12. أثن على زوجتك عندما تقوم بعمل يستحق الثناء ، فالرسول صلى الله عليه وسلم يقول : " من لم يشكر الناس لم

يشكر الله " رواه الترمذي .

13. توقف عن توجيه التجريح والتوبيخ ، ولا تقارنها بغيرها من قريباتك اللاتي تعجب بهن وتريدها أن تتخذهن مُثُلاً

عليا تجري في أذيالهن ، وتلهث في أعقابهن.

14. حاول أن توفر لها الإمكانات التي تشجعها على المثابرة وتحصيل المعارف . فإن كانت تبتغي الحصول على شهادة

في فرع من فروع المعرفة فيسِّرْ لها ذلك ، طالما أن ذلك الأمر لا يتعارض مع مبادئ الدين ، ولا يشغلها عن التزاماتها

الزوجية والبيتية . وتجاوبْ مع ما تحرزه زوجتك من نجاح فيما تقوم به.

15. أنصتْ إلى زوجتك باهتمام ، فإن ذلك يعمل على تخليصها مما ران عليها من هموم ومكبوتات ، وتحاشى الإثارة

والتكذيب ، ولكن هناك من النساء من لا تستطيع التوقف عن الكلام ، أو تصبُّ حديثها على ذم أهلك أو أقربائك ، فعليك

حينئذ أن تعامل الأمر بالحكمة والموعظة الحسنة.

16. أشعر زوجتك بأنها في مأمن من أي خطر ، وأنك لا يمكن أن تفرط فيها ، أو أن تنفصل عنها.

17. أشعر زوجتك أنك كفيلٌ برعايتها اقتصاديا مهما كانت ميسورة الحال ، لا تطمع في مالٍ ورثتْـهُ عن أبيها ، فلا يحلُّ

لك شرعاً أن تستولي على أموالها ، ولا تبخل عليها بحجة أنها ثرية ، فمهما كانت غنية فهي في حاجة نفسية إلى

الشعور بأنك البديل الحقيقي لأبيها .

18. حذار من العلاقات الاجتماعية غير المباحة . فكثير من خراب البيوت الزوجية منشؤه تلك العلاقات.
19. وائم بين حبك لزوجك وحبك لوالديك وأهلك ، فلا يطغى جانب على جانب ، ولا يسيطر حب على حساب حب آخر .

فأعط كل ذي حق حقه بالحسنى ، والقسطاس المستقيم.

20. كن لزوجك كما تحب أن تكونَ هي لك في كل ميادين الحياة ، فإنها تحب منك كما تحب منها . قال ابن عباس رضي

الله عنهما : إني أحب أن أتزين للمرأة كما أحب أن تتزين لي 21 . أعطها قسطا وافرا وحظا يسيرا من الترفيه خارج

المنزل ، كلون من ألوان التغيير ، وخاصة قبل أن يكون لها أطفال تشغل نفسها بهم .

22 . شاركها وجدانيا فيما تحب أن تشاركك فيه ، فزر أهلها وحافظ على علاقة كلها مودة واحترام تجاه أهلها.

23. لا تجعلها تغار من عملك بانشغالك به أكثر من اللازم ، ولا تجعله يستأثر بكل وقتك، وخاصة في إجازة الأسبوع ،

فلا تحرمها منك في وقت الإجازة سواء كان ذلك في البيت أم خارجه ، حتى لا تشعر بالملل والسآمة.

24. إذا خرجت من البيت فودعها بابتسامة وطلب الدعاء . وإذا دخلت فلا تفاجئها حتى تكون متأهبة للقائك ، ولئلا تكون

على حال لا تحب أن تراها عليها ، وخاصة إن كنت قادما من السفر .

25. انظر معها إلى الحياة من منظار واحد ..وقد أوصى رسول الله صلى الله عليه وسلم بالنساء بقوله:" أرفق

بالقوارير " رواه أحمد في مسنده ، وقوله : " إنما النساء شقائق الرجال " رواه أحمد في مسنده ، و قوله : " استوصوا

بالنساء خيرا " رواه البخاري.

26. حاول أن تساعد زوجك في بعض أعمالها المنزلية ، فلقد بلغ من حسن معاشرة الرسول صلى الله عليه وسلم لنسائه

التبرع بمساعدتهن في واجباتهن المنزلية . قالت عائشة رضي الله عنها : " كان صلى الله عليه وسلم يكون في مهنة

أهله -يعني خدمة أهله- فإذا حضرت الصلاة خرج إلى الصلاة " رواه البخاري.

27. حاول أن تغض الطرف عن بعض نقائص زوجتك ، وتذكر ما لها من محاسن ومكارم تغطي هذا النقص لقوله صلى الله

عليه وسلم فيما رواه مسلم " لا يفرك ( أي لا يبغض ) مؤمنٌ مؤمنة إن كرِهَ منها خُلُقاً رضي منها آخر " .

28 . على الزوج أن يلاطف زوجته ويداعبها ، وتأس برسول الله صلى الله عليه وسلم في ذلك : " فهلا بكرا تلاعبها

وتلاعبك ؟ " رواه البخاري ، وحتى عمر بن الخطاب رضي الله عنه - وهو القوي الشديد الجاد في حكمه - كان يقول : "

ينبغي للرجل أن يكون في أهله كالصبي ( أي في الأنس والسهولة ) فإن كان في القوم كان رجلا " .

29. استمع إلى نقد زوجتك بصدر رحب ، فقد كان نساء النبي صلى الله عليه وسلم يراجعنه في الرأي ، فلا يغضب منهن.

30 . أحسن إلى زوجتك وأولادك ، فالرسول صلى الله عليه وسلم يقول : " خيركم خيركم لأهله " رواه الترمذي ، فإن

أنت أحسنت إليهم أحسنوا إليك ، وبدلوا حياتك التعيسة سعادة وهناء ، لا تبخل على زوجك ونفسك وأولادك ، وأنفق

بالمعروف ، فإنفاقك على أهلك صدقة . قال صلى الله عليه وسلم : " أفضل الدنانير دينار تنفقه على أهلك … "

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ

لا تخجل من مساعدتها في أعمال المنزل(زوجتك)
قليل من اللياقة يكفي، كثير من الحب والود وشئ من التنازل، يمنحك السعادة الحقة ،تعلم من معلم البشرية وهاديها محمد صلي الله عليه وسلم، واعرف من سيرته العطرة كيف كان يعامل اهل بيته، وهو القائل صلي الله عليه وسلم " خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي "صلي الله عليه وسلم، فلا تخجل في مساعدة زوجتك في أداء الأعمال المنزلية وهناك كثيرمن الرجال يعتبرون ان مساعدة المرأة شىء يقلل من قيمتهم او رجولتهم، خاصة اذا كانت المساعدة للزوجة فى اعمال المنزل تلك الأعمال التي تستهلك من طاقة وجهد المراة ما يقرب من‏40‏ ساعة أسبوعيا، كما أكدت أحدث دراسة أجريت في جامعة‏(‏ براون‏)‏ ،‏ في حين أن ساعات عمل الزوج في الأسبوع لا تزيد على ‏17‏

هذا الشعور بالعناء الذي تتكبده النساء داخل وخارج البيت يؤدي إلى ظهور مشاعر العداوة بين الزوجين والتي قد تتحول إلى مشاكل فيما بعد، ‏برغم أن بعض الرجال يعتبرون ان هذه المساعدة نوع من الذوق واللطف وحسن التعامل، وقد أسلفنا سابقاً أن لنا في رسول الله أسوة حسنة حيث كان صلى الله عليه وسلم يساعد زوجاته فى اعمال المنزل اذ كان عليه الصلاة والسلام لايعتمد عليهم كلية فى شئونه الخاصة به، فقد كان يخيط ثوبه ويحيك نعله، كما قال فى احد احاديثه "رفقا بالقوارير" مشيرا الى حسن التعامل والرفق والاحسان اليهم، ومن الامثلة النبوية الشريفة الاخرى ايضا، انه صلوات الله عليه كان عندما يجلس عند بعيره، فانه كان يثنى ركبته الشريفه لتضع صفيه صفيه بنت حيى قدمها فوقها لتركب البعير، فاذا كان الرسول صلى الله عليه وسلم قد فعل ذلك فما بالنا نحن .

وتظل المجاملة مطلوبة دائما، فالرجال الأشداء مثلا عليهم أن يعرضوا علي السيدات مساعدتهن في حمل الأشياء الثقيلة مثلاً، ويؤيد ذلك خبير السلوكيات الاجتماعية في كولونيا بيرنهارد روتزل، طبقا لما جاء بجريدة الراية، قائلا ً " أن التردد في الإقدام علي تقديم المساعدة في هذه المواقف أمرغيرلائق اجتماعيا بالمرة " .

وتعليقا على قول الخبيرفإن عدم مساعدة الرجل للمراة خاصة اذا رآها تحتاج لهذه المساعدة، يعد امراً غيرمقبول اجتماعياً لأنه من وجهة نظره يتعارض مع قواعد الايتيكيت والذوق العام خاصة الاجتماعى . وما من شك في أن هناك فئة كبيرة من السيدات والمسنات يشعرن بالامتنان والسرورلأي رجل يساعدهن في حمل حقائبهن الضخمة إلي المكان المخصص لها في القطارعلي سبيل المثال، او مساعدتهن بأخذ ايديهن اثناء ركوب وسائل المواصلات المختلفة .

ولكن قد اوصى روتزل ايضا، بأنه يجب الاخذ فى الاعتبارالمركزالاجتماعى، حيث اوضح قائلاً " انه في بعض المواقف ينبغى على الرجل مراعاة الوضع الوظيفي، ولكن كقاعدة عامة فإنه ليس هناك ما يحول دون عرض المساعدة علي زميلة تتعثرفي حمل الملفات الثقيلة. ويضيف " أن عرضك الكريم بتقديم المساعدة سوف يقابل علي الأرجح بالامتنان الشديد

Share this post


Link to post
Share on other sites
شكرا لك على الموضوع الجميل و المفيد

جزاك الله الف خير على كل ما تقدمه لهذا المنتدى

ننتظر إبداعاتك الجميلة بفارغ الصبر

Share this post


Link to post
Share on other sites
بآركك الله فيككمم ونفع بكمم

آلآسسلآم وآلمسسلمين

وجعل هذآ آلموضوع في ميزآن حسنآتككمم

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now

×
×
  • Create New...

Important Information

We have placed cookies on your device to help make this website better. You can adjust your cookie settings, otherwise we'll assume you're okay to continue.