Jump to content
أحلى نادي لأحلى أعضاء
Search In
  • More options...
Find results that contain...
Find results in...
Light Life

الصدق بر يهدي ألى الجنة والكذب فجور يهدي ألى النار

Recommended Posts


الكذب واسبابه وحكمه فى الاسلام

الكذب هو أن يخبر الإنسان عن شيء بخلاف الحقيقة، وهو عكس الصدق، والكذب فعل محرم في جميع الأديان





أسباب الكذب


يوجد العديد من الأسباب التي تدفع الناس إلى الكذب ومن أهم هذه الأسباب
:

الخوف من العواقب

اكتساب فوائد

الحفاظ على المكانة الإجتماعية

الاعتياد على الكذب

وتعتبر أهم النتائج الأجتماعية للكذب فقدان ثقة الأخرين في الشخص الكذاب،والتشكيك في جميع أقواله وأفعاله



الكذب في الإسلام


يحرم الإسلام الكذب، ويقول القرأن الكريم (إن الله لا
يهدي من هو مسرف كذاب) [ سورة غافر: 28]، وكان الكذب هو أبغض الأخلاق إلى رسول الإسلام محمد بن عبدالله، فعن عائشة بنت أبي بكر (ما كان خلق أبغض إلى رسول الله من الكذب ولقد كان الرجل يحدث عند النبي بالكذبة فما يزال في نفسه حتى يعلم أنه قد أحدث منها توبة) [1]

والكذب هو من خصال المنافق كما يقول النبي محمد بن عبد الله (أربع من كن فيه كان منافقًا خالصًا، ومن كانت فيه خلة منهم كانت فيه خلة من النفاق حتى يدعها: إذا حدث كذب، وإذا عاهد غدر، وإذا وعد أخلف، وإذا خاصم فجر) , أيضاروى مالك في موطئه من حديث صفوان بن سليم : أنه قيل لرسول الله : أيكون المؤمن جبانًا؟ قال: نعم. فقيل له: أيكون بخيلاً؟ فقال: نعم. فقيل له: أيكون المؤمن كذَّابًا؟ فقال: لا



أعظم أنواع الكذب
يعتبر أعظم أنواع الكذب في الإسلام هو الكذب على الله وعلى رسوله، ويكون الكذب على الله بتحليل حرام وتحريم حلال، فقول القران الكريم (ويوم القيامة ترى الذين كذبوا على الله وجوههم مسودة أليس في جهنم مثوى للمتكبرين ) [ سورة الزمر ]، ويقول النبي محمد عليه الصلاة والسلام (ومن كذب على متعمدآ فليتبوء مقعده من النار
)


متى يجوز الكذب

يبيح الإسلام الكذب في ثلاث حالات فقط وهي
:

الكذب للإصلاح بين المتخاصمين

والكذب على الأعداء في الحروب

الكذب لإرضاء الزوجة

والدليل على ذلك قول أم كلثوم بنت عقبة (ما سمعت رسول الله يرخص في شيء من الكذب إلا في ثلاث كان رسول الله يقول لا أعده كاذبا الرجل يصلح بين الناس يقول القول ولا يريد به إلا الإصلاح والرجل يقول في الحرب والرجل يحدث امرأته والمرأة تحدث زوجها



تغافل البعض عن حكم الكذب والغش والخداع فأصبح يستسهله في حياته واموره الشخصيه ..

ونرى البعض أسئل الله ان يرحمهم برحمته يستسهلون الكذب وكأنهم لم يقترفوا ذنبا يذكر
!!

إن الكذب من مساوئ الأخلاق وبالتحذير منه جاءت الشرائع وهو أصل المحمودات


والاتصاف بالكذب : انسلاخ من الإنسانيه
..

وفي شرعنا الحنيف جاء التحذير منه في الكتاب والسنة


وعلى تحريمه وقع الإجماع ، وكان للكاذب عاقبة غير حميدة سواءً في الدنيا أو في الآخرة. ولم يأت في الشرع جواز " الكذب " إلا في أمورٍ معينة


مثل الكذب على العدو والأصلاح بين الرجل وزوجته


وقال تعالى : { إنما يفتري الكذب الذين لا يؤمنون بآيات الله وأولئك هم الكاذبون} [ النحل / 105
] .

عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال آية المنافق ثلاث إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا اؤتمن خان
.
رواه البخاري ( 33 ) و مسلم ( 59
) .

قال النووي
:
الذي قاله المحققون والأكثرون - وهو الصحيح المختار - : أن معناه
:

عن عبد الله بن مسعود قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
:

" إن
الصدق بر، وإن البر يهدي إلى الجنة ، وإن العبد ليتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صدِّيقا ، وإن الكذب فجور ، وإن الفجور يهدي إلى النار ، وإن العبد ليتحرى الكذب حتى يكتب كذاباً
"

رواه البخاري ( 5743 ) ومسلم ( 2607
) .

قال الصنعاني
:

وفي الحديث إشارة إلى أن من تحرى الصدق في أقواله صار له سجية ومن تعمد الكذب وتحراه صار له سجية ، وأنه بالتدرب والاكتساب تستمر صفات الخير والشر
.

والحديث دليل على عظمة شأن الصدق وأنه ينتهي بصاحبه إلى الجنة ، ودليل على عظمة قبح الكذب وأنه ينتهي بصاحبه إلى النار ، وذلك من غير ما لصاحبهما في الدنيا ؛ فإن الصدوق مقبول الحديث عند الناس ، مقبول الشهادة عند الحكام محبوب مرغوب في أحاديثه والكذوب بخلاف هذا كله

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now

×
×
  • Create New...

Important Information

We have placed cookies on your device to help make this website better. You can adjust your cookie settings, otherwise we'll assume you're okay to continue.