Jump to content
أحلى نادي لأحلى أعضاء
Search In
  • More options...
Find results that contain...
Find results in...
Save
نادي جامعة القاهرة للتعليم المفتوح
Hidaya52875

علاقة العربي والكتاب

Recommended Posts


العربي والكتاب

تنتهي علاقة العربي بالكتاب، حين ينتهي من آخر مراحل تعليمه، ومن ثم ينتفي الهدف الذي كان يحثه على الإطلاع والبحث عن المعلومات بمجرد الحصول على الشهادة السحرية وهي الثانوية العامة ، والبعض الآخر يستمر في القراءة من أجل القراءة ، بمعنى تضييع الوقت، أتذكر عندما كنت في سنتي الأخيرة للثانوية العامة، كنت اناقش زميلة لي في المدرسة عن شيء ما خارج الكتاب المدرسي وقد فوجئت بها تقول لي بالحرف " اذا كان ما تتحدثين عنه خارج المنهج، فلن استطيع ان اساعدك،" طبعا في سنوات عمري الصغيرة آنذاك، لم استوعب ما تقول، وبمحدودية فهمي ايضا قلت لها لماذا لا تتعرف على المعلومات المستقاة من خارج الكتاب المدرسي وطبعا بعد تخرجي من الثانوية العامة ومع الايام اكتشفت الطامة الكبرى التي يعيش بها غالبية شبابنا هذه الأيام، حيث لا وقت لدينا الا للكتاب المنهجي لان العلامات التي يقيمنا بها المدرسين في اي مرحلة والتي يكتسبها الطالب أو الطالبة فقط عن طريق الحفظ المطلق للكتاب المدرسي، هي من وجهة نظرهم الطريق الوحيد المؤدي الى البوابة الذهبية للنجاح وايضا حتى يتخلص الدارسون من عبء "ادرس يا ولد" "ذاكري يا بنت" لتبدأ بعدها مرحلة التحرر من قيود الإلتصاق بالكتاب أو كما يظنون ان المرحلة الجامعية تختلف، وطبعا دعوني اذكر ان غالبية المدارس العربية تفتقر الى مبادىء البحث العلمي والغالبية الأخرى تعتبر البحث العلمي والدرس العملي مجرد كماليات وزيادة في الميزانية لا داعي لها.

ما كان يحزنني أنه عندما ينتهي آخر يوم في امتحانات أي مرحلة دراسية ، يقوم الطلبة والطالبات بإلقاء كتبهم او تمزيقها …….تذكرت كل هذا عندما سمعت عبر اثير محطة البي بي سي في برنامج (نقطة حوار) في حلقة أذيعت منذ أشهر، إن دراسة قد اجرتها احدى الجامعات قد أوضحت أن معدل القراءة لدى الفرد العربي لا يتجاوز 6 دقائق سنوياً في حين أن حصة نظيره الأوروبي تبلغ نحو 200 ساعة سنوياً. ووصفت المؤسسة أن واقع القراءة المسجلة في الوطن العربي بأنها "مخيفة وكارثية". تذكرت ان أُمة اقرأ لا تقرأ وأن القراءة أصبحت عبء كبير يتهرب منه الإنسان العربي، لي صديقة كانت عائلتها تطبق مبدأ العقاب والثواب لتشجيعهم على القراءة، بحيث من ينتهي من قراءة قصة او رواية او كتاب له مكافأة ومن لا ينتهي منه في الفترة المحددة يتم عقابه أصبحت جزء لا ينفصل من حياتهم، وقد أثر ذلك على طريقتها في التحدث والتصرف امام الاخرين بطريقة ايجابية ،واليوم نجد الكثير من الأهالي من لا يعنيه عدم التزام اولادهم بالقراءة والبعض الآخر يشتكي من ان ابنائهم لا يطيقون رؤية الكتاب امامهم، اناعن نفسي بدأت القراءة من صغري بداية بقصص الأطفال ، ومن ثم الصحيفة في سن صغيرة ، وذلك بفضل أبي الذي كان يشجعني وكنت لا اتركها الا وقد قرأت جميع ما فيها من الأخبار الثقافية والعلمية والرياضية ومن ثم تنوعت انواع القراءات عندي...، فيا حبذا لو ينتبه اهل الجيل الجديد الى غرس المعرفة وحب القراءة عند اولادهم، فاليوم العالم يبحث عن طريقة لمحو أمية الكمبيوتر والإنترنت ونحن ما زلنا نصارع ابنائنا لكي يقرأوا صفحة من كتاب….




Share this post


Link to post
Share on other sites

أهلاً ومرحباً بالكاتبة المبدعة (( هداية )) عضواً مميزاً في منتديات المنار التعليمية ، والتي تسعد بإنضمامك لقافلة مبدعيها .


رائع

Share this post


Link to post
Share on other sites
صدق الزميل العزيز حواس عندما قال:الكاتبة المبدعة،فحقا أسلوبك فى عرض فكرتك رائع،وشرف لنا انضمامك لهذا المنتدى.

Share this post


Link to post
Share on other sites

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

زملائي وزميلاتي

اشكركم جدا...تشرفت بانضمامي اليكم وسوف أتألق بتوجيهاتكم...

hawas

محمود سعيد77

RФMaйt!c_QuêN

marina

hussein1974

flowerflowerflowerflowerflower

Share this post


Link to post
Share on other sites
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

انطلقي وأمتعينا وفي انتظار المزيد.

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now

×
×
  • Create New...

Important Information

We have placed cookies on your device to help make this website better. You can adjust your cookie settings, otherwise we'll assume you're okay to continue.