Jump to content
أحلى نادي لأحلى أعضاء
Search In
  • More options...
Find results that contain...
Find results in...
H.A.SS.A.N

اليزل: مصر لا تهدف إلى تغيير حليفها من واشنطن لموسكو

Recommended Posts

أكد اللواء سامح سيف اليزل، رئيس مركز الجمهورية للدراسات والأبحاث السياسية والأمنية، اليوم الخميس، أن زيارة وزير الدفاع المصري المشير عبدالفتاح السيسي ووزير الخارجية نبيل فهمي الحالية لروسيا تعد "مهمة للغاية"، نافياً أن تكون الزيارة تهدف إلى تغيير حليف مصر من واشنطن إلى موسكو.

وأشار اليزل، في مداخلة مع قناة "الحدث" من الرياض، إلى أن الزيارة تعد استكمالاً لزيارة مماثلة لنظيريهما الروسيين للقاهرة في شهر أكتوبر الماضي، كما تأتي أيضاً في توقيت هام، قبيل إعلان ترشح المشير السيسي للرئاسة المصرية، وكذلك بهدف شراء أسلحة من روسيا.

وبسؤاله عما إذا كانت مصر بصدد تغيير حليفها من الولايات المتحدة إلى روسيا الآن، قال اليزل: "لا أعتقد ذلك على الإطلاق"، مشيراً إلى أن مصر تهدف إلى تنوع مصادر الأسلحة، مؤكداً أن مصر تنتهج مثل هذا النهج منذ فترة طويلة، وأن التوسع فيه الآن هو ما ستسفر عنه الفترة القادمة.

وأكد اليزل أن السلاح الروسي لايزال يعمل في القوات الجوية والبرية والبحرية المصرية، وكذلك أسلحة من دول أخرى.

وحول ما جرى تداوله عن توقيع صفقة أسلحة بين مصر وروسيا تقدر بملياري دولار خلال تلك الزيارة، قال اليزل إنه لا يعتقد أنه سيتم توقيع أي اتفاقيات لشراء أسلحة روسية في هذه الزيارة، إلا أنه أشار إلى أن المفاوضات الجارية الآن تدور حول أنواع الأسلحة وكميتها. وقال إنه غالباً ستشهد الفترة القادمة توقيع اتفاقية عامة، تعقبها اتفاقيات أخرى لشراء الأسلحة إذا ما تم اتخاذ هذا القرار.

وعن ما أبداه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من دعم لترشح المشير السيسي للرئاسة المصرية، قال اليزل إنها تحمل عدة معانٍ: المعنى الأول هو أن روسيا تريد أن تكون هي الدولة الأولى في العالم التي ترحب بمثل هذا القرار – قرار ترشح السيسي للرئاسة – بل إنها تعلن دعمها له قبل أي دولة أخرى. والثاني أن روسيا تحاول توطيد العلاقة مع النظام الجديد، بعد أن يتولى المشير السيسي الرئاسة إذا فاز في الانتخابات القادمة.

وأكد أن العلاقات المصرية الروسية كانت جيدة في الفترة الماضية، إلا أن بوتين يرغب في جعل هذه العلاقات "متميزة" في الفترة القادمة، خصوصاً في ظل انطفاء شعلة الولايات المتحدة الأميركية في المنطقة، حيث إن سياسات واشنطن غير مرحب بها في المنطقة كما كانت من قبل، لذا فالجانب الروسي يريد أن ينتهز هذه الفرصة وأن يدخل منطقة الشرق الأوسط عن طريق توطيد العلاقة مع مصر.
 

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now

×
×
  • Create New...

Important Information

We have placed cookies on your device to help make this website better. You can adjust your cookie settings, otherwise we'll assume you're okay to continue.