Jump to content
أحلى نادي لأحلى أعضاء
Search In
  • More options...
Find results that contain...
Find results in...
Save
نادي جامعة القاهرة للتعليم المفتوح
hawas

«شاي التخسيس» خدعة تفتقر إلى البراهين العلمية

Recommended Posts



ينقسم إلى نوعين مليّن ومدر للبول

لم تعد المرأة هي وحدها المهووسة بالرجيم السريع، وإنما أصبح النساء والرجال في صراع دائم من أجل فقدان الوزن بصورة سريعة، سواء كان بالطرق الطبية الصحية، أو عبر كتب الرجيمات العشوائية القاسية، أو تناول الخلطات والأعشاب أو ما بات يعرف بشاي التخسيس، أو الشاي الحارق للدهون، والذي يزعم بإمكانية الوصول للوزن المثالي في وقت قصير، ويؤكد خبراء تغذية أن خلطات ووصفات تلك الأعشاب مجهولة المصدر، وتعتبر أساليب غير صحية تعطي نتائج سلبية لمن يستخدمها لاسيما أنها غير مستندة إلى دراسات وأبحاث.

انتشرت في السنوات الأخيرة ظاهرة تعدت محال العطارة إلى الصيدليات، وهي بيع مستحضرات شاي خاصة تسمى شاي الأعشاب، وهي تأتي على شكل أكياس صغيرة يحتوي كل كيس منها على خمسين مليجراما من خليط من النباتات، مثل الشاي الأخضر والفلفل الأحمر والقرنفل وقشور ثمار البرتقال ومركب “بايكولينات الكروم”، حيث يعزز وجود هذه النباتات في تلك المستحضرات تحسين مذاقها ورائحتها، ويدعي مروجوها فائدة استعمال مستخلصها في الماء الساخن في تشجيع عمليات الأيض الغذائي في خلايا الجسم، إلا أنها مجرد ادعاءات لم تثبتها التجارب والدراسات.

مجرد ادعاءات

قديما كان استخدام الأعشاب يقتصر على محاولة علاج بعض الأمراض طبقًا لمعايير تلك الأزمنة، إلا أنه يبدو أن فئة من العطارين والعشابين لم يجدوا مفرا من تلبية الطلبات المتزايدة بخصوص أعشاب التخسيس؛ فبدأوا في التنقيب بين خبايا الكتب القديمة والمخطوطات إلى أن نجح بعضهم في العثور على ضالته المنشودة فبدأوا في الترويج لها بين زبائنهم الذين شرعوا باستخدامها على ذمة هؤلاء العطارين.
وأكثر أعشاب التخسيس رواجًا نوع يسمى “سفوف يعقوبي”، ويستعمل للرجال والنساء باستثناء الحوامل منهن، وهناك نوع يسمى “سفوف التخسيس”، حيث يتم جلب هذه الأعشاب من الهند وباكستان وبعض الدول العربية، وهي مواد عليها إقبال كبير سواء من الرجال أو النساء.

في هذا الإطار، يقول الدكتور خالد المدني، استشاري التغذية والمشرف العام على إدارة التغذية بمنطقة مكة المكرمة، إن الترويج لشاي أعشاب التخسيس يندرج في إطار الادعاءات التي ليس لها أساس علمي أو طبي لها بالإضافة إلى عدم ثبوت جدواها، عكس ادعاء مروجيها، بل إن بعض الأعشاب والخلاصات قد تمثل خطورة على صحة الفرد وحياته بالإضافة إلى غلو سعرها، ولهذا يرى ضرورة عرض أي إعلان عن التخسيس وأساليبه على جهات الاختصاص في كل دولة حتى لا يقع الأفراد فريسة للدجل.

وفي سبيل الرشاقة تعمد الكثيرات من النساء إلى شرب شاي التخسيس بأنواعه، سواء ما كان عشبيا بالكامل أو المخلوط بالكيميائيات، ولكن تجهل النساء أن لهذا النوع من الشاي أضرار عديدة.

حيث ينقسم شاي التخسيس لنوعين، وفق المدني، النوع الملين وهو شاي يهضم الطعام ويسهم في تحريك المعدة لإخراج الفضلات بسرعة، وعادة ما يؤثر هذا النوع من الشاي على نبض القلب والصحة العامة للجسم، كما أنه يخرج البوتاسيوم الذي يحتاجه الجسم، والنوع الثاني من شاي التخسيس يقوم بإدرار البول وإخراج الماء من الجسم، وعادة ما يخلط هذا النوع بمواد كيميائية ممنوعة طبياً، ويسبب هذا الشاي أضرارا بالغة على الكبد والكلى.

وينصح المدني النساء الراغبات بالاستمتاع بشاي صديق للحمية اختيار نوع من الشاي الأخضر أو الزهورات أو الزنجبيل أو المرمية أو الزعتر وغيرها من الأعشاب المفيدة، وخاصة الشاي الأخضر الذي أكدت الدراسات تأثيره الإيجابي على الصحة العامة لغناه بمضادات الأكسدة المفيدة لشباب البشرة والجسم.

الحاجة إلى الدراسات

انتشر في الصيدليات بيع مستحضرات نباتية أخرى مشابهة تسمى “الشاي المبدد للحرارة لإنقاص الوزن”، وتحتوي على مستخلصات النباتات مثل الشاي الأخضر وجذور الزنجبيل ونبات (إيفدرا) والبلح الأحمر ولحاء خشب نبات الصفصاف الأبيض وثمار الورد البري والفلفل الأحمر وقشور ثمار البرتقال والقرفة والهيل وكذلك فيتامين (جيم) حيث يكسب وجود مستخلص بعض هذه النباتات مع نكهة النعناع هذه المستحضرات مذاقا ونكهة مستحبين، يدفع الشركات المنتجة للمستحضرات، الزعم بفائدة احتوائها على مستخلص قشور ثمار الحمضيات ومستخلص ثمار الورد البري في جعل المشروب المحضر منها ذا فعالية منشطة لعمليات الأكسدة الحيوية داخل خلايا جسم الإنسان. إلى ذلك، يقول الدكتور محيي الدين لبنية، استشاري التغذية بمستشفى الملك فهد بالمدينة المنورة.

إن مثل هذه المستحضرات النباتية تحتاج لتأكيد فعاليتها في زيادة معدل عمليات الأكسدة الحيوية في خلايا جسم الإنسان لإنقاص وزنه، عن طريق دراسات علمية كافية على حيوانات التجارب قبل تعميم استخدامها للإنسان.

أما الدكتور عبدالرحمن المصيقر، مدير المركز العربي للتغذية بالبحرين، فيحذر من اتباع وسائل الحميات غير المبنية على البراهين، مشيرا إلى انتشار العديد من قوائم الرجيم المضللة أو غير الصحية يصدقها طالبوا الرشاقة. ويؤكد المصيقر أن نقص المعلومات بالأساليب الصحيحة للتخلص من الوزن في المجتمع يعتبر من أهم أسباب انتشار وهم “شاي التخسيس”.

حيث إن من أهم المواصفات التي يجب أن تتحلى بها قوائم تخفيض الوزن الصحيحة، هي عدم التوصية بإنقاص الوزن أكثر من أربعة إلى ستة كيلوجرامات في الشهر، وتناول أطعمة متنوعة، وعدم حصر القائمة على أطعمة محددة، وتناول ثلاث وجبات، إضافة إلى تناول الأطعمة الخفيفة بين الوجبات، وممارسة الرياضة ثلاث مرات في الأسبوع على الأقل.

فوائد الشاي الأخضر

أثبتت عدة تجارب أن لشرب الشاي الأخضر علاقة مباشرة بإنقاص الوزن الزائد، حيث يساعد الجسم في حرق الدهون، إضافة إلى الفوائد العديدة للشاي الأخضر، مثل تأخير علامات كبر السن كتجاعيد الجلد مثلا، والوقاية من السرطان، وحتى فائدته على صعيد في القوة والنشاط الجنسي أو الرياضي.

ومن المهم شرب الشاي الأخضر بشكل منتظم، ولفترة معقولة لظهور النتائج، ويجب شرب الشاي الأخضر على الأقل مرة أو مرتين يوميا.

ولأفضل النتائج يفضل شربه من ثلاث إلى أربع مرات في اليوم. مع محاولة أن شربه دون إضافة سكر، وإذا كان لابد من تحليته، فيمكن استخدام العسل أو السكر الأسمر، وتتم طريقة تحضيره عبر غلي الماء النقي ثم سكبه في كوب بداخله بعض وريقات الشاي الأخضر المجففة، ثم الانتظار لمدة ثلاث دقائق، وبعدها يتم إخراج وريقات الشاي التي غالبا ما تطفو على السطح أو تكون بحجم كبير منتفخ يسهل معه إزالتها،مع ضرورة عدم ترك الأوراق داخل الماء أكثر من خمس دقائق.

وهناك أكياس جاهزة للشاي الأخضر صممت لتسهيل المهمة، حيث يتم استخدام كيس شاي في كل مرة بالطريقة نفسها، إلا أن الخبراء ينصحون باستخدام أوراق الشاي المجفف بدلا من أكياس الشاي، التي بأس بها على كل حال، ويفضل شرب الشاي الأخضر بعد وجبات الطعام، ويمكن شربه في أي وقت للحصول على الفائدة بسرعة، حيث يجد المرء أنه يلمس تحسنا في صحته بشكل عام خلال أيام، كما يبدأ بملاحظة وزنه وكيف بدأ يعود لوضعه الطبيعي، إلا إن ذلك لا يكفي وحده من دون وجود نظام غذائي معتدل ومتوازن إلى جانب ممارسة التمارين الرياضية.
المصدر : جريدة الإتحاد

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now

×
×
  • Create New...

Important Information

We have placed cookies on your device to help make this website better. You can adjust your cookie settings, otherwise we'll assume you're okay to continue.