Jump to content
أحلى نادي لأحلى أعضاء
Search In
  • More options...
Find results that contain...
Find results in...
alfahloy-alfahloy

معلقة عنتر ابن شداد / هل غادر الشعر البقية

Recommended Posts

معلقة عنتر ابن شداد / هل غادر الشعر البقية


هلْ غادرَ الشُّعراءُ منْمتردَّم
أم هلْ عرفتَالدارَ بعدَ توهمِ
ماراعني إلاّ حمولة ُ أهلها
طَبٌّ بأَخْذِ الفارسِ المُسْتلئِم
إذ تستبيكَ بذي غروب واضح
عذبٍ مقبلهُ لذيذُ المطعم
وكأنما نظرتْ بعينيْ شادنِ
رشأٍ من الغزلانِ ليس بتوأم
وكأَنَّ فَارَة َ تاجرٍبقسيمَة ٍ
سبقتْ عوارضهااليكَ من الفمْ
أوْروْضَة ً أُنُفاً تضمَّنَ نبتَها
غيْثٌ قليلُ الدِّمن ليسَ بمَعْلَمِ
جادت عليها كل عينثَـرَّةً
فتركنَ كلَّحديقة ٍ كالدرهم
سَحّاًوتسْكاباً فَكلَّ عشيَّة ٍ
يجري عليها الماءُ لم يتصرَّم
هزجاً يحك ذراعه بذراعه
غرداً كفعل الشارب المترنم
تمسي وتصبحُ فوق ظهر حشيةٍ
وأبيتُ فوق سرَاة ِأدْهم مُلْجَم
وحشيتيسرجٌ على عبل الشَّوى
نَهْدٍ مَراكِلُهُ نَبيلِ المحزِمِ
هل تبلغنى دارها شدنية
لُعِنتْ بمَحْرُوم الشَّرابِ مُصرَّم
فكأنما أقصُ الإكام عشيةً
بقريبِ بينِ المنْسِمينمُصلَّم
تأوي له قلصُالنَّعام كما أوتْ
حزقٌيمانية ٌ لأعجمَ طمطمِ
يتبعنَ قلة رأسهِ وكأنهُ
حِدْجٌ على نعْش لهُنَّ مخيَّمِ
شَربتْ بماءِ الدُّحرُضينِفأَصْبحتْ
زوراءَ تنفرُ عنحياض الدَّيلم
هِرٍّجَنيبٍ كلّما عطفتْ لهُ
غضبى اتقاها باليدين وبالفم
أبقى لها طولُ السّفارمقرمداً
سنداً ومثلَدعائمِ المتخيم
بركتْ علىماءِ الرداع كأنما
بركتعلى قصبٍ أجشَّ مهضَّم
ينْباعُ منْ ذِفْرَى غَضوبٍ جَسرَة ٍ
زيافة ٍ مثل الفَنيق المُكْدَمِ
إنْ تغدفي دوني القناعفانني
طبٌّ بأخذ الفارسالمستلــــئم
أثني عليَّبما علِمْتِ فإنني
سمحٌمخالطتي إذا لم أظلم
وإذاظُلمْتُ فإنَّ ظُلميَ باسلٌ
مرٌّ مذَاقَتهُ كَطعم العَلْقم
ينْباعُ منْ ذِفْرَى غَضوبٍ جَسرَةٍ
زيافة ٍ مثل الفَنيقالمُكْدَمِ
أثني عليَّبما علِمْتِ فإنني
سمحٌمخالطتي إذا لم أظلم
وإذاظُلمْتُ فإنَّ ظُلميَ باسلٌ
مرٌّ مذَاقَتهُ كَطعم العَلْقم
ولقد شربتُ من المدامة بعدما
رَكَدَ الهواجرُبالمشوفِ المُعْلمِ
بزُجاجة ٍ صفْراءَ ذاتِ أسرَّة ٍ
قرنتْ بأزهر في الشمالِ مفدَّم
فإذا شربتُ فإننيمُسْتَهْلِكٌ
مالي وعرضيوافرٌ لم يُكلم
وإذاصَحَوْتُ فما أَقصِّرُ عنْ ندى ً
وكما عَلمتِ شمائلي وَتَكَرُّمي
وحليل غانية ٍ تركتُمجدلاً
تَمكو فريصتُهُكشدْقِ الأَعْلَمِ
سبقتْيدايَ له بعاجل طعنة ٍ
ورشاشِ نافذَة ٍ كلوْن العَنْدَمِ
هلاّ سأَلتِ الخيلَ يا ابنة َمالكٍ
ومحلّم يسعون تحتلوائهم
إذ لا أزالُ علىرحالة ِ سابح
نهْدٍتعاوَرُهُ الكُماة ُ مُكَلَّمِ
طَوْراً يجَرَّدُ للطعانِ وتارة ً
يأوي الى حصدِ القسيِّ عرمرمِ
يُخبرْك منشَهدَالوقيعَة َ أنني
أغشىالوغى وأعفُّ عند المغنم
ولقد ذكرْتُكِ والرِّماحُ نواهلٌ
مني وبيْضُ الهِنْدِ تقْطرُ منْ دمي
فوددتُ تقبيل السيوفِلأنها
لمعت كبارق ثغركِالمتبسِّم
ومدَّججٍ كرِهَالكُماة ُ نِزَالَهُ
لامُمْعنٍ هَرَباً ولا مُسْتَسلم
جادتْ له كفي بعاجل طعنة ٍ
بمثَقَّفٍ صَدْقِ الكُعُوبِ مُقَوَّم
بِرَحِيبَة ِ الفَرْعَينِ يهْديجَرسُها

Share this post


Link to post
Share on other sites
شكرآ جزيلا على الموضوع الرائع و المميز

واصل تالقك معنا في المنتدى

بارك الله فيك اخي ...
ننتظر منك الكثير من خلال ابداعاتك المميزة
لك منـــــــ اجمل تحية ــــــــــي

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now

×
×
  • Create New...

Important Information

We have placed cookies on your device to help make this website better. You can adjust your cookie settings, otherwise we'll assume you're okay to continue.