Jump to content
أحلى نادي لأحلى أعضاء
Search In
  • More options...
Find results that contain...
Find results in...
روعة المعانى

دمـــعه يتـــيم

Recommended Posts

دمعة يتيم ..!
امسك بدميته الصغيرة احتضنها بيديه الصغيرتين بحنان ..
ونام علي وسادة الأيام واستغرق بالبكاء ..
كان مساء يحسسه بشعور يشابه شعور الغرباء..
كان يشتاق لدفئ والده ..أو حتى قبلة أمه ..
ما زال يذكر ذالك اليوم .. عند سور الحياة ..
... حيث الزهر والألوان تغطي إلي حد الانخداع ..
كنت اعتقد أنها نزهة مثلها كمثل نزهة الأصحاب ..
تبدأ بصباح مشرق جميل وتنتهي بمساء تعب وإرهاق...
سألتني أمي أين تود الذهاب يا حبيب الزمان ..
قلت لها بنشوة حديقة .. وثمر.. وحنان ...
ابتسمت ورمتني بنظرة لم أعي معناها إلي ألان ..
جهز أبي سيارته ذو الأربعة إطارات ..
ما زلت اسمع صوت ضجيجها العالي بوضوح تام ..
ركضت خلف باب الأحلام .. تتبعني أمي بخوف واستعطاف ..
قبلني أبي قبلة ما زلت أحس بها .. كما وكأنها مزجت قبل لحظة من ألان ..
ركبت في المقعد الخلفي وأنا أصيح بفرح ووئام ..
أمي أبي .. أسرع لعلي أصل قبل فوات الأوان ..
أريد أن اكل الحلوى بكثرة حتى الثمالة والإرهاق ..
ابتسم أبي وشرع بزيادة سرعة الحياة ..
تجاوزت سرعة السيارة إلي مئة أو حتى مئتان ...
كنت في نشوة من الفرح حتى أحسست أني في جنة اختال ...
امتشقت ضحكتي ووصلنا آلي الحقل بسلام ..
رأيت الكثير من الحيوانات والأزهر إلي حد الاندهاش...
لعبت مع حيوان كان يجلس بقربه 4 أطفال ..
فجأة سمعت صوت أعدني إلي الوراء ..
صوت صفير مع بعض الاضائات وكأنها حفلة عشاء
ركضت ابحث عن أمي .. ورددت أبي ولكن صوتي يأبى أن يراد عليه بالكلمات ..
كنت أرى سيارات الإسعاف تدوي بصوتها المفجع في عنان السماء ..
اشتم راحة النيران من بعد ميل .. أو حتى أميال ..
سألت شخص كنت رأيت ملامحه قبل ذالك في بيت الأقرباء..
أين أبي ..أين أمي .. بل أين ضحكة الأيام..
رد عليا متأسفا .. ضاعت من كنت معه قبل بضع لحظات ..
فأباك كان مشغول بتحضير عشاء المساء..
وأمك انع كفت علي صنع رغيف خبزا تأكله حتى يجهز العشاء
ونسو أن الموت كان لهم بالمرصاد..
كانوا وقودا لنار اشتعلت في الأرجاء..
ماتوا علي أعتاب فرحتي .. بل وزد علي ذالك جفاء
أنا ألان يتيم أصارع الزمان وحيدا .. مشتاق..
لم يبقى لي غير دميتي التي اكلمها ولكن دائما تفضل الصمت بامتياز ..
ظننت أن الناس ستكون لي خير عون علي الأيام ..
جعلوني أحس بغربة الدهر والأيام ..
أجلسوني وحيدا في غرفة ليس بها نور أو حتى إناء ..
اغسل به وجهي لعلي انسي بعضا من الأوجاع...
وأقرباء لي جلسو في اجتماع مغلق .. لتقسيم كعكة الأعياد..
كل يحاول انتهاز فرصة الميراث ..
أصبحت أضحوكة .. يلعبون ني ككرة في مكان للألعاب ..
أنا اليوم اجلس أسير سريري المعبق برائحة الإذلال..
أين أمي بل أين أبي .. بل أين الأيام ..
متى ارحل وارى من كان قلبي متيما بعشقهم ...
أو أناجي الليل .. بالسكوت خشية الافزاع..
هذا أنا يتيم زماني .. فاصنعوا لي تمثال لعلي أنجيكم من العذاب
........! رأيكم يهمني م

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now

×
×
  • Create New...

Important Information

We have placed cookies on your device to help make this website better. You can adjust your cookie settings, otherwise we'll assume you're okay to continue.