Jump to content
أحلى نادي لأحلى أعضاء
Search In
  • More options...
Find results that contain...
Find results in...
Save
نادي جامعة القاهرة للتعليم المفتوح
somya

باربي "صلعاء" لدعم أبحاث سرطان الأطفال

Recommended Posts





من أجمل اللحظات في حياة الإنسان، تلك التي يقرر فيها أن يجعل لعمره معنى، ويسعى بكل جهده لتحقيق هدف نبيل قد يفيده شخصيا، و الأجمل أن يكون مفيدا للآخرين، و يسهم في تخفيف آلامهم.

منذ سنوات والدمية باربي أشهر من نار على علم في جميع أنحاء العالم بقوامها المتناسق، وشعرها الأشقر الطويل الذي يميزها. وفي الغالب كنت أنت نفسك منذ سنوات قليلة من بين ملايين الفتيات اللاتي ترجين الوالدين ليشتريا لهن إحدى هذه الدمى بملحقاتها الكثيرة والمتنوعة.

ولكن ماذا عن فتاة صغيرة - وآلاف الأخريات مثلها في دول العالم المختلفة- قد ابتلاها الله بمرض السرطان اللعين الذي أدى لسقوط شعرها بالكامل، ألن تجرح مشاعرها رؤية شعر باربي الأشقر الطويل المنسدل على كتفيها؟ ألن يثير في نفسها الحزن والحسرة وقد يؤدي ذلك لتدهور حالتها الصحية؟ وهنا ألا تستحق هؤلاء الفتيات دمية باربي مناسبة لهن ليصبح من حقهن اللعب والمرح كالفتيات الأخريات دون أية منغصات؟

طرأت هذه الفكرة على رأس السيدة الأمريكية ربيكا سبين بعد أن أصيبت ابنتها البالغة من العمر 12 عاما بسرطان الدم وفقدت على اثر العلاج الكيميائي شعرها كله، وبعد أن التقت ربيكا بسيدة أمريكية أخرى من ولاية نيو جيرسي -هي جين بينجهام المصابة بالسرطان والتي فقدت شعرها كذلك- قررتا معا العمل على هذا المشروع الخيري - دمية باربي صلعاء لدعم الفتيات المصابات بالسرطان-، رغم عدم وجود أية سابقة لهما كناشطات في العمل الإنساني.

بدأ الأمر في شهر ديسمبر الماضي، عندما تقدمت السيدتان باقتراحهما هذا رسميا لشركة الألعاب المالكة لحقوق الملكية الفكرية للدمية باربي، وهي شركة Mattel ، لكن جاءهما ردا مختصرا ومحبطا، مضمونه هو أن شركة Mattel لا تتلقى اقتراحات جديدة من مصادر خارجية!

لم تيأس ربيكا وجين، ولم يفقدا الأمل، بل أطلقتا صفحة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" تحت اسم "Beautiful and Bald Barbie." أو "باربي جميلة... وصلعاء"، وكانت الصفحة عبارة عن حملة لحث الشركة المنتجة للدمية باربي على إطلاق نسخة منها بدون شعر.



ومنذ إطلاق الصفحة وحتى الآن، أصبح عدد الأعضاء الموجودين عليها أكثر من 151 ألف عضو من جميع أنحاء العالم، كما أنشأت السيدتان موقعا على الإنترنت لنفس الغرض ونشرتا عليه وثيقة تطالب الشركة المتحكمة في تصميم وإنتاج باربي الأصلية بتحويل الدمية الصلعاء إلى واقع، وطرحها بالأسواق، مع توجيه جزء من أرباحها لصالح أبحاث علاج السرطان.



وقد وقع حوالي 35 ألف شخص حتى الآن على هذه الوثيقة. هذا بالإضافة إلى آلاف التعليقات على الصفحة التي دعمت هذه المطالب وخاصة الجزء الخاص بتخصيص جزء من الأرباح لهذا الهدف النبيل

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now

×
×
  • Create New...

Important Information

We have placed cookies on your device to help make this website better. You can adjust your cookie settings, otherwise we'll assume you're okay to continue.