Jump to content
أحلى نادي لأحلى أعضاء
Search In
  • More options...
Find results that contain...
Find results in...
Save
نادي جامعة القاهرة للتعليم المفتوح
محمود سعيد77

الامراض النفسية العدوانية

Recommended Posts

العدوان والاحباط
يعد العدوان من ردود الفعل الرئيسة للاحباط، لوحظ ان نوبات العدوان تتحرك بفعل الاحباط ولا يظهر الفرد استجابة العدوانية بل انه ربما يكبتها ويخفيها. ومن الشائع في المواقف الاحباطية ان يهاجم الفرد مباشرة الاشياء او الاشخاص الذين هم مصدر احباطه. لذا يتأثر الاطفال بنوع البيئة التي ينشأون فيها في اظهار مشاعرهم العدوانية بصورة مباشرة او غير مباشرة كما عبرعن ذلك(دولارد وميلر)،اما عالمة التحليل النفسي(كارين هورني)فأنها تجد من الخطأ من وجهة نظر الصحة النفسية ،كبت كل المشاعر العدوانية، فإن كبت مثل هذه المشاعر ربما يؤدي الى القلق والعصاب النفسي،واقترحت انه من الافضل للشخص ان يعبر عن مشاعره العدوانية او العدائية بين الحين والآخر حتى يزيح عن نفسه ضغط المشاعر.

وترى وجهات نظر نفسية اخرى قولها كان من المعتقد لفترة طويلة من الوقت ان الاحباط اي منع حافز معين من الاشباع هو الشرط الاساس الذي يؤدي الى العدوان ،ومن الصحيح انه يؤدي في بعض الاحيان الى العدوان، لكنه في احيان كثيرة لا يؤدي الى ذلك ويقول"(اراجايل)هناك شرطان يؤدي فيها الاحباط الى عدوان وهما:
· إثارة العدوان إذا كان الاحباط يحدث بطريقة متعسفة ولا معنى لها.
· عندما يكون فعالا في التخلص من العقبات التي تعترض طريق اشباع الحاجات،وعندما يتوافر احد هذين الشرطين فإن الإحباط يؤدي الى استجابات مختلفة منها الانسحاب او التثبيت على سلوك عصابي.
يوجه العدوان نحو مصدر الاحباط عادة او بديله كما حدث في مواقف حياتية كثيرة ومشاهد في الواقع، وعندما لا يتمكن الفرد من توجيه العدوان نحو المصدر الاصلي للاحباط فانه يلجأ الى توجيه العدوان نحو مصدر اخر له علاقة مباشرة او رمزية بالمصدر الاصلي للعدوان وعندها يسمى هذا العدوان عدوانا مزاحا. وتعرف هذه الظاهرة في العادة بظاهرة كبش الفداء . فعند انهيار النظام في العراق في نيسان 2003 وجد الناس انفسهم بلا قيود من سلطة الدولة الدكتاتورية فوجهوا شحناتهم العدوانية نحو رموز الدولة المتمثلة في مؤسساتها ومبانيها والقصور الرئاسية التي كان الناس يرون فيها مصدر الاهانة والتحقير وسلب الحرية عندئذ كان العدوان مزاحا(النقل والازاحة Displacement وهو ميكانيزم دفاعي )اي توجية الانفعالات او الاستجابات العدوانية الى مثيرات اخرى غير المثيرات الاصلية ، اما العدوان المباشر كالعدوان الجسدي مثل الضرب او العدوان اللفظي كالتهديد والسباب.
وترى (دافيدوف) بقولها يقع الاحباط عندما تنشأ عقبة تمنع الناس من الوصول الى اهدافهم او تلبية حاجاتهم او توقع عمل شئ. والعدوان هو احد ردود الفعل الشائعة للاحباط، والشعور بالضيق ربما يكون من اسباب الشعور بالاحباط. وعندما تقل المثيرات يحاول الناس ان يخلقوا لانفسهم المثيرات .
ويمكن ان تعد المشاعر العدوانية كأحد الاسس التي تشكل التحيز ضد بعض الاجناس او الاقليات،وهناك جماعات من الناس حين تصادفهم مواقف احباطية ويقومون بالتهجم او اظهار اتجاهات غير ودية نحو مجموعة من الافراد لم تمسهم بأذى او ضرر.

وكثيرا ما تتخذ الاقليات في اي مجتمع ككبش فداء لتخفيف حالة التوتر التي تصيب الجماعة ككل من جراء ما يصيب فرد او مجموعة افراد منها من احباط.
انفعالات العنف
المصدر جمعية اطباء بلا حدود.

Share this post


Link to post
Share on other sites

الاحباط اذا تمكن من الانسان اورده المهالك

ويجب ان يتمسك الانسان باحلامه وطموحاته مهما كانت العقبات والعثرات

شكرا علي الموضوع القيم والمفيد

Share this post


Link to post
Share on other sites

موضوع رائع

جزاك الله خيرا

flower

Thanks

Share this post


Link to post
Share on other sites
هو فعلا الكبت بيؤدى للعدوانية لما بنكون متضايقين من حاجة معينة بنطلع همنا كله فى حاجة تانية او اول حاجة تقابلنا و مع تكرار مسالة الكبت بيتحول الموضوع الى مرضى
و ربنا يشفى

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now

×
×
  • Create New...

Important Information

We have placed cookies on your device to help make this website better. You can adjust your cookie settings, otherwise we'll assume you're okay to continue.