Jump to content
أحلى نادي لأحلى أعضاء
Search In
  • More options...
Find results that contain...
Find results in...
alfahloy-alfahloy

اليكم مجموعة نادرة ومميزة لصور كراسى عرش الملوك والسلاطين على مر العصور فى المشرق والمغرب

Recommended Posts

مقدمة
السلام عليكم
يطلق
اسم العرش (Throne) على الكرسي الذي يجلس عليه الملك أو السلطان أو
العاهل أو الزعيم الديني في الاحتفالات و المناسبات، من أسمائه الأخرى
:الكرسي أو المسند أو الديوان، أطلق عليه الهنود القدماء اسم Gaddi. وغالبا
ما تعكس كراسي العرش أجمل فنون وتراث البلد الذي يحكمه صاحب الكرسي.
الرومان القدماء استخدموا العروش لملوكهم وقياصرتهم وللآلهة التي كانو
يعبدونها وقد وضعوا تماثيل للالهة على العروش حتى أصبحت فيما بعد مراكز
للعبادة. و ورد أيضا ذكر كلمة العرش مرارا في الكتب السماوية للديانات
الثلاث في عدة مواضع ومن العروش المذكورة في الكتب السماوية عرش نبي الله
يوسف عندما رفع والديه عليه و كذلك العرش العظيم لملكة سبأ بلقيس وكذلك
عرش نبي الله سليمان عليه السلام والصورة التالية لنسخة من عرش نبي الله
سليمان كما وصف في التوراه والنصوص الية القديمة (الإسرائيليات).





الصورة التالية لما يعتقد أنه بقايا عرش بلقيس ملكة
سبأ والموجود في مدينة سبأ اليمنية داخل ما يعرف بمعبد الشمس ويذكر في
القرآن الكريم أن العرش تم نقله إلى نبي الله سليمان عليه السلام.





ملوك
مصر القديمة “الفراعنة” استخدموا الذهب الخالص لصنع كراسي العرش
الخاصة بهم، صورة لكراسي الملك توت عنخ آمون و المحفوظة في متحف القاهرة










اهتم رجال الدين المسيحي باتخاذ كراسي خاصة للعرش للباباوات و
القديسين، صورة لكرسي العرش في كنيسة القديس بيتر في الفاتيكان يقال
أن القديس بيتر نفسه استخدمه ولذلك اطلق عليه اسم “كرسي القديس بيتر” كما
استخدمه الباباوات من بعده






صورة لكرسي البابا في كنيسة سان جيوفاني في روما، ايطاليا.





نستعرض الآن كراسي العرش لملوك العصور الوسطى و الحديثة:
كراسي
قصر Topkapi في اسطنبول- تركيا الذي كان المقر الرئيسي لسلاطين العصر
العثماني لما يقارب 400 سنة و الذي أصبح الان الوجهة الاولى للسياح الذي
يقصدون تركيا و أحد أهم مواقع اليونسكو للتراث العالمي خاصة و أنه يحتوي
على عباءة و سيف سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم.






الكرسي التالي من العهد العثماني وهو مصنوع من الذهب و مرصع بالمجوهرات
مخصص للاعياد و المناسبات صنع في عهد السلطان مصطفى الثالث و كان اخر
استخدام له في حفل تنصيب السلطان محمد الخامس عام 1918.








هذا الكرسي يعكس الفن و التصميم المعماري في العهد العثماني في عهد السلطان سليمان و قد استخدمه السلطان مراد الرابع أيضا.






هذا
الكرسي الجميل هو أحد غنائم الحرب التي قادها الملك الايراني على المغول
في الهند و قدمه هدية للملك محمود الأول الذي حكم ما بين 1730-1754.



Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now

×
×
  • Create New...

Important Information

We have placed cookies on your device to help make this website better. You can adjust your cookie settings, otherwise we'll assume you're okay to continue.