Jump to content
أحلى نادي لأحلى أعضاء
Search In
  • More options...
Find results that contain...
Find results in...
الدلوعة

خير من غير إسلام

Recommended Posts

لندن - "الرياض":
كانت الطفلة البريطانية راشيل روركي تربي شعرها لمدة ثماني سنوات ونما
شعرها الجميل حتى وازى ركبتيها، ولكنها تنازلت عنه بكل سهولة كي يتحول إلى
باروكة تزين رأس طفلة مريضة فقد تبرعت راشيل، 14عاما، بذيل حصانها لمنظمة
خيرية متخصصة في صنع باروكات لأطفال فقدوا شعرهم بسبب المرض..
والآن ستقوم منظمة "ليتل برنسيس ترست" (الأميرة الصغيرة) بتحويل شعر راشيل
لباروكة تتوج رأس طفل فقد شعره نتيجة إصابته بالسرطان أو الصلع.

ومن ناحية أخرى جمعت هذه الطفلة الخيرة مبلغ 200جنيه استرليني، لجمعية
خيرية ترعى الحيوانات المريضة.. وقالت "كنت مستعدة لقص شعري، ففكرت لماذا
لا أجعل من ذلك مناسبة لزيادة الوعي بالأعمال الخيرية.. كانت صدمة حقيقية
بالنسبة لي أن أفارق ذلك الشعر الذي ربيته سنين طويلة، ولكنني مرتاحة
لمظهري الجديد، وأعتقد أنني سأستمر عليه". من ناحية أخرى تبرع الحلاقون
الذين قاموا بقص ضفائرها الشقراء بأجرهم دعما لأعمالها الخيرية.

إلى ذلك تضامنت والدة راشيل معها بقص 12بوصة من شعرها والتبرع بذلك لجمعية
"ليتل برنسيس". وقالت "أنا فخورة جدا بأن تفكر راشيل في هذا العمل الرائع،
وتوجيه دعمها لجمعيتين خيريتين.. كان شعرها رائعا، وكانت تحبه بحق، والعزاء
أن أطفالا آخرين سيستفيدون منه. وعندما قررت الإقدام على هذا العمل
الجميل، رأيت أن أساهم بدوري في ذلك!".

وتأسست جمعية "ليتل برنسيس" في مدينة هيرفورد إحياء لذكرى هانا تاربلي،
التي توفيت بالسرطان في عام 2005م.. وتجمع هذه الجمعية الأموال لصنع
باروكات للأطفال، على أن تكون شبيهة بقدر الإمكان بالشعر الحقيقي.

(((عندهم وعي وحب للخير اكثر منا!!!!)))

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now

×
×
  • Create New...

Important Information

We have placed cookies on your device to help make this website better. You can adjust your cookie settings, otherwise we'll assume you're okay to continue.