Jump to content
أحلى نادي لأحلى أعضاء
Search In
  • More options...
Find results that contain...
Find results in...
لؤلؤة العراق

أسر عقيد أمن الدولة بـ"التحرير".. احتجزوه بـ"عمر مكرم"

Recommended Posts

أسر عقيد أمن الدولة بـ"التحرير".. احتجزوه بـ"عمر مكرم"



ننشر كواليس أسر عقيد أمن الدولة بـ"التحرير".. احتجزوه بـ"عمر مكرم" بعد مصادرة سلاحه.. وأبو إسماعيل ينجح فى فك سراحه وينقله إلى المستشفى.. والضابط: "أنا ميت ميت".. والداخلية: لا نعرفه





الأربعاء، 23 نوفمبر 2011 - 05:52
الضابط الأسير
كتب محمد إسماعيل ورامى نوار ومحمد حجاج

استطاع
ثوار التحرير القبض على ضابط يدعى "عبد المنعم عبد الحفيظ" عقيد سابق
بجهاز أمن الدولة "المنحل"، وبحوزته سلاح نارى فى الميدان، واحتجزه
المتظاهرون فى بداية الأمر داخل خيمة بجوار المتحف المصرى، قبل أن يتم
الاعتداء عليه من جانب عدد من المتظاهرين، حتى تم نقله إلى داخل مسجد عمر
مكرم.


ولم تمر ساعات قليلة حتى تم نقل ضابط
أمن الدولة السابق، الذى أكد فى كلمة له بعد القبض عليه واحتجازه، أنه
عقيد سابق بجهاز أمن الدولة، ويعمل فى حى الشيخ زايد بالسادس من أكتوبر،
مؤكدا أن السلاح الذى كان بحوزته مرخص، مضيفاً بعد أن تم القبض عليه من
المتظاهرين، "أنا ميت ميت".


وكشف شهود عيان بميدان التحرير، أن حالة الضابط، سيئة للغاية، وكاد يلفظ أنفاسه الأخيرة بعد أن تم التعدى عليه.

وروى
شهود العيان لـ"اليوم السابع" تفاصيل وقائع القبض على الضابط "عبد المنعم
عبد الحفيظ"، بأن الضابط تعرف عليه أحد الشباب، الذين اعتقلوا فى عهد
النظام السابق، وقال إنه ضابط أمن دولة، فقام المتظاهرون بتفتيشه ليتأكدوا
من أنه عقيد بجهاز أمن الدولة، وكان بحوزته سلاح نارى، فقام بعض المتظاهرين
بالاعتداء عليه، وتم نقله بعدها إلى مسجد عمر مكرم ليتم التحفظ عليه،
وتجمع العشرات من المتظاهرين أمام مسجد عمر مكرم محاولين اقتحام المسجد،
لإخراج الضابط.


وقال الدكتور محمد الجندى،
الطبيب بالمستشفى الميدانى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إن الضابط
المحتجز بمسجد عمر مكرم، يعانى من كسور متفرقة فى الفك الأيسر والقفص
الصدرى، وفقد إحدى عينيه، موضحاً أنه أثناء علاجه فوجئ باثنين من
المتظاهرين يحاولون اقتحام المستشفى للفتك به وتسليمه للمتظاهرين.


وأضاف
شاهد عيان، أن سيارات الإسعاف وصلت إلى مقر المستشفى الميدانى بمسجد عمر
مكرم لنقل الضابط المصاب إلى أحد المستشفيات القريبة لتلقى العلاج، غير أن
عددا من المتظاهرين احتشدوا أمام المسجد، مطالبين باستلامه للفتك به، ما
دفع الأطباء إلى التحفظ عليه داخل المسجد حفاظًا عليه من الموت رغم تدهور
حالته الصحية، إلا أنه تم نقله فى تمام الساعة الخامسة والنصف صباحاً، بعد
تدخل الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل لفك أسره.


هذا
وكان الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل، قد نجح فى إقناع المتظاهرين الموجودين
أمام مسجد عمر مكرم، بنقل ضابط أمن الدولة، إلى سيارة الإسعاف تمهيدا لنقله
إلى أحد المستشفيات لتلقى العلاج، نظرا لخطورة حالته، بعد أن خطب أبو
إسماعيل من على منبر مسجد عمر مكرم للمتظاهرين، مشددا أن الضابط آمن فى بيت
الله، مشددا أنه حتى ولو كان كافرا أو مشركا فإن حقه أن يتلقى العلاج.


فى
سياق متصل أعلن الإعلامى يسرى فودة على قناة أون تى فى أن مصدرا رسميا
بوزارة الداخلية، نفى أن يكون "عبد المنعم عبد الحفيظ" ضمن الضباط العاملين
بوزارة الداخلية، مؤكدا أن الضابط لا ينتمى للوزارة حالياً.

Share this post


Link to post
Share on other sites
سلفيون: الضابط جاء لاغتيال أبوإسماعيل






حازم أبوإسماعيل




كتب- محمود النجار: منذ 30 دقيقة 22 ثانية



أكد
عدد من السلفيين المتواجدين بميدان التحرير لبوابة الوفد أن ضابط أمن
الدولة الذى تم القبض عليه داخل الميدان يحمل سلاحا ناريا، وكاتم للصوت،
جاء لاغتيال الشيخ حازم أبواسماعيل داخل الميدان،

لأنه صاحب الموقف الواضح مع الثوارعكس كل الرموز والمرشحين لمنصب الرئاسة.

كان
د.مجدى عوض – أحد قيادات اللجان الشعبية بميدان التحرير- قد أعلن أن شباب
الدعوة السلفية ألقوا القبض بعد منتصف الليلة على عقيد أمن دولة معه قائمة
بالرموز المطلوب اغتيالهم في التحرير ووجد معه شيك بـ 30 ألف جنيه ومسدس
وكاتم صوت وكان يلبس زياً ملكياً في الميدان وكان يستعد لقتل قيادات
المظاهرات من الشباب والرموز وتم القبض عليه بعد التشكك فيه.



Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now

×
×
  • Create New...

Important Information

We have placed cookies on your device to help make this website better. You can adjust your cookie settings, otherwise we'll assume you're okay to continue.