Jump to content
أحلى نادي لأحلى أعضاء
Search In
  • More options...
Find results that contain...
Find results in...
شيبساوي

البرتغال تقتنص فوزا مستحقا علي تركيا في يورو 2008

Recommended Posts

اقتنص المنتخب البرتغالي فوزا مستحقا علي نظيره التركي بهدفين نظيفين في ثاني لقاءات المجموعة الأولي لكأس الأمم الأوروبية 2008 المقامة حاليا في سويسرا والنمسا.

أحرز هدفي اللقاء المدافع بيبي في الدقيقة 60 وراؤول ميريليس في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وحصل منتخب البرتغال علي أول 3 نقاط له في البطولة ليتقاسم الصدارة مع منتخب التشيك الذي كان قد فاز علي سويسرا في مباراة الافتتاح.

بداية المباراة جاءت متواضعة للغاية من الفريقين حيث غلب الحماس علي أداء اللاعبين مما جعل التمريرات المقطوعة منهما ترتفع بدرجة كبيرة.

وفي الدقيقة 17 ومن أول هجمة منظمة للبرتغال مرر سيماو سابروسا كرة عرضية متقنة ارتقي لها المدافع بيبي ليضعها برأسه في المرمي ولكن الحكم الغي الهدف بداعي التسلل.

علي الجانب الأخر، جاءت أول تهديد تركي لمرمي ريكاردو الحارس البرتغالي في الدقيقة 20 عندما سدد نيهات قهوجي كرة قريبة من ضربة حرة مباشرة ولكنها اصطدمت بأرجل مدافعي البرتغال وذهبت بجوار القائم.

وفي الدقيقة 28، أطلق سيماو كرة قوية من علي حدود منطقة جزاء تركيا ولكن لسوء حظه مرت الكرة فوق العارضة بقليل.

بعدها بدقيقة واحدة، انطلق كريستيانو رونالدو من وسط الملعب ليخترق دفاع تركيا ولكنه سدد ضعيفة خارج المرمي.

اخطر فرص الشوط جاءت في الدقيقة 37 عندما رد القائم الأيسر للمرمي التركي تسديدة رونالدو الجانبية المتقنة لتضيع فرصة الهدف الأول للبرتغال وينتهي الشوط بالتعادل السلبي.



واصل المنتخب البرتغالي ضغطه الشديد مع بداية الشوط الثاني وضغط سيماو علي الدفاع التركي في الدقيقة 50 ونجح في استخلاص الكرة لتتم عرقلته ولكن الحكم يأمر باستكمال اللعب لوصول الكرة إلي نونو جوميش الذي يسدد بقوة ولكن القائم الأيمن يرد تسديدة المهاجم البرتغالي.

وفي الدقيقة 55 ينطلق رونالدو من الجهة اليسري ويدخل إلي منطقة الجزاء ولكنه يسدد ضعيفة في يد فولكان ديميريل حارس الأتراك.

وجاءت الدقيقة 60 لتعطي البرتغال حقه الطبيعي في التقدم بعدما انطلق بيبي من الخلف ولعب كرة "هات وخد" مع جوميش لينفرد المدافع ويضع الكرة بسهولة في المرمي محرزا الهدف الأول. وكاد جوميش أن يضاعف النتيجة في الدقيقة 64 عندما ارتقي عاليا ليضع الكرة برأسه ولكن العارضة وقفت بالمرصاد مرة أخري.

حاول المنتخب التركي معادلة النتيجة فيما تبقي من دقائق في المباراة ولكن هجماته كلها جاءت عشوائية ومفتقدة للتركيز ليأتي ميريليس في الثواني الأخيرة ويضيف الهدف الثاني من هجمة مرتدة سريعة.

Share this post


Link to post
Share on other sites

شكرا اخى على الخبر وموضيعك الرائعة
بارك الله فيك
تحياتى
:{d}:

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now

×
×
  • Create New...

Important Information

We have placed cookies on your device to help make this website better. You can adjust your cookie settings, otherwise we'll assume you're okay to continue.