Jump to content
أحلى نادي لأحلى أعضاء
Search In
  • More options...
Find results that contain...
Find results in...
Save
[ نــ ... وقـــت البـنــات... ـا دي ]
م ــ ر جـ ـ ـو ج ــ هـ

*~&.(( ورود في مزبلـــــــــــ الواقع ــــــة)).&~*

Recommended Posts

سلأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأمز ..

كيفكوون ... اي شلووونكم .. ايش اخبااااركووون ... انشاء الله تمااامز
قبل ما ابدا الروايه ابغى اقلكم شيء..
دحين انتو ممكن تقرأو بداية الروايه و ممكن تقولوا ...ايش دا ... ونحنا ايش دخلنا في دا كلو
والله حتى انا قلت كدا قي البدايه بس ما ادري ايش خلاني اقرا ... والله الين ما وصل نصها
سرت اتجنن لمن تتأخر الكاتبه في تنزيل الاجزاء... ابغى اقرا ايش حيسير ليهم
انا كنت ابغى اقلكم اقراوها الين ما تبدا الاحداث تبان
وترا هدا الشي مهم لانها تبين .. فئه مهمله مستحقره من المجتمع بدون ذنب

المووهمز نبدا
مو انتو اكيييييييييد تعرفوا ..: المنحوسه او متكحله بدم خاينها او شمس السديره << كلهم وحده
اللي كتبت رواية ( سعوديات في بريطانيا ) و( عشاق من احفاد الشيطان )
هيأأ دحين نزلت روايه جديده ((( ورود في مزبلــــــ ـ ـــ الواقع ـــ ـ ـــــة)))....
الرواية الثالثه ::

عندما تتشوه الطفوله .. وتقتل البراءه .. """ رومانسيه .. واقعيه .. جريئه"""
اتحدث فيها عن فتيات بعمر الورود .. واشكال الورود .. لكـــن
ليسوا بفتيات المجتمع المخملي او الطبقه الاستقراطيه التي تسكن بافخم الفيلل والقصور
او تقضي الويك اند باكبر الشاليهات لتحضر حفله يحيها فنان العرب " بو نوره "
او الدلوعه " نانسي عجرم "
وليسوا هم فتيات الطبقه الفقيره التي تشق طريقها للمدرسه .. ويدها بيد اخيها يذهبن معها
لتكبر فتنتظر فارس الاحلام لينتشلها من فقرها وحاجتها .. ليسكنها قصره العالي
ويريها العالم من برجها العاجي.
.... لا ....
هن فتيات
بعيدين عن الناس...
منبوذين من الجميع...
محتقرين.. من المجتمع باسره ... بدون ذنب او وجه حق ..
هن فتيات .. (( دور الرعايه الاجتماعيه ) او (( الايتام )) او (( اللقطاء))..
......................
احبيت ان اسلط الاضواء عليهم بعد بحث طويل قمت به ..<<طبعا هيا المنحوسه مو انا هع
روايتي
او ابنتي التالته ..
مختلفه.. لما تحمله من الواقعيه الشيء الكثير..
اخذت قصص حقيقيه .. وادخلتها بشخصياتي واحداثي..
فمن يبحث عن المثاليه لا يقراءها...
ومن لا يصدق بحقيقه الواقه .. لا يقترب منها ..
من يريد بهرجت الوقائع واخفاء الحقائق .. لا يكلف نفسه عناء قراءتها ..
فالحقيقه مررره والوقائع مخيـــفه ..
فبروايتي كتبت ما يحدث خلف الجدران .. او ما وراء الستار..
(( * شقه ساكنه .. هادثه..
اثاثها بسيط وقريب للعادي...
ولكـــــــــن..
بها المصيبه...
وبداخلها الطـــامه...
تضم الفـــاجعه..
الثوب الحمر..
و
الكاس البارد..
و
المسيقى الهابطه..
و
الكرامه الضـــائعه..
و
الوحوش الشهواانيه..))
ليــس هذا فحسب.. فــ للحقيقه وجوه ..
ليس هذا حسب .. فــ للحقيــقه وجوه..
((* بساط متواضع .. وقلم ازرق..
ودفتر مهتري..
وعقل مشتت..
يد قذره..
قتل للعفاف...
تحرش مقزز...
الطفوله المجروحه..
نظره حنونه للاولاد الابرياء ))
من يدس وجهه بالتراب كانعام..
لا يقتــــــــــــــــــــــــــرب...
فهناك تكمه لسلسه الحقائق ...
((* قصر شامخ..
مقابض ذهبيه ..
وكاسات فضيه...
وثريات كريستاليه...
ونوافذ عاجيه..
وانحـــراف خلقي .. وسلوكي..
تشكيك بالجنس والتصرفات..
ذكر ام انثى..
قوه او ضعف..
و
حشيش بــ ورق..
و
اخ وهمـــي ...))
اتبحث عن السر والسبب .. عن الكذب والخداع..
هنــــأأأ الحقيقه..
((* زواج مبكر..
وضياع الزواج..
دم وقتل .. وصرخت فقيد...
.
.
.
امــ
مجبره على القسوه..
قلب حنون..
يكابر..
اهتمام مهمل..
الحضن الدافئ عيب...
والدموع عار..
فقر وحاجه..
سنوات الضياع..))
وبجعبتي الم اكبر .. وانكسار اوسع..
((* كذبة... اسره..
سعاده شكليه مفروضه..
امــ
متصابيه...
فتاه كــ الدميه..
اب صامت..
لا محل له من الاعراب..
لا ينصب ولا يرفع..
فقط مبني على الكسر..
طلاق محتم..
خمسه اصناف ..
بسنوات قليله وبجداره..
يد طويله .. سارقه ..))

اتمنـــــــى ان تنال على اعجابكم..
وترضي غالبيه اذواقكم...

اختكم(( متكحله بدم خاينها))

بديت بكتابتها تاريخ .. 12 ذو الحجه .. 1428 هـ .. الله اعلم متى بنتهي منها ...!!؟؟

ملاحظهـ:::
" من لا يعجبه احداثي وطرحي لا يقراءها
فهي واقعيه بجراءه .. مع اختلاف اسماء الاماكن والاشخاص وتداخل الاحداث..
اقولهـــــــــــأأأ للمره الاخيييييره .. من لا تعجبه صراحتي لا يقراءها


*&.. الفصــــــــــ الاول ـــــــــــل ..*&
الجـــــــــ الاول ــــــزء



... بدايه مبدائيه ....




اخذ " الزمن"
يسير بالحديقه الغناء....
كل تبختر وغرور..
ينظر الى .. تناسق الوان الزهور...
وروعه " الورود"
.....
نظر اليها بتمعن..كيف تكبر لتنشر عبيرها المنعش..
وتميل اغصانها الفتانه برشاقه واغراء..
ليقطفهـــــــــــأ بقســـــوه..
وهو يرسم تلك الابتسامه اللعوب على شفتيه..
والاقدار من حوله تضحك..
قطف وولى الورود..
وخذ ينتف اوراقها بهدوء وسلاسه..
لتذبل بين يديه وتذوب كشمعه في الظلام...
رماها بلا مبالاه...
في اقرب شيء امامه..
"" مزبله الوااااااقع """

..
بوحشة الصحراء الواسعه وبالخلاء..
الرمل يتحرك بكل مكان .. وكانه امواج بالبحر..
والريح بارده قويه من جفاف الهواء..
اشجار الصحراء عاريه بعد ما نفضت كل اوراقها اليابسه..
ظلاام شدـــــيد ما عدا نور المر..
والقمر بدر بالسماء ..
اللون الاسود الكحلي مالي الجو..
ومع نور القمر الفضي يعطي اشعه تنور الارض بخجل
والحشرات الزاحفه تتحرك بكل مكان.. بخفه..
كانت طفلـــــــــــــــــــــــــــــــــه... مرميـــــــــــــهـ...
تضرخ بالبكي تستنجد بحد يبعد لفه المهاد عن وجهها بتختنق ..
بوسط البر .. والناس منقطعه من حولها..
ترفع ايدها الصغيره... وتبكـــــــــيــ ...
وين القلب هذا اللي يرمي طفله .. امـ ال 12 يوم .. كانت قبل كم يوم جنين صغير..
يرمــــــــــــــــــوها بالصحـــــــــراء..
من سااعات وهي تبكي وتناضل وترفع ايدها تستنجد..
تصـــــــــــــــــــــــرخ ودموعها مغطيه وجهها .. وش حيلتها وهي بهالضعف
وش بيدها وهي ما تعرف وش العالم من حولها..
مرميه بالبرد والهواء..
مرميه بقسوه وتجرد من الانسانيه..

جثــى على ركبته بجنبها
وهو يشد فروته من قوه الهواء : شباــــــــــب .. تعالوا هناالصوت.. بسرعه لا يفوتكم..
قرب منه واحد من ربعه وبايده السلاح: بسم الله ايش هذا عبد الزاق ليكون جنيه..
عبد الرزاق لمسها بايده يتاكد: صالح الله يهداك وش هالحكي.. لاا انسيه .. مسكينه ضايعه..
دخل صالح السلاح بحزام خصه: اتركها لا تدخل فيها
قرب خويهم الثالث حمد وهو يوجه النور اللي بيده على الطفله: ايش هذا الصغير الملفوف ....
عبد الرزاق رفعها وحضنها بايده :ماادري..
طل من وراء ظهر حمد خوي عمه يناظر بالطفله
اللي تطلع صوت يقطـــــع القلب ..
وقال ببراءه طفل ما تجاوز العشر سنوات.
: عمـــو من هذا؟
عبد الرزاق بجديه مع حنان: مساكين اهله شكلهم نسيوه .. ناخده للشرطه القريبه اكيد يدروا عليه..
رفع الغطاء عن وجهها عشان تتنفس..
شهـــق وقال بانبهار: ما شاء الله تبارك الله .. ما شاء الله تبارك الله..
قربوا صالح وحمد يناظروا شكل الطفله بعد ما سمعوا شهقته.. وقرب بندر<< الولد الصغير))... معهم عند عمه بفضول يقتله..
صاح فتح فمه لثواني
دخله الرمل فسكره: حلووووووه هذي الضغيره ..
ببراءه الاطفال مسك وجهها يتاكد من حقيقتها.. : عمــو والله من جد هذي..
حمدابتسم له بحنان وهو يناظر بعيونها الواسعه ورموشها الكثيفه تيكي بصوت مبحوح بصوت تعب من البكي..:يا حليلها خايفه..
امــا هو..
تحسس عيونها باستغراب الاطفال يتاكد هم حقيقين والا لا..
ما قد شاف عيون مثل هذا الوسع والرموش..
تنور مع الضوء اللي موجهه حمد عليها..
متعود على عيون صغيره او متوسطه .. متناسقه مع الوجه.. اما هذي الصغيره عيونها الواسعه وفمها المفتوح بكبره تصرخ..وملأ وجهها..
: عمــو كانها قطوه..
عبد الرزاق: هههههه لا تفقع عيونها هذي امانه..
بعد يده بسرعه عن وجهها وتذكر حكي الاستاذ بالمدرسه عن الامانه كيف يحافظوا عليها ..
صالح: يله بو الرزق ناخد هالقمر لاقرب شرطه حرام يتموت من البكي..
مشيوا كلهم لسياره قديمه" الددسن الممتلئه غبار من الصحراء"..
مشى.. وراء عمه واخوياه مستغرب...
ليه هذي الصغيره بالبر ..؟؟!!
ومن تكون..؟؟!!
وليه عمه ابغى ياخدها للشرطه..؟؟!!
مخه الصغير ما يستوعب هالاشياء..

ركبوا السياره...
وطوال الطريق والصغيره تبكي .. بايد عبد الرزاق..
حمد: عبد الرزاق افتح مهدها يمكن متضايقه منه..
عبد الرزاق تنهد وهو يحس انه انصم من كثر الصراخ: لاأأأ شكلها جيعانه..
مدت ايدها الصغيره وهي تصرخ بالبكي لجهه اصغر من بالسياره...
وناظرته بنظرات غير ثابته.. وهي تمد يدها اكثر..
حمد قال وهو يناظرهم من مرايه السياره : بو الرزق اعطيها لولد اخوك شكلها تبغاه ههههههههههههه... تدور احد صغير خخخخ
عبد الرزاق ناظر بولد اخوه : ها تبيها..؟؟
ناظر بعمه ببلاهه..
وش يسوي بزر صغير...ببزره اضغر منه..
: وش اسوي فيهــأأ..؟؟
عبد الرزاق : هههههههه خدها وسكتها..
صالح: مسكين انت الرجال ما قدرت عليها تبي هالبزر عشر سنين يعرف لها..
عبد الرزاق حط ايده على شعر ولد اخوه : لا تستهين فيه.. تراه رجال.. خذ وانا عمك يمكن تسكت وتريحنا..
جلس باتزان..
واسند ظهره لوراء..
ومد يدينه على فخذه ينتظر عمه يحطها..
عبد الرزاق حط الصغيره بايدينه وهو يبتسم له: امسكها عدل لا تتحرك السياره وتطيح من ايدك..
ابتيم لعمه بعد ما صارت بين ايدينه: هذي امانه..
حمد ضغط على اذنه متافف: والله راســــــــــــــــي بيتفجر دوروا لها صرفه هذي..
كان بكيها وصراخها مالي السياره ..
تبكي وفمها مفتوح لاخره .. وبلا عيمها واضحه.
ناظر فيها وكسرت خاطره .. يتخيلها اخته الصغيره..
حاول يحرك ايده قدام وجهها يلهيها وتسكت ما رضيت .. لانها ما بعد تميز النظر..
فكر بطفوله ايش ممكن يسكت الضغار غي الحليب..
دخل اصبعه الابهام بفمها.. يمكن تسكت..(( ياااااا رب تسكت وترتاح ..
يااارب شكلها تعبت من البكي..
يااااارب تحس ان اصبعي حليب...
يااارب ريحها تعبت..))
ثواني والهدوء ملى السياره .. التفتوا صالح وحمد وعبد الرزاق لجهته مصدوميـــــــن..
ابتسم ببراءه وهو ياشر بيد الثانيه ..: حطيب اصبعي وصارت تمصه وسكتت..
ناظروا ببعض مصدوميــن وبعدها انفجروا بالضحك:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
كيف ما فكروا بالاصبع كحل مُاقت .. وهم ثلاثه متخرجين من الثانويه ويدرسون باحدث الجامعات..
ضحك معهم ببراءه وهو ما يدري ليه يضحكون..!!!
ابتسم وهو يدقق بملا محها الهاديه..
وعيونها اللي بدت تنعس وهي تمص اصبعه بلهفه...
يحس الدم تجمع باصبعه..
وآلمته سحباتها القويه.. كانها ترضع..
بــس سكت..
لازم يتحمل هذي الصغيره ما تقدر تصبر كذا..
وما يبغى يضحك عمه وربعه عليه...
هو يقدر يتحمل..
لانــــــه صـــــــار رجــــــــــــــــــــــــــال
.
.
اخذوا منهم الشرطه البنت ..
وشكروهم .ولكن طلبوا منهم ينتظروا شوي.. لاجراءات مهمه ..
كان جالس بجنب عمه وهذي اول مره يدخل مركز الشرطه..
قال وعيونه معلقه على الغرفه اللي بداخلها الصغيره: هاللحين عمي هم بياخذوها والا بيعطونا اياها..
عبد الرزاق :هههههههه حلاوه هي يعطونا اياها.. اكيد بياخذوها .. ويرجعها لاهلها
عقد حواجبه : اهلها..!! ... وين اهلها لما كانت بالبر..
رفه كتوفه وقال بصدق : والله مادري..
طلع شرطي بلبسه الاخضر وبيده الصغيره تبكي..
قفز بجسمه الصغير وثوبه المتغير لونه للبني من البر والتراب ...
ركض بسرعه لعند الشرطي: عمي الشرطي وين بتاخذها..؟؟
الشرطي بلا مبالاه: للمستشفى.." واما قرا التساؤل بعيون الصغيرقال يوضح قبل لا يمشي" لانها تعبانه..
هز راسه بتفهم:اهاااا
رجع لعند كرسيه ما حصل عمه..
التفت يدوه بسرعه..
حمد مسك ايده يبتسم: تعال معي عمك داخل عند الضابط..
دخلوا غرفه متوسطه بداخلها مكتب صغير واحد.. ناظر الجدار اللي وراء مكتب الضابط ببراءه..
مسك كم ثوب حمد خوي عمه وقال بهمس:عمي حمد.. غريبه ليه صوره للملك فهد ومن يمينه الامير عبد الله والامير سلطان يساره .. والعلم بالجنب .. حنا بمكتب مدير المدرسه ولا بالشرطه..
حمد ناظره بنظره ... بعدين..
عبد الرزاق ترك الورقه المصفطه على الطاوله وهو يهز راسه : لا حول ولا قوه الا بالله .. معقوله تاركين الصغيره بالبر
الضابط تنهد: ايوه تحصل كثير..." رفع كميه من الفلوس المربوطه ببلاستيك ضعيف" ... وتاركين هذا المبلغ..
حمد عيونه طلعت لكثره الالاف والخمس ميات : كم هذا...؟
الضابط: ثلاثين الف.. بصراحه يا شباب مشكورين وما قصرتوا.. لو الله ثم انتم كان ماتت...
عبد الرزاق: لااا حنا ما عملنا الا الواجب ... والله يسامح اهلها..
حمد بتفكير: واضح انهم مقتدرين والا ما تركوا هذا المبلغ معها..
هزوا راسهم تايد لحكي حمد...
عبد الرزاق: الا يا طويل العمر.. سؤال قبل ما نمشي.. وش مصير الطفله..؟؟!!
الضابط تنهد: حنا بنرسلها لدار العايه مع اغراضها .. هناك انسب مكان لها ...- رفع الورقه -... وهذ الورقه وضحت كل شيء..
ترك مركز الشرطه ومشى بجمب عمه وعلى وجهه علامه استفهام كبيــــره.. بداخله تساؤلات كثيره..
كان ساكت من صدمه التفكير اللي يحاول يستوعبه..
يعني ايش .. دار الرعايه..؟؟
وليه هذي الفلوس..؟؟
وايش هذي الورقه..؟؟
وايش مكتوب فيها..؟؟
وين ام البنت وابوها ما شافهم.. ومتى بياخذةها..؟؟
ملايين الاسئله ما يعرف اجابتها وما يقدر يسالها لانه مراح يحصل جواب..

......

استمر " الزمن" بهيجانه..
كالبحر الثائر بيوم عاصف..
لم يكتفي باولى ورود الحديقه المزهره..
ليقتلعالورده الثانيه ...
فيدووسها بقدمه الا ان تذبل..
وتذبل ...
فيضحك بسخريه...
ويرميها .." بمزبله الواقه"
لتواجه ما تواجه بعد ذبلانها..
.
.
.
...
صرخهـ ... وراها صرخه..
الاآآآآآآآم الطلق ... والاولاده...
العرق ماليها من وجهها لاخر قدمها..
مفرجه رجليها..
ايدهاماسكه بالحديد تضغط عليه بكل قوتها .. لحد ما بيضت اصابعها..
مغمضه عيونها وتضغط عليها..
فمها مفتوح يصرخ بالم .. الم الولاده..
اخيرأأ بتتخلص من العار اللي ببطنها تسه شهوور...
بتتخلص من سبب طرد ابوها لامها من البيت..
وضرب اخوها الهمجي لها ولخالها..
بتتخلص من من طفل ..
طفل الرجال اللي غدر بابوها ..
وطعنه بظهره لما ضحك عليها
خالها اقرب شخص لها..
ضيعها وحملها شخص ببطنها..
خالها اخو امها الامريكي..
بعد ما عمل عملته.. سافر لبلاده واخذ معه امها الامريكيه .. بكل برود لمكان محد يعرفه..
مالها ذنب .. الا
ببلاهعة مراهقه.. انجرفت مع خالها...
فكرت ان كل خال علاقته لازم تكون مع بنت اخته كذا..
وامها كانت عارفه وتضحك..
ابوها هو اللي بيده الذنب..
تزوج امها الامريكيه بعيد عن دينه وعادته..
دخل اخوها لبيته وحضنه مع اولاده... لحد ما طعن فيه وضيع بنته...
صدقت خالها ومشت وراه .. مشيت ببلاهه وراءه.
....

واااووووووووووووووووو ...واوووووووووووووووووو
صوت بكي .. طفولي .. ملئ الغرفه..
ارتخت قبضه يدهاعلى الحديد..
استرخى جسمها وصارت انفاسها تلهث ودقات قلبها سؤيعه..
رفعت الممرضه الطفله وهي تبتسم بالم.. ومدتها لامها..
ناظرت باللي حملتها تسع اشهر وتعبت فيها..
الدم مغطيها لكن وضح لون شعرها الاشقر وعيونها البحريه .. تشبه ابوها وخال امها..
خلط بالانساب والذنب ابوها..
نزلت دموعها وضمت بنتها لصدرها بالم... لحد ما تحول بكيها لشهقات..
غطت الممرضه شعرها وحجبتها وسحبت منها الصغيره بالعافيه...
دخلوا اثنين من الشرطه واحد ملتزم لحيته ماليه وجهه السمح
: لا حول ولا قوه الا بالله....
اخذواالصغيره مع الممرضه: انتي عارفه ان بنتك بتروح للمكان اللي يحتويها وانتي بعد لك مكان عندنا.. علشان تعرفي حق الله...

كيف تحكي..؟؟
كيف تثبت براءتها..؟؟
كيف..؟؟
مافيها تصرخ..؟؟ ما فيها تدافع..؟
والادله مفقوده والحقيقه المره غايبه..
ابعدوا بنتها .. بنت السفاح .عنها مع الايتام
وامها وابوها عايشين..
مدت يدها مرتجفه واهنه لطاوله قريبه منها واخذت منها شي..
ناظرت بالملتزم وقالت بين شهقاتها: احلفك بالله يا شيخ يوصل لها
ابتسم الشيخ لها يطمنها وقلبه بوجعه على ببنات الناس اللي ما تربوا من اهلهم مثل المطلوب ..: يوصل يا بنتي
...........................


رقت له لعبته..
يقطف ويرمي...
فقطف الثالثه....
وعصرها بين يديه ليخرج رائحتها العطره..
فتبقى رائحتها بيده لفتره قصيره..
وهي تذبل من شدة عصره ...
تذيل لثواني نعدوده وتتبع اخواتها..
بمصيرهم المجهول " مزبله الواقع"...
....
باطهر بقاع الارض ...
بانظف مكان.. بعييد عن الدناسه والقذاره..
باقدس هواء وجو..
بمكه المكرمه...

اللون الابيض والاسود فقط..
حجاج وحاجات..
كانت مثل المجنونه تصرخ وتستغيث...
؟
؟
؟

<<< مين هيا .. خلاص بعدين اكملكم تعبت وانا اكتب
.
.
.
.
.
.
.
شوفوا اذا لقيت تجاوب في الردود اكمل اوووووووووووووووووووكيز
.
>>> يتبع

Share this post


Link to post
Share on other sites
يسلم يدك والله بس انا شوية من القصة ما فهمتها بس لو قراتها مرة تانية حا اعرف انشاء الله
يسلموا يا عسل على القصة الحلوة

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now

×
×
  • Create New...

Important Information

We have placed cookies on your device to help make this website better. You can adjust your cookie settings, otherwise we'll assume you're okay to continue.