Jump to content
أحلى نادي لأحلى أعضاء
Search In
  • More options...
Find results that contain...
Find results in...

Open Club  ·  1,421 members

Save
نادي فتيات باور
真一 ❤

اختاة لاتترددى..........................

Recommended Posts







السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة



اولا سوف اتكلم عن عدة مواضيع ولكن احداهما يترتب على الاخر.



راحة البال.................


الكل يبحث عن راحة البال ..............الكل يبحث عن السعادة



فمن الذى وجد راحة البال؟


هل من انفق حياتة كلها فى ملذات واهواء لا يدرى اين تذهب بة.......ز

ام من خطى كل خطوة من حياتة بحساب؟



هل من امتلك الالوف باى طريقة جمعها

ام من رضى بميسور الحال؟


هل من يسير فى خيلاء بين اعجاب الناظرين وثناء المادحين

ام من خفى حسنة عن الاعين فحفظ نفسة وصانها؟



تاتى الاجابة من الدراسات والاحصائيات لتؤكد ان الايسر حالا...... الاكثر تدينا....زالاعظم تواضعا.

يعيش فى سعادة غامرة.....ز وفى راحة بال لا حدود لها








اختاة


معا نطوى تلكتلك القصص والاحاديث والايات والهدف ان نصل الى راحة البال وان تصلى الى السعادة فى الدنيا وااخرة.



قصة الحجاب


كانت المراة قبل الاسلام مهانة ذليلة فى كل الاقوام.. بين فرس وروم.......او عرب اوعجم

كانت متعة تتناولها الايدى وتتبادلها.

كانت لا تورث من ابيها شيئا فالارث للرجال فقط.

كانت لا صوت لها ولا راى فالكلمة فقط للرجال.

كانت تقتل فى مهدها وتدفن حية فى الرمال خوفا من العار والفقر.

كانت عارية متبرجة كاشفة لمفاتنها لمن يدفع الثمن.


فجاء الاسلام ليضع حدا لهذا الهوان فابدل ذلها عزا وجعل لها قيمة فى المجتمع.

ومما جاء بة الاسلام الحجاب فانزل الله تعالى:


(يا يها النبى قل لازواجك وبناتك ونساء المومنين يدنين عليهن من جلا بيبهن)


وقال ايضا:


(وليضربن بخمر هن على جيوبهن)


فصا نها بعد ما كانت عارية وضائعة ......فاصبحت المراة هى الام والاخت والابنة


عذرا اختى :

لو لم تكن رسالة الاسلام لكنتى الان فى حال ذليل .......ولكن الحمد الله على نعمة الاسلام





Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest ????
تــــسلمي
والحمد لله ع نعمة الاسلام
وو تقبلي مـروري

Share this post


Link to post
Share on other sites

راحة البال.................


الكل يبحث عن راحة البال ..............الكل يبحث عن السعادة



فمن الذى وجد راحة البال؟


هل من انفق حياتة كلها فى ملذات واهواء لا يدرى اين تذهب بة.......

ام من خطى كل خطوة من حياتة بحساب؟



هل من امتلك الالوف باى طريقة جمعها

ام من رضى بميسور الحال؟


هل من يسير فى خيلاء بين اعجاب الناظرين وثناء المادحين

ام من خفى حسنة عن الاعين فحفظ نفسة وصانها؟



تاتى الاجابة من الدراسات والاحصائيات لتؤكد ان الايسر حالا...... الاكثر تدينا....زالاعظم تواضعا.

يعيش فى سعادة غامرة.....ز وفى راحة بال لا حدود لها








اختاة


معا نطوى تلكتلك القصص والاحاديث والايات والهدف ان نصل الى راحة البال وان تصلى الى السعادة فى الدنيا وااخرة.



قصة الحجاب


كانت المراة قبل الاسلام مهانة ذليلة فى كل الاقوام.. بين فرس وروم.......او عرب اوعجم

كانت متعة تتناولها الايدى وتتبادلها.

كانت لا تورث من ابيها شيئا فالارث للرجال فقط.

كانت لا صوت لها ولا راى فالكلمة فقط للرجال.

كانت تقتل فى مهدها وتدفن حية فى الرمال خوفا من العار والفقر.

كانت عارية متبرجة كاشفة لمفاتنها لمن يدفع الثمن.


فجاء الاسلام ليضع حدا لهذا الهوان فابدل ذلها عزا وجعل لها قيمة فى المجتمع.

ومما جاء بة الاسلام الحجاب فانزل الله تعالى:


(يا يها النبى قل لازواجك وبناتك ونساء المومنين يدنين عليهن من جلا بيبهن)


وقال ايضا:


(وليضربن بخمر هن على جيوبهن)


فصا نها بعد ما كانت عارية وضائعة ......فاصبحت المراة هى الام والاخت والابنة


عذرا اختى :

لو لم تكن رسالة الاسلام لكنتى الان فى حال ذليل .......ولكن الحمد الله على نعمة الاسلام

شككككككككككككرا لك على طرح هذا الموضوع الرااااااائع والمميز فعلا اشكرك ولقداعجبني الموضوع كثييييرا شكرا لكك مرة اخرى

Share this post


Link to post
Share on other sites
شكرآ لك اختي
والحمد للۂ على نعمۂ الاسلام
تقبلي مروري

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now

×
×
  • Create New...

Important Information

We have placed cookies on your device to help make this website better. You can adjust your cookie settings, otherwise we'll assume you're okay to continue.