Jump to content
أحلى نادي لأحلى أعضاء
Search In
  • More options...
Find results that contain...
Find results in...

Open Club  ·  1,421 members

Save
نادي فتيات باور
真一 ❤

قصة انمي رائعة بل اكثر من رائعة الجزء الثالث

Recommended Posts

تفضلو هي التكملة
جين"اجل"
تنهض ماري ونايس وترافقان جين الى الباب
جين "ارجو ان يبقى هذا سر كي لا يغضب اليكس"
نايس"سرك في اعيننا"
جين"انتما افضل الاصدقاء"
في اليوم الثاني و في الصف تنظرنايس الى اليكس بعد ان علمت بجزء من حياته
(هو لا يقدر النعمه التي هو فيها او او ربما هوعلى حق بعد الذي جرى له من يدري؟؟؟؟)تقول نايس محدثة نفسها ثم تجلس نايس تدخل معلمةجديدة تدعى مورا
المعلمة مورا"اهلا"
الطلاب بصوت واحد "اهلا"
نايس لماري" من هذه؟؟؟؟؟"
ماري" هل اخبرك احدهم انني المديرة؟؟؟؟؟!!!"
مس مورا"أهلا طلاب انا مس مورا استاذة نفسية"
ماري"استاذة نفسية هل نحن في عيادة"
نايس"اصصصصص يبدو هذا مشوقا"
مس مورا" لندع اول لقاء بيننا رائع ما رايكم ان نلعب لعبة نفسية"

ماري " لعبة نفسية؟؟؟ "
مس مورا" كل واحد يقول صفات الشخص الذي يحب دون ذكر اسمه شرط ان يكون في الفصل ما رايكم ؟؟؟؟ "
نايس لمعلمة " مس مورا متاسفة لكنها بالنسبة لي امور شخصية "
ماري " كذلك انا "
نايس بصوت مخفض " ماري انت لاتخفين شي عني اليس كذلك؟؟؟"
ماري" اجل اجل "
تبتسم جين "مس انا لا اريد الافصاح"
مس " لا باس هذا من حقكم"
اليكس ومايك يرفعان ايديهما غير موافقين
مس " تبتسم اذن فلتصغوا ولأبدا انا!!!!!!"
الطلاب :؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مس " ما هذه الوجوه ان ايضا لي فارس احلام !!!"
ماري تهمس لنايس " ااحضروت لنا معلمة ام مراهقة ؟؟؟"
نايس" ما بك كل واحد له الحق في ما يفعل ؟؟"
ماري" دائما ما تلعبيدور الملاك!!!"
نايس" مااااااري"
ماري" حسنا ساصمت "
مس " الشخص الذي احبه هو خطيبي انه اروع من في الارض يمتاز بالقوة وخفة الدم و..."
ماري " اجل اجل مزيد من هذا الكلام"
مس تتابع حديثها" انه الاروع في المدرسة بكاملها " احد الطالبات وتدعى سيمان تقول لمس مورا"مس اظنني علمت عن من تتحدثين !!!"
مس" وما يدريك انتي "
سيمان " ابدا رايتك تنظرين اليه نظرات اعجاب بادلك اياها ايضا"
مس وهي تحاول ان تخفي غضبها "اجل اجل هذا جيل مفاجئات "
وبعد ان انتهت الحصة وبدات حصة الرياضة توجه كلا الى القسم الذي سجل فيه وذهبت نايس وماري لقاعة الفنون القتاية نايس كانت مشاعرها مزيج الساعدة والترقب بينما ماري فكانت تنتظر هذا اليوم لتحدي مايك وفي القاعة كانت نايس وماري الفتاتان الوحيدتان
المدرب للجميع " اليوم سنقوم ببعض التمارين العادية"
ماري : ليس هذا مااريده "
نايس : ماذا تريدين اذا "
ماري" لاحقا تعلمي "
وبعد الانتهاء من التمارين العادية كالجري وغيره نايس تجلس على الارض " اه انا لا اشعر بعظم واحد"
ماري تجلس متكئة على ظهر نايس " اه بالكاد اشعر اصلا"
نايس" ماري لماذا تبعتني الى صف الفنون القتالية "
ماري" اهذا يعني انك لا تريديني؟؟؟؟"
نايس" لا ليس هذا ما اقصده على الاطلاق كل ما اقصده انني لم اجبرك على شي"
ماري" اعلم انك لا تجبريني على شي "
تضع يدها فوق يد نايس " لكن صداقتنا اجبرتني"
نايس "اشكرك لا اعلم ماذا كان سيحدث لي بعد ذلك الحادث لولاك "
ماري" نحن اصدقاء"
وفجاة ياتي مايك ينظر لماري
مايك " ماذا حدث لقطع البسكويت بعد هذا التدريب العادي
ماري تنهض " اختر الفاظك نحن لسنا قطع بسكويت
مايك"ههههههههه ان لم تكنا كذالك فماذا تكونان
ماري تحك باسنانها " اصمت
مايك يضع يده على راس ماري" لا تنفعلي هذا قد يفتت البسكويت ههههه
ماري وهي تبعد يد مايك وتقول بإستهزاء "هههه"
ويذهب مايك وهو يضحك
ماري " شخص احمق
نايس " هههههه اهذا بالفعل شعورك الداخلي
ماري " ليس انتي ايضا تتوجهان للسكن وفي الطريق يعترضان لجين تبدو حزينة
نايس " مابك ؟؟؟"
جين "لا شيء"
ماري" تعالي نخرج خارجا وتحدثينا"
جين ونايس وماري في احدى طاولات الكافتيريا
نايس " والان ما بك"
جين "غدا يوم ميلادي"
نايس " رائع لما العبوس اذا"
جين " لان اخي لا يقول لي كل عام وانتي بخير رغم اني افعل هذا في كل اعياده ولاني امضيه بعيدا عن والداي"
ماري " نحن نقول لك كل عام وانتي بخير"
نايس " هذا صحيح اما بالنسبة لوالديك فاعلمي انهما يتمنيان ان يبقيا بقربك"
جين " مذاعن اليكس لماذا لا يقول لي شي انا اباركه في كل عيد لما لا يفعل ذلك"
نايس : من الافضل ان تنسي امره من لا يبالي بك لا تبالي به"
جين : اشكركما"
ماري تقوللنادل " 3 اكواب عصير بلاضافة لقليل من الكعك " تجلس و تكمل" فلنبدا احتفال بسيط
جين ههههههه لكني غدا عيد ميلادي لا اليوم"
ماري " غدا اليوم لا يفرق شيءهههه"
نايس " هكذا دوما تحبين المناسبات"
جين بعد الاحتفال البسيط ويبدو انها لاحظت قدوم اليكس ومايك " علي الذهاب الان نلتقي في وقت لاحق"
ماري" لماذا ذهبت"
نايس " اظنني عرفت السبب "
تشير باصبعها نحو المكان الذي يجلس فيه اليكس ومايك
ماري " اه اتى الاحمق "
نايس" من ؟؟؟"
ماري" من غير مايك !!! "

Share this post


Link to post
Share on other sites
التكملة

غرفة الإخصائي الإجتماعي مس مورا و التي هي واحدة من طاقم الإخصائيين الإجتماعيين للمدرسة بالإضافة لكونها مدرسة لعلوم النفس و الإجتماع تجلس على مكتبها أمام الحاسوب .
مازالت تفكر في الحصة السابقة و ردود أفعال الطلبة الجدد .
تتصفح مس مورا بيانات الطلاب المتوفرة في قاعدة بيانات الحاسوب المركزي للمدرسة ، بينما تتذكر كل طالب و رد فعله .
مس مورا" يبدو أن هناك الكثير من الحالات المثيرة للإهتمام ها هنا ..."
مس مورا تفكر
" و لكن لماذا ؟!! كأنه إتفاق مبرم بين الجميع ، لماذا هذا الإصرار الغريب على وضع الحواجز ؟! ، لم كل هذا الصد والرفض لمحاولاتي أن أذيب الجليد بيننا ؟!!"
في تلك اللحظة تنتقل شاشة الحاسوب لعرض صورة جين و إلى جوارها البيانات الخاصة بها .
" مممم .. ماذا لدينا هنا ،يبدو أنني قد وجدتها ، بالتأكيد هذا سيكون أكثر فاعلية "
تنهض مس مورا بعد أن أطفأت الحاسوب و تغادر الغرفة إلى حيث تبدأ في تنفيذ الفكرة التي قفزت في رأسها توا.
اليوم التالي ....

نايس و ماري و جين و دايانا جالسات إلى إحدى طاولات الكافيتيريا يتناولن غدائهن بينما الكافيتريا تعج بالطلاب الذين تصنع أحاديثهم ضوضاء كبيرة في أرجاء المكان .
دايانا "هل كنت تتوقعين ما حدثاليوم ، جين ؟!"
جين " على الإطلاق ، و لكني أتسائل حقا ، هل هذا هو واجب المدرسة مع كل الطلاب ؟!! "
ترد نايس " لا أظن ذلك ، من المستحيل أن تقيم المدرسة حفلا لكل طالب يحتفل بيوم مولده ، و إلا لكان هناك حفل كل يوم على الأقل "
ماري" ما السبب إذن في رأيك أيتهاالعبقرية ؟ هل جين مميزة عن بقية الطلاب ؟ ألديك صلة بمدير المدرسة مثلا ، جين؟!!"
جين " في الواقع لم أرى شكله في حياتي سوى مرتين ، مرةعندما كنت أتم إجرائات الإلتحاق بالمدرسة و الأخرى ....."
" يبدو أن مس مورا تهتمبك كثيرا يا فتاة "يقاطعهم صوت سيمان التي وضعت غدائها على الطاولة دون إستئذان و إتخذت مجلسها بينهم ينظر إليها الجميع بمزيج من الدهشة و الإستغراب فتتابع قائلة
" حفل ليوم مولدك ، حدث غير شائع في المدرسة ، خاصة مع ذلك العدد الهائل من الطلابلكنني أتسائل ، كيف لم ألحظ إهتمامها هذا أمس؟!!
يبدو أنها تجيد إخفاء الأمور جيدا أخبريني جين ، هل من قرابة بينكما ؟لماذا إذا لا يوجد تشابه في الملامح ؟"
دايانا" أيتها الفضولية ، ألن تكفي أبدا عنالتدخل في كل شيئ ، إذهبي من هنا قبل أن أضع وجهك في حسائي"جين" ماذا تعرفين ، سيمان ؟"
سيمان" ليس بالشيئ الكثير ،فقط هي كانت صاحبة الفكرة ، لكنني لم أعرف السبب بعد ، فآثرت أن أبدأ من المصدرنفسه و أتيت إليك ، هذا كل شيئ "
جين" سيمان ...."
سيمان" صدقيني جين ، لماذا أخفي عنك شيئا ما ؟!! حتى إنني أريد أن أعرف السبب خلف هذا الإهتمام "
ماري" و لم أنت مهتمةبالأمر لتلك الدرجة ؟؟!!!"
داياتا تأدبي يا فتاة فأنت تجلسين في حضرة سكوتلاند يارد أقوى جهاز للشرطة في العالم و مقره بريطانيادائما ما تجدين لديها معلومات عن أي شيئ أو أي شخص دائما ما تعرف ... الكثير "
نايس" و لكن لماذا ، سيمان ؟!! بم تفيدك تلك المعلومات ؟!!!"
سيمان" حسنا ، لا أستطيع أن أنكر أنها كانت مفيدة في مواقف كثيرة ،لكن ...تستطيعين القول أنني أحب أن أعلم دائما كل ما يدور حولي ، فالمعرفة لن تضر لكنها تنفع كثيرا "
نايس" لكنك قد تسببين الإحراج للآخرين بالتدخل في أمورهم الخاصة بهذا الشكل "
سيمان" إممم .. قد تكوني محقة في هذا .. و لكن .. هل تظنين هذا يشكل فارقا بالنسبة ليسيمان "
فتنظر إليها نايس نظرة مستغربة بينما تلتفت ماري إلى جين التي تقول
جين" لا تندهشي هكذا عزيزتي نايس ،إنها هكذا منذ الصغر ، تستطيعين القول أن الفضول يجري منها مجرى الدم "
ماري" و لكن تذكري عزيزتي أن الفضول قتل القط"
ترتفع رؤس الجميع إلى حيث يقف مايك ، و تقول دايانا بلهجة غير ودية و إن كان بها بعض التهكم
" أهلا بفتى الشاشة الأول ، ترىما الأمر الذي جعلنا نسعد برؤية طلعتك البهية على طاولتنا المتواضعة ؟؟!!! "
و ترد سيمان بعصبية " هل تظن نفسك خفيف الظل يا هذا ؟فلتعلم إذن أنني أستطيع أن أجمع فضائحك منذ الطفولة خلال أقل من أسبوع ، لأنشرها على الجميع حتى لا يعود لسانك هذا قادرا على الإلقاء بدعابة أخرى من داعاباتك السخيفة تلك "
مايك" مهلا عزيزتي سيمان ، لما كل تلك العصبية ؟!! فقط أمزح ، خذي الأمور ببساطة و لا تكوني هكذا ، وإلا سوف تصبحين كصديقة لي دائما ما أخيف بها أختي الصغرى"
يقول مايك دلك بينما ينظرإلى دايانا التي تفهم أنه يعنيها ، فتنهض و الشرر يتطاير من عينيها قائلة
" ماذا تقول أيها الوغد ؟!! من تقصد بكلامك هذا ؟!!
يتراجع مايك بينما يمثل الخوف بطريقة كوميدية و هو يقول ماضيا في مزاحه" الرحمة زينا مقاتلة أسطورية،أنا لست ندا لك ، إرحمي ضعفي ، لا تأكليني فلدي أصدقاء ينتظرون عودتي "
ثم ينتقل إلى إدعاء الجدية قائلا " تستطيعين أكل قطعتي البسكويت التان تجلسان بجانبك ،خصوصا تلك الشقراء ، متأكد من أن طعمها سيكون لذيذا للغاية " تنظر إليه ماري التي عرفت أن دورها قد أتى بينما ترى حاجبيه يرقصان لها بطريقة كرتونية فتردعليه قائلة " إحذر يا فتى ، و لا تدع المظاهر تخدعك ، قد تكسر تلك البسكويتة أسنانك"
تجد ماري فجأة وجه مايك على بعد سنتيمترات معدودة من وجهها بينما يميل الكرسي الذي تجلس عليه إلى الخلف بفعل أحد يديه حتى ترتفع قدمي ماري عن الأرض وتصبح فاقدة للتوازن لا تعصمها من السقوط بالكرسي على ظهره سوى يده القوية
مايك" حقا" يقول بينما يتجمد الموقف على هذا الحال و كل منهما يستنشق عبق أنفاس الآخر و عيناهما قد تجمدتا أمام بعضهما تماما .
تحاول ماري الكلام لكنها لاتستطيع يحاول مايك أيضا أن يمضي في مزاحه لكن الموقف يجمده هو الأخر ويستمر الموقف هكذا لعدة ثوان تمضي و كأنها دهرا بينما الجميع يحدق ذاهلا في مايك وماري حتى أن ضوضاء الكافيتريا قد إنخفضت كثيرا حينما إلتفت الطلاب الجالسين إلى الطاولات المحيطة إليهم و بينما الموقف هكذا ، ينطلق صوت رزين يشق هذا الجو قائلا " مايك .. هذا يكفي "
إنه صوت أليكس الذي دخل إلى الكافيتيريا لتوليجد أمامه هذا الموقفينادي أليكس مرة أخرى من خلف "مايك" فيعود هذا الأخير إلى الأرض مرة اخرى و كذلك ماري فينهض من جلسته على الطاولة و يعيد كرسي ماري إلى مكانه بينما هي ما تزال ذاهلة من الموقف و صدرها يعلو و يهبط بفعل أنفاسها المضطربة يبتعد مايك دون أن يتكلم بينما يقترب أليكس من الفتيات قائلا بلهجته المهذبة الهادئة " آسف على ما سببه مايك لكم من إزعاج ، أرجو منكم أن تعذروه فأحيانا يكون متهور بعض الشيئ ، لكنني سأحرص على ألا يتكرر مثل هذا الأمر ثانية"
ترد نايس " لا عليك ، لقد إنتهى الأمر على أي حال ، شكرا لذوقك"
يهم أليكس بالإنصراف بينما يقول "حسنا ، أكرر أسفي مرة ثانية "
ينصرف أليكس بينما تعود الضوضاء مرة أخرى بعد أن إنتهى الموقف بينما يسود الصمت بين الفتيات إلى أن تكسره سيمان بقولها " أليكس ، الطالب الأكثر غموضا في صفنا إن لم يكن في المدرسة بأكملها "
و تضيف بإبتسامة " و الأكثر جاذبية أيضاو لكنه لنيستعصي على سيمان ، سأعرف عنه كل شيئ في يوم ما ، فقط إنتظروا ، و سترون "
دايانا" ألن تكفي عن هذا يا فتاة "
جين"ألم أقل أنه يجري منها مجرى الدم و يضحك الجميع على سيمان ما عدا ماري التي لم تكن معهم على الإطلاق"
بعد أن تنهي نايس وجبتها تطلب من ماري أن تعود معها للصف ...كانت ماري ما تزال فيحالة الصدمة ..لكنها سرعان ما تنهض من صدمتها على طلب نايس من مغادرة قاعة الطعام مع أن الوقت مبكر ...فتعترض ماري ..لطلب نايس قائلة .." لن نذهب الآن ثم مازالت هناك سبع دقائق على انتهاء الاستراحة ولا أظن أن هذا الوقت قليل ... "
سيمان" صحيح ففي سبع دقائق يمكن أن يحصل الكثير يا نايس ...لم تريدين العودة للصف لتجلسي أنت وصديقتك بعزلة عن أهم ما يحدث في المدرسة وقت الاستراحة وخاصة أن هناك حفل اليوم ...."
نايس" الأمر شخصي فقط أريد التحدث مع ماري على انفراد ولا أظن أن ماري ستمانع في ذلك..."ثم تكمل نايس قائلة "حسنا ً ياجين وديانا أستأذن وبالنسبة لحفلة عيد ميلادك يا جين التي سنقيمها لك أنا وماري وبقية الزميلات فسنكون في السكن في الساعة 8 مساء ما رأيك...نحن ننتظرك في الصلة المخصصة لسكننا ..
ترد جين وهي في غاية السعادة " شكرا ً ....شكرا ً لكما يانايس وماري ..."
ثم تمسك نايس بيد صديقتها ماري ليقوما عن الطاولة ويغادرا المكان ....وبالطبع ماري قتلها الفضول في معرفة ما ستقوله لها نايس ...
وفي الصف تجلس نايس على مقعدها ولكن ما تلبث أن تجلس حتى تأتي ماري وتسألها بكل ما لديها من لهفة " ماذا هناك يا نايس ؟ ما هو ذلك الأمر المهم الذي كنت تريدين أن تحدثيني فيه ... ؟"
قالت نايس بكل برودة أعصاب"لاشي ء ....."
ماري" قلت لاشيء ..............آآآآآآآآآآآآآآ كان يجب علي أن أعلم ذلك.... لقد نسيت بأنك تحبين الانعزال بأية طريقة ..حتى لو كلفك ذلك الكذب علي.....
ثم تكمل ماري وقد زادغضبها ....
ـوالآن ماذا سنفعل يا عاشقة الانعزال ...."
ثم تضع ماري خدها على راحة يدها لكي تتكئ عليه مبدية مللها الشديد ..
نايس"اطمئني لن تكون في هذه الدقائق المتبقية أحداثا ً ذات أهمية في المدرسة ....فأنا أعرفك جيدا ً تريدين أن تعيشي وتشهدي المشاكل لحظة بلحظة ..وتستمعي للأحاديث السخيفة بحذافيرها ...ولا تفوتي شيئاً من تلك الترهات ..."
ماري" ترهاااااااااااااااااااات ...أيتها ...."
بينما يقاطع حديثهما صوتا ...كان صوتا صادرا ً من الممر خارج الصف ..وكان يبدو صوت فتاة ٍ تتشاجر بنبرة مرتفعة ...
تنهض ماري و نايس من مقعديهما فزعا ً ويخرجان من الصف ليشاهدوا ما يحدث في الخارج ...
وإذا بنايس وماري يريان هذا الموقف ...
دايانا ...كانت تعترض طريق مايك وأليكس ومجموعة من زملاء مايك ..
تحاول كل من نايس وماري معرفة ما يحدث ويقتربان من قلب الحدث ليسمعوا ما يحدث ..
فإذا بديانا تقول لـ مايك "لن أدع جملتك التي قلتها للتوتعبر بسلام بل سأضع لك حدا ًو لتكبرك و تملقك يا هذا...وسترى من سيفوز هذه السنة أنت أم شون ..."
يرد مايك على دايانا بعد أن تنهي كلامها وهو مغمض عينيه " هل أنهيت كلامك ..."
ثم يفتح مايك عينيه لينظرلدايانا نظرة تحد ٍ مكملا ً كلامه " لقد قلت لزملائي بأني سأفوز هذه السنة أيضا ً فما الذي جعلك تشعرين بالإهانة إن لم تكوني أنت نفسك في مستوى ً مهان ...وأظن أنك لا تثقين بقدرات شون ..مما يجعلكي تبعدينني عن طريق شون بأن تهدديني تهديدات ٍ ليست سوى ترهات ...
ماري" رائع...يبدو أن هناك من يشاركك في قاموس مصطلحاتك هه ( ترهات ) "كانت ماري تقولها لـ نايس بينما الشجار ما زال يمضي ..
نايس"اصمتي يا ماري ودعينا نعرف ما يحدث ..أنت في واد ٍ ونحن في واد..."كانت نايس تحدث ماري و هي محدقة في كل من مايك و دايانا وكأنها كانت متلهفة لمعرفة ما يحدث ...
ترد دايانا على مايك بكل جرأة وغضب بعد أن أنهى مايك كلامه " سترى يا مايك .... سترى بأن شون أقوى بكثير هذه السنة ....نعم أقوى منك بكثير.."
فيرد مايك " أؤكد لكي يا عزيزتي ديانا ....
قبلا ً لم أكن اهتم لأمر شون لكنني الآن سأجعله يخسر هذه السنة شرّ خسارةويبدو لي بأن شون سيظل في ذلك المستوى المتدني ...فآخر مرة بارزته فيها كان يبدو بالمقارنة معي كنكتة لا غير..لذا أنصحكي يا صاحبه الوجه المشئوم أن تنصحي شون صديقكي بالاعتزال وأن لا يفكر في مبارزة المحترفين أمثالي ...
فالنتيجة معروفة والنصر من نصيبي ..وإن لم افعلها أنا هذه السنة سيفعلها سيد المبارزة بكل تأكيد..
أظنكي تعرفينه ..فقد كان الجميع محظوظا ً عندما لم يشارك أليكس سيد المبارزة في البطولةالسابقة... !!!"
عندماأنها مايك كلامه صعقت ماري و نايس بما سمعتاه ..غير مستوعبتين... لتقولا معا ً فيتتابع .. "سيد المبارزة !!! أليكس !!!غير معقول !!!متى ؟ كيف! ؟"
كانت كل من ماري و نايس تقولان هذه الكلمات وهما تحدقان بـ أليكس ..مما جعلتا أليكس ينظر إليهما ... نظرة ً جعلت كلا ً من نايس وماري تبتلعان ريقهما خوفاً.
لتقوم ماري بمخاطبة نايس بصوت منخفض " نايس أخبريني هل حقا ً يبدو عليه أأأ نـ نـ نـ نه .. سـ سـ سـ سيد .. المبارزة ..."
نااااايس يبدو أنها في عالم آخرتغضب ديانا بشدة مما جعل ذلك يبدو عليها ..قبضتها التي ترجف من الغضب وسكوتها كل ذلك كان باديا ً ..مما جعل الجميع يتوقع أسوأ الإحتملات في كيفية رد دايانا على مايك ....
وفجأة يسمع الجميع صوتا ً...
ما هذا ؟؟؟ ما كل هذه الفوضى ؟؟و ما هذا الشجار ...."
كانت الآنسة مورا تصرخ وهي بتلك الحالة التي لم يعهدها الطلاب من قبل مما جعلت الصمت يخيم على جميع من في الممر...خوفا ً منها ....
يعود الجميع للصف بينما نايس ما زالت في عالم اخر
(اليكس سيد المبارزة ايعقل ذلك الجسم النحيل تلك العيون الغامضة التي تخفي خلفها بحورا تلك ال...)
" مازلت تفكرين بما قلته عن اليكس اليس كذلك ؟؟" ينتزعها ذلك الصوت من تفكيريها انه مايك يتابع حديثة
" لا تصدقين انه سيد اللعبة هاه؟؟"
نايس" لا انا لا اهتم ان كان سيد اللعبة او لا ..." تقولها وهي تحاول ان تغير ملا محهامايك"لا عليك انا ايضا لااصدق ما جرى له موخرا"
نايس" ما همني انا؟؟"
مايك" لا شي يا قطعة الباسكويت "
نايس" اسمع لا تنديني كذلك هل تفهم "
مايك" حسنا على العموم ما حال ماري الان ؟؟"
نايس" حالها؟؟؟ماذا سيعني لك ان اخبرتك "
مايك" لا شي انظري اليها هي بحاجة لكي تبقي معها"

نايس" ماااذا؟؟ ما الذي يجعلك تقول هذا"
مايك" لا شي انما فقط لا تخبريها اني سالت"
يذهب مايك بينما تبتسم نايس ابنسامة دهاء ومكر
(هكذا اذن كل ما كان يدور في راسي كان بالفعل واقع )
تحدث نفسها بينما تذهب لتجلس بجانب ماري ثم تسالها " ماري عزيزتي ما بك ؟؟
ماري" لا شي انما تلك النظرة التي نظرها مايك ؟؟"
نايس" مابها؟؟"
ماري" لا ادري انما غريبة _ تغير ملامحها _على كلا هذا متوقع من شخص احمق مثله متوقع "
يدخل مدرس التاريخ ثم تعود نايس لمكانها ةهي تقول مستهزية "اجل ماهمك انتي؟؟؟وما همني انا لاسالك" ماري :؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ايش رايكم في الجزء هذا تتوقعو ايش حيصير في الاجزاء القادمة انتظر ردودكم وتوقعاتكم

Share this post


Link to post
Share on other sites
بسرعه جيبي الباقي ما عندي صبر

مشكوره على القصه الرائعه

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now

×
×
  • Create New...

Important Information

We have placed cookies on your device to help make this website better. You can adjust your cookie settings, otherwise we'll assume you're okay to continue.