Jump to content
أحلى نادي لأحلى أعضاء
Search In
  • More options...
Find results that contain...
Find results in...

Open Club  ·  1,421 members

Save
نادي فتيات باور

Recommended Posts

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام وعلي أشرف المرسلين..



أقدم لكم مجموعة مُوثقة من الفتاوى الهامة عن حكم مشاهدة الأفلام والمسلسلات التي كثرت مشاهدتها من فئات كثيرة
من المجتمعات العربية والإسلامية..





لعل هذه الفتاوى تكون سبباً في هداية من إبتلي بهذا الأمر!.

أسأل الله تعالىَّ الهداية لي وللجميع آمين..



الســؤال
ما حكم مشاهدة المسلسلات والافلام التي تذاع بالتلفزيون‏؟‏


الجـــواب
المفتي:صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله

على المسلم أن يحفظ وقته فيما يفيده وينفعه
في دنياه وآخرته؛ لأنه مسؤول عن هذا الوقت الذي يقضيه؛ بماذا استغله‏؟‏
قال تعالى‏:‏ ‏{‏أَوَلَمْ نُعَمِّرْكُم مَّا يَتَذَكَّرُ فِيهِ مَن تَذَكَّرَ‏}‏ ‏سورة فاطر‏آية 37‏.‏

وفي الحديث‏:‏ أن المرء يسأل عن عمره فيما أفناه‏.‏‏.‏‏.‏

ومشاهدة المسلسلات ضياع للوقت؛ فلا ينبغي للمسلم الانشغال بها، وإذا كانت المسلسلات تشتمل على منكرات؛ فمشاهدتها حرام...
وذلك مثل النساء السافرات والمتبرجات،
ومثل الموسيقى والأغاني، ومثل المسلسلات
التي تحمل أفكارًا فاسدة تخل بالدين والأخلاق، ومثل المسلسلات التي تشتمل على مشاهد ماجنة تفسد الأخلاق؛ فهذه الأنواع من المسلسلات لا تجوز مشاهدتها‏.
------------




الشيخ الدكتور سفر بن عبدالرحمن الحوالي


السؤال:
ما حكم مشاهدة المسلسلات والتمثيليات التي فيها نساء متبرجات؟

الجــــواب:
لا يجوز النظر إليها، ففي الحديث:
{العين تزني -إلى أن قال النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- والفرج يصدق ذلك أو يكذبه}

فكل عضو من بني آدم كتب عليه حظه من الزنا، وما شاعت الفاحشة وما انتشرت إلا بمثل هذه البلايا.
من موقع الشيخ سفر الحوالي
-------------



ســؤال :
وسئل الشيخ ابن عثيمين:
ما حكم وجود التلفاز في بيت الرجل المسلم، مع العلم بأنه يرد فيه من عورات الرجال والنساء التي يراها الرجل والمرأة؟




الجــــواب :
الذي نرى أن التنزه عن اقتناء التلفاز أولى وأسلم بلا شك ،

وأما مشاهدته فإنها تنقسم إلى ثلاثة أقسام:
أولاً: مشاهدة الأخبار والأحاديث الدينية والمشاهدات الكونية ، فهذا لا بأس به.


ثانياً: مشاهدة ما يعرض من المسلسلات الفاتنة والأعمال الإجرامية

التي تفتح للناس باب الإجرام والعدوان والسرقات والنهب والقتل

وما أشبه ذلك، فإن مشاهدة هذا حرام ولا تجوز.


ثالثــاً: مشاهدة شئ تكون مشاهدته مضيعة للوقت ليس فيه ما يقتضي التحريم وفيه شبهة بالنسبة لاقتضاء الإباحة ، فإنه لا ينبغي للإنسان أن يضيع وقته بمشاهدته لا سيما إذا كان فيه شئ من إضاعة المال
، لأن التلفزيون فيما يظهر فيه إضاعة للمال إذا صرف

فيما لا ينفع مثل صرف الكهرباء، وفيه أيضا إضاعة الوقت..

فتاوى الشيخ ابن عثيمين

-----------




حكم تمثيل شخصيات الصحابة في التمثيل


السـؤال:
اختلفت مع بعض الناس في جواز تمثيل أصحاب النبي في الأفلام والتمثيليات، كما هو موجود الآن بكثرة. وكان من كلامه إن هذا فيه مصلحة وهي الدعوة للإسلام وإظهار مكارم الأخلاق الإسلامية. فما هو رأي فضيلتكم في هذا ؟



الجـواب:
الحمد لله الصحابة لهم المكانة العليا في الإسلام بحكم معاصرتهم لرسول الله ، وقيامهم بواجب نصرته وموالاته، وتفانيهم في سبيل الله ببذلهم أموالهم وأنفسهم.ولهذا اتفق أهل العلم على أنهم صفوة هذه الأمة وأفضلها,
وأن الله شرفهم بصحبة رسول الله ، وأثنى عليهم في كتابه الكريم بقوله: (مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلا مِنْ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ) الفتح29.



وأثنى عليهم رسول الله بقوله: (خَيْرُ أُمَّتِي قَرْنِي، ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ، ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ) البخاري 3650 ,ومسلم 2535.



وتوعد النبي من ينتقصهم أو يسخر منهم أو يسبهم، فقال: (من سب أصحابي فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين) السلسلة الصحيحة 2340.



ولذا نرىَّ أن في إخراج حياة أي واحد منهم على شكل مسرحية أو فيلم سينمائي منافاة لهذا الثناء الذي أثنى الله تعالى عليهم، وتنزيل لهم من المكانة العالية التي جعلها الله لهم وأكرمهم بها.



لأن تمثيل أي واحد منهم سيكون موضعاً للسخرية والاستهزاء به، ويقوم بالتمثيل أناسٌ غالباً ليس للصلاح والتقوى والأخلاق الإسلامية مكان في حياتهم العامة، مع ما يقصده أرباب المسارح من جعل ذلك وسيلة للكسب المادي، وأنه مهما حصل من التحفظ فسوف يشتمل على الكذب والغيبة .



كما يؤدي تمثيل الصحابة رضوان الله عليهم إلى زعزعة مكانتهم في نفوس المسلمين، وينفتح باب التشكيك على المسلمين في دينهم، ويتضمن ضرورةً أن يقف أحد الممثلين موقف أبي جهل وأمثاله من الكفار، ويجري على لسانه سبُّ بلال، وسبُّ الرسول ، وما جاء به الإسلام، ولا شك أن هذا منكر عظيم .



وما يقال من وجود مصلحة وهي الدعوة إلى الإسلام، وإظهار مكارم الأخلاق ومحاسن الآداب، فهذا مجرد فرض وتقدير، فإن من عرف حال الممثلين وما يهدفون إليه عرف أن هذا النوع من التمثيل يأباه واقع الممثلين و رواد التمثيل، ويأباه أيضا شأنهم في حياتهم وأعمالهم.

ومن القواعد المقررة في الشريعة الإسلامية أن الشيء إذا كان فيه مصلحة ومفسدة، وكانت مفسدته أعظم من مصلحته فإنه يحرم.
وتمثيل الصحابة على تقدير وجود مصلحة فيه فمفسدته أكثر من مصلحته.

فرعايةً للمصلحة ، ومنعاً للمفسدة ، وحفاظاً على كرامة أصحاب رسول الله يجب منع ذلك.

فبناءً على ما سبق يحرم تمثيل أحد من أصحاب النبي في الأفلام أو المسرحيات أو غيرها.
والله تعالى أعلم. وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .


Share this post


Link to post
Share on other sites
مشكورة اختي بالله تسلمين جزاكي الله خير

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest ????
الله يجزاك الف خير على الفتوى
ويجعلها ربي في ميزان حسناتك يوم القيامة

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest ????
موضوع رائع ومفيد ويخدم ديننا وهذه المواضيع بل جميع مواضيعك وبلاء استثناء مفيده وهادفه جعلها الله في موازين حسناتك


سبحانك اللهم وبحمد اشهد ان لااله الا انت استغفرك واتوب اليك

صفقه.صفقه.صفقه

:poidf: :poidf: :poidf: :poidf: :poidf:

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now

×
×
  • Create New...

Important Information

We have placed cookies on your device to help make this website better. You can adjust your cookie settings, otherwise we'll assume you're okay to continue.