Jump to content
أحلى نادي لأحلى أعضاء
Search In
  • More options...
Find results that contain...
Find results in...

Open Club  ·  1,421 members

Save
نادي فتيات باور
*رانما*

تاريخ الانمي

Recommended Posts

ظهر الأنيمي في بداية القرن العشرين عندما جرب منتجو الأفلام اليابانيون استخدام تقنيات الرسوم المتحركة. كما ظهرت هذه التقنيات الرائدة في فرنسا وألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية وروسيا.

ولقد تم عرض أقدم فيلم أنيمي معروف عام 1917. وكان عبارة عن مقطوعة فيديو لمدة دقيقتين تصور محارب الساموراي وهو يحاول اختبار سيف جديد بتصويبه نحو الهدف، ولكنه يعاني الهزيمة في النهاية.

في الثلاثينات من القرن العشرين، أصبحت الرسوم المتحركة شكلاً من أشكال سرد القصص بديلاً عن صناعة الأفلام التي يؤديها ممثلون حقيقيون والتي لم تكن متطورة بشكل كبير في اليابان. وبخلاف الولايات المتحدة، ظلت هذه الصناعة سوقًا صغيرًا وعانت من عجز في الميزانية ومشكلات خاصة بمواقع التصوير وكذلك القيود المفروضة على عملية اختيار المثلين.

فعلى سبيل المثال، إن النقص في عدد الممثلين من ذوي الملامح الغربية جعل من شبه المستحيل تصوير أفلام تدور أحداثها في أوروبا أو أمريكا أو عوالم الخيال التي لا تعد اليابان جزءًا منها عادةً. فقد سمحت الرسوم المتحركة للمبدعين برسم أي شخصية أو تصميم مشاهد في أي زمان ومكان


في الواقع، تأثر صُنّاع الرسوم المتحركة في اليابان بالنجاح الذي حققته شركة "ديزني" من خلال الفيلم الطويل سنووايت والأقزام السبعة .


ولقد لجأ إلى هذا الأمر كإجراء مؤقت يسمح له بإنتاج مادة وفقًا لجدول زمني ضيق ومع فريق عمل لا يتمتع بخبرة في مجال الرسوم المتحركة.

بالإضافة إلى ذلك، شهدت شعبية المانجا طفرة في فترة السبعينات من القرن العشرين - وغالبًا ما كان يتم تحويل قصص المانجا المصورة فيما بعد إلى رسوم متحركة - ولا سيما الرسوم التي كانت من تصميم أوسامو تيزوكا الذي كان يوصف "بالأسطورة "والأب الروحي لقصص المانجا المصورة".

[فأعماله وأعمال غيره من الرواد في هذا المجال كانت مصدر إلهام ساهم في ظهور العناصر الأساسية التي يعتمد عليها الأنيمي في وقتنا الحاضر. فعلى سبيل المثال، تشكل أسلوب الروبوت العملاق (المعروف باسم "الآليات" خارج اليابان) في ذهن تيزوكا وطوره جو ناجاي وغيره فأصبح يطلق عليه اسم الروبوت الخارق. وفي نهاية العقد نفسه، أحدث المبدع يوشي يوكي تومينو ثورة في عالم الروبوت بإنشائه للروبوت الحقيقي. ولقد أصبح أنيمي الروبوت مثل سلسلة "Gundam" وسلسلة "Macross" من الكلاسيكيات في فترة الثمانينات من القرن العشرين.

كما أن أنيمي "الروبوت" لا يزال واحدًا من أكثر أنواع الأنيمي شيوعًا في اليابان وفي جميع أنحاء العالم اليوم. وفي فترة الثمانينات من القرن نفسه، صار الأنيمي أكثر قبولاً في الاتجاه السائد في اليابان (على الرغم من أنه لا يزال يحظى بشعبية أقل من المانجا)، ولاقى رواجًا إنتاجيًا كبيرًا.

وبعد طرح عدد قليل من النسخ المعدلة والناجحة من الأنيمي في الأسواق الخارجية في الفترة نفسها، لاقى الأنيمي قبولاُ متزايدًا في هذه الأسواق في التسعينات من القرن نفسه، بل وزاد هذا الاستحسان في القرن الحادي والعشرين.

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now

×
×
  • Create New...

Important Information

We have placed cookies on your device to help make this website better. You can adjust your cookie settings, otherwise we'll assume you're okay to continue.