Jump to content
أحلى نادي لأحلى أعضاء
Search In
  • More options...
Find results that contain...
Find results in...

Open Club  ·  1,421 members

Save
نادي فتيات باور
حزني عميق

ممكن طلب صغير

Recommended Posts

Guest ????
اهليييييييييييييييييييييييييين كيفك ان شاء الله تعجبك
خطبة للعلامة السعدي في الحث على الصبر





الحمد لله الذي وعد الصابرين أجرهم بغير حساب ،وجعل لهم العواقب الجميلة في هذه الدنيا ويوم المآب ،وأشهد أن لا إله إلا الله،وحده لا شريك له ،الرحيم التواب ،الكريم الودود الوهاب ،وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله ،الذي أنزل عليه الحكمة وفصل الخطاب ،اللهم صلّ على محمد وآله وأصحابه صفوة الصفوة ولبّ اللباب وسلّم تسليمًا .



أما بعد : أيها الناس ،اتقوا الله تعالى ، واعلموا أن الصبر من الإيمان، بمنزلة الرأس من الجثمان ،فمن لا صبر له فليس له يقين ولا إيمان؛وقد أمر الله بالاستعانة بالصبر والصلاة على جميع الأمور ،وأخبر أن الصابرين لهم الدرجات العالية والخير والأجور ،فقال مخبرًأ عن دار أهل القرار: جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آَبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَالْمَلَائِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِمْ مِنْ كُلِّ بَابٍ (23) سَلَامٌ عَلَيْكُمْ بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ (24)



فإن سألتم عن حقيقة الصبر ،فإنه حبس النفس وإلزامها ما يشق عليها ابتغاء وجه الله، وتمرينها على الطاعة وترك المحارم ، وعلى الأقدار المؤلمة رضى بقدر الله .فمَن عرف ما في طاعة الله من الخير والسعادة هان عليه الصبر والمداومة عليه. وما في معصية الله من الضرر والشقاء ،سهل عليه إرغام النفس والإقلاع عنها .



ومَن علم أن الله عزيز حكيم ،وأن المصائب بتقدير الرؤوف الرحيم،أذعن للرضى ورضي الله عنه وهدى الله قلبه للإيمان والتسليم .
فيا من انتابته الأمراض وتنوعت عليه الأوصاب ،أذكر ما جرى على أيوب كيف أثنى الله عليه بالصبر وحصول الزلفى حيث قال : إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِرًا نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ (44)



ويامَن فَقَد سمعه أو أَخَذ الله عينيه :أما علمت أن الله لا يرضى بعوض سوى الجنة لمن صبر حين يأخذ حبيبتيه ؟


ويا من فجع بأحبته وقرة عينه وأولاده وأخدانه ،أما علمت أن مَن حمد واسترجع بَنَى الله له بيت الحمد في دار كرامته ، وكان زيادة في إيمانه وثقلًا في ميزانه ،وأن مَن مات له ثلاثة من الولد أو اثنان أو واحد فصبر واحتسب كان حجابًا له من النار ورفعةً له في دار القرار ؟أما سمعتَ أن من صبر على الفقر والجوع والخوف ونقص الأموال والأنفس والثمرات ،فإنّ له البشارة بالهداية والرحمة من ربه والثناء والصلوات ؟




ويا مَن أصيب بآلام أو جروح أو أمراض تعتري بدنه وتغشاه،أما سمعت قوله-صلى الله عليه وسلم- :


لا يصيب المؤمن من همٍّ ولا غمٍّ ولا أذىً حتى الشوكة يشاكّها إلا كفّر الله بهت من خطاياه .



عجبًا لأمر المؤمن إن أمره كله خير :إن أصابته سرّاء كر فكام خيرًا له ،وإن أصابته ضرّاء صبَرَ فكان خيرًا له؛وليس ذلك إلا للمؤمن
رواه مسلم في صحيحه .


فعليكم بالصبر على ما أصابكم والاحتساب ،فإن ذلك يخفف المصيبة ويجزل لكم عند ربكم الثواب؛ألا وإن الجزع يزيد في المصيبة ويحبط الأجر ويوجب العقاب؛ فيا سعادة مَن رضي بالله ربًا ،فتمشى مع أقداره ،بطمأنينة قلب وسكون ،وعلم أن الله أرحم به من والديه فلجأ إليه وأنزل به جميع الحوائج والشؤون وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ ....(155) إلى آخر الآيات .




بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم

تقبلي مروري

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest ????
هذي هدية مني ان شاء الله تعجبك
السعاده

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا من يهد الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا اله الا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدآ صلى الله عليه وسلم عبده ورسوله .
أمابعد
فالكل يبحث عن السعادة المؤمن والكافر هي الهدف الأسمى الذي يسعى الناس منذ القدم الى تحقيقه والوصول اليه .
حار الناس في السعادة هل هي في المال وعند أصحابه؟
أم هي في المنصب والجاه والحسب والنسب؟
أم هي الصحه والسلامه؟
أم هي في الشهره والصيت من فن وتمثيل ولعب كره وغيرها ؟
لو قلنا أنها في المال فالسعداء هم الأغنياء ولكن هيهات كم من غني يشكو الحزن والقلق والخوف على ماله فأصبح المال نقمه وكم هم قتلى المال فنكبات سوق
الأسهم والخسائر كم قضت على رجال كان همهم جمع المال أصبحوا ولم يمسوا وأمسوا ولم يصبحوا .
ولو قلنا إنها في الجاه والملك والسلطان فيتبادر للذهن أنه لا يوجد بينهم حزين وكئيب وتعيس والواقع يقول غير ذلك فهم أكثر الناس خوفا وأكثر الناس أعداء يخافون على ملكهم ويعاديهم كل طامع حالم في الملك محاطون بالأعداء عدد الأصدقاء وربما يزيد.
ولو قلنا أنها في الصحة والسلامة تنافي الواقع فكم من مريض سعيد وكم من مبتلى رضي بقضاء ربه يجد سعادة عظيمة ترافق مرضه
وكم مصاب سعيد بفقد عضو من جسده !
وكم معافى وهم كثر تعساء ناقمون قلقون لا يتذوقون طعم السعادة .
ولو قلنا أنها في الشهرة والصيت في الفن وغيره فهم أكثر الناس تعاسة يتظاهرون بالسعادة وهم أتعس الناس وأشقاهم فالفنان يخاف أن يأتي اليوم الذي يتوارى فيه عن الأضواء فهو في خوف وقلق دائم كثير المشاحنات والعداوات يخاف من مجرد مرور الزمن وتقدمه في العمر ثم تطوى صحيفة شهرته فينتهي فهو يسير وراء سراب كلما اقتراب منه أزداد بعدا.
قال تعالى:"كم تركوا من جنات وعيون(25 ) وزروع ومقام كريم(26) ونعمة كانوا فيها فاكهين(27) كذلك وأورثناها قوما آخرينفما بكت عليهم السماء والأرض وما كانوا منظرين "سورة الدخان .
السعادة : هي الإيمان والعمل الصالح في أي مكان كان العبد وعلى أي حال كان وجدها كثير ممن طرقوا هذا الباب ممن الهجوا ألسنتهم في الذكر وساروا في دروب الخير من صدقة وصيام وأمر بمعروف ونهي عن منكر ، وجدها إبراهيم عليه السلام في ترك ابنه وأمه وحيدين في الصحراء ووجدها عند مسائل ابنه ليذبحه
ووجدها يونس وهو في بطن الحوت عندما اشتغل بالذكر والتسبيح حين قال: (لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين )

ووجدها محمد صلى الله عليه وسلم وهو يدعو وُيصدمن صناديد قريش ويعذب هو وأصحابه رضوان الله عنهم .

ووجدها كثير من تابعهم كالإمام أحمد بن حنبل وابن تيميه .
ووجدها إبراهيم بن أدهم عندما قال وهوينام في الطرقات لا يجد ما يأكل:
(والذي لا إله إلا هو إنا في عيش ؛لو علم به الملوك لجلدونا عليه بالسيوف)
ووجدها كثير في زماننا من ابتعد وعن الفضائيات وحرّموا الدش في بيوتهم.
السعادة لا تكون إلا لأصحاب الإيمان والعمل الصالح وهؤلاء هم السعداء حقا.فمن مللك المال بلا إيمان وعمل صالح "فأن له معيشة ضنكا " ومن ملك الإبداع والموهبة بلا إيمان وعمل صالح "فأن له معيشة ضنكا " .

أيها الباحثون عن السعادة إنها في ذلك الصراط المستقيم إن خريطة الوصول إليها في كتاب كريم محكم الآيات هو القرآن العظيم ، وفي ثنايا السنة تجد إشارات تسرع بك أيها الساعي إلى السعادة الدنيوية ومن بعدها سعادة الخلود في جنات عدن السعادة الدائمة والله المستعان على كل أمر وفي كل آوان ومكان .

والحمد لله رب العالمين......

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest ????
هذا من واجبي تقبلي مروووووووووووووووووووووووووووووري

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now

×
×
  • Create New...

Important Information

We have placed cookies on your device to help make this website better. You can adjust your cookie settings, otherwise we'll assume you're okay to continue.