Jump to content
أحلى نادي لأحلى أعضاء
Search In
  • More options...
Find results that contain...
Find results in...

Open Club  ·  1,421 members

Save
نادي فتيات باور

Recommended Posts

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


حبيت اجيب الكم كتاااااااب راااااااائع جدا جدا واسمه "اول مرة اصلي"للدكتور خالد الراشد .فعلا انه رائع وسيجعلك تغيرين صلاتك وتشعرين فعلا انك اول مرة تصلين.ان شاء الله ساضع كل يوم جزء منه .اتمنى ان تستفيدوا منه

نبدأ بسم الله

1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إسم الكتاب : أول مرة أصلي وكان للصلاة طعم آخر
الكاتب : د. خالد أبو شادي

محتويات الكتاب
أيكم بطل هذه القصة ؟!
مفاتيح الحلاوة
أول مرة!!
استجداء المغفرة !!
الضربة القاضية
حين تكلمت الصلاة !!
وأخيرا.. ثمرة الصلاة؟!!
موجز الأسرار
هكذا صلوا فهل صلينا؟!!
ليرين الله ما أصنع


________________________________________
أيكم بطل هذه القصة ؟!!

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلا دخل المسجد ورسول الله صلى الله عليه وسلم جالس في ناحية المسجد فصلَّى , ثم جاء فسلم عليه فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : وعليك السلام , ارجع فصلِّ فإنك لم تُصلِّ , فصلى ثم جاء فسلم فقال : وعليك السلام , ارجع فصلِّ فإنك لم تُصلِّ , فصلى ثم جاء فسلَّم فقال : ارجع فصلِّ فإنك لم تُصلِّ , فقال في الثانية أو التي تليها : علِّمني يا رسول الله , فقال :
" إذا قمت إلى الصلاة فأسبغ الوضوء , ثم استقبل القبلة , فكبر ثم اقرأ ما تيسر معك من القرآن , ثم اركع حتى تطمئن راكعا , ثم ارفع حتى تستوي قائما , ثم اسجد حتى تطمئن ساجدا , ثم ارفع حتى تطمئن جالسا , ثم افعل ذلك في صلاتك كلها "
________________________________________

مفاتيح الحلاوة12( مفتاح)

أو سمها إن شئت : دليل استخدام هذا الكتاب , وهي أهم صفحة من صفحات الكتاب , لأنها تعلِّمك كيف تحول ما تقرأ إلى واقع حي ونتيجة ملموسة وهي كما يلي :
1/ قلما تجتمع الجودة مع السرعة :
إذا أردت تمام الاستفادة من الكتاب وبالتالي من الصلاة , فأعط الصلاة وقتها , ولا تستعجل في أدائها , ولا تسرق منها , فإنما تسرق من خشوعك , وتنهب من إيمانك , والصلاة بركة , وكم من معان لطيفة يفهمها المصلي أثناء صلاته ولم تكن قد خطرت بقلبه قبل ذلك , وكل هذا يدعوك إلى التمهل , فتمهل.
2/ التنويع أساس :
التكرار أول طريق الملل , والملل هو الذي يقود إلى السهو والغفلة عن معاني الصلاة , والنفس سريعة الملل , فإذا كررت نفس الأذكار التي تحفظها , وتفكرت في نفس المعاني كل مرة مللت الصلاة وهرب منك الخشوع , لذا ستقرأ أذكار كثيرة ومنوعة في هذا الكتاب لكل ركن من أركان الصلاة , وليس المطلوب منك أن ترددها جميعا في صلاة واحدة , بل تخير لكل صلاة ذكرا , وعش بين أنوار هذا الذكر , وتأمل معانيه وعندما تعتاده ويتسلل إليك الشيطان عن طريق السهو , انتقل إلى غيره .
3/ خذ الكتاب بقوة :
ليس المطلوب أن تقرأ الكتاب كله بسرعة ودفعة واحدة , بل المقصود أن تقرأ القليل وتتشرب معاني هذا القليل , ثم تعمل بهذا القليل فإنه يوصلك إلى الكثير بإذن الله
4/ سرعة التلبية أنفع :
قم إلى الصلاة متى سمعت النداء , وبكِّر إليها ما استطعت , لتطرد هم الدنيا وتغرس بدلا منه هم الآخرة , وتحظى بثمرة الرزق الروحي للصلاة مكافأة لك على جهدك , ومقابلة للإحسان بالإحسان .

5/ الأماكن البهية والأوقات الذهبية :
لاشك أن القلب يكون أكثر استعدادا وأقرب قبولا وأطهر روحا في الأماكن المقدسة كالمساجد خاصة لو كان أمام الكعبة أو في الروضة الشريفة , وفي الأزمنة المقدسة مثل رمضان بلياليه واعتكاف العشر الأواخر منه , مما يجعل العمل بهذا الكتاب فرصة سانحة وكنزا سهل المنال في ظل تفرغ طبيعي للعبادة وفراغ نفسي من كل الهموم الدنيوية وبركة لا تدانيها بركة أي وقت أو أي مكان آخر


6/ السرعة والبطء :
فأطل في الصلاة منفردا , ولا تطل فيها إن كنت تؤم المصلين إلا إذا علمت أنهم يؤثرون التطويل , وهذا أصوب وأقرب إلى السنة , وأدنى إلى الإخلاص , وأرجى للمنال . وكثير من معاني هذا الكتاب تجدها في صلاة الفرد وفي النافلة حيث الإطالة كما تشاء والاغتراف من نهر السكينة وحدك . واعلم كذلك أن صلاة الجماعة أول النهار وأنت مشغول في عملك ليست كصلاة آخر النهار حين ترجع إلى البيت وتسنح لك فرصة التبكير إلى المسجد وصلاة السنة والاستعداد للصلاة وواجبك أن تقتنص من كل صلاة أقصى ما تستطيع من غنائم وثمرات ________________________________________
7/ حفظ الأذكار :

لابد لك من حفظ أذكار الصلاة المأثورة عن النبي صلى الله على وسلم بأنواعها إن أردت قمة حضور القلب , وقد اخترت لك الصحيح منها دون الضعيف , لتعيش أجواء الصلاة تماما كما عاشها رسولك صلى الله عليه وسلم من قبل , وتلهج بنفس ما لهج به , فتقتفي أثره نفسا بنفس , وركعة بركعة , وصلاة بصلاة

8/ جوف الليل أخشع :
لا شك أن جوف الليل أحب للرب , وأقرب من الرحمة , وأبعث على حضور القلب , وأبعد عن الأشغال , وأدتى من الإخلاص , وأدعى لجمع الهم على الله , فضلا عن أهم شيء يحدث فيه وهو نزول الرب سبحانه إلى السماء الدنيا ليستقبل كلام من أحبه وناجاه

9/ حطِّم يأسـكـ :
الخشوع من الإيمان , والإيمان يزيد وينقص , وبالتالي الخشوع يزيد وينقص , يزيد بالاشتغال بالعلم النافع والعمل الصالح , كما ينقص بمرض القلب , ويذهب بموته , وذلك بالانصراف إلى الشبهات والشهوات , فإذا قل خشوعك في وقت من الأوقات فما هي غير جولة وبعدها جولات , وإذا زارك مرة فالمهارة أن تقصِّر فترة الزيارة , وتتدارك بسرعة بالإقبال على الطاعات لتكمل مشوار اللذة الإيمانية

10/ ارفع سقف تطلعاتك :
إذا لم تسع في زيادة خشوعك فسيهاجم الشيطان رصيدك الحالي من الخشوع ليقل , ثم يتضاءل رويدا رويدا حتى تفقد حلاوة الصلاة , وتتحول صلاتك إلى عبء ثقيل , ثم تكسل عنها وتؤخرها عن وقتها , والحل الذكي : أن تعلو لكيلا تهبط , وتزيد لئلا تنقص , وتتطلع دائما إلى مقامات أعلى من حضور القلب و إلا غاب , وأن تكون طموحا في خشوعك , ولا ترضى بأن تكون عاليا بل تسعى دائما إلى الأخشع .

11/ بين المد والجزر :
ففي لحظات فتورك لا تُطِل صلاتك وبادر بها سهو الشيطان , لأنك إن أطلت فيها سهوت وغفوت , وفي لحظات المد الروحي والعلو الإيماني وربيع القلب أطل ما شئت واغرف من معاني الصلاة ما استطعت , وأعطها حظها من السكينة والطمأنينة .

12/ في الفراغ والشغل :
كان أبو الدرداء رضي الله عنه يقول : من فقه الرجل أن يبدأ بحاجته قبل دخوله في الصلاة ليدخل في الصلاة وقلبه فارغ .
فاجتهد في تنفيذ هذه الوصية البهية لتنعم بالهدية , ولا تكن مشغولا بدنياك قبل الصلاة وأثناء الصلاة وبعد الصلاة , وإلا سُرِقت صلاتك من بين يديك , وتسربت كنوزها أمام عينيك .

Share this post


Link to post
Share on other sites
الســلام عليــكم و رحــمة الله ~

مرحبــا عزيزتي

كيــف حالك
؟ ان شاء اللــه بخيــر

~

جزاكــــ اللــه كــل خيــر على الموضــوع عزيزتي

اســتفــدت منــه كثيــرا

شكــرا لك يا الغــلا

و بانتــظــار التكمــلة
+ كــل جديــد منك صديقــتي ~

تقــبلــي مروري

تحيــاتي ~

Share this post


Link to post
Share on other sites
العفو كيكو
يلا نبدا بالجزء التاني استجداء المغفرة !!!

اللهم إنا نستغفرك من كل سهو سهوناه ونحن بين يديكــ
ونستغفرك من كل التفات إلى غيرك ونحن في بيتــكـ
ونستغفرك من كل خاطر دنيوي شُغلنا له ونحن نتزود للآخرة
ونستغفرك من كل تعظيم لغيرك خالج صدورنا ونحن في قبضتكـ
ونستغفرك من كل عجلة نقرنا بها صلاتنا في غفلة
ونستغفرك من كل شهوة خطرت ببالنا ونحن نناجيكـ
ونستغفرك من...ومن...ومن...
وإلى هنا استحى القلم من تكرار سرد جرائمه في حقكـ
لكن حسبي أنني طامع في سحابة مغفرة ربانية
تُمطر قلوبنا المحاصرة بغبار الذنوب والمدنَّسة بالغفلات
والمحشوة بهموم الدنيا
وكل أمل في لمحة هداية منتظرة على أحر من الجمر
لتعيد إلينا نور الفطرة البهي , وطهارة الابتداء القوي..
فهل ترحم ضعفي وتعطف علي وتستجيب لي
يا مولاي؟!
والآن ... حان موعدك بعد هذا الاستغفار المبارك مع توجيه :
الضربة القاضية !!!
كم مرة هزمكـ الشيطان في معركة الصلاة , وكم ألهاك عنها؟!! وصرف ذهنكـ بعيدا عن معانيها , ثم ولى مدبرا وهو يُقهقه فرحا يغويته لكـ وانتصاره عليكـ ... أخي ... هل سألت نفسكـ يوما هذا السؤال :
كم صلاة ضاعت عليكـ وأنت لا تشعر ,وذهب خشوعها وخضوعها وأنت تبتسم ؟!!كم مرة كانت الصلاة عبئا ثقيلا عليكـ , كلما قمت إليها استقبلتها بالكسل والفتور ؟!


هل ذقت يوما طعم قول حبيبك صلى الله عليه وسلم : " وجُعلت قرة عيني في الصلاة " ؟!!
لقد ساق الله إليكـ هذا الكتاب بين يديكـ ليكون بمثابة قوة إمداد رباني تنتشلك مما وقعت فيه من آبار الغفلة والشرود عن الله , ورحلة روحية رئعة تلتذ معها بطعم الصلاة ,


فلتمد يديكـ إليه في لهفة , ولتتشبَّث بطوق نجاتكـ في قوة , ولتمر ببصر قلبكـ على هذه لبسطور لترتوي روحكـ ويرتقي إيمانكـ , وعندها تتذوق طعم الصلاة وتتلذذ كما تلذذ بها من سبقكـ , وتسفك دم عدوك , وترفع راية الظفر منتشيا فوق أرضه بعد ما ولى مدبرًا وهو ينتحب.



سر الصلاة الإقبال!!!!
V
V
V
V
V
V
V
2. سر الصـــلاة الاقبال
سر الصلاة وروحها ولبها هو اقبالك على الله بكل ذرة من كيانك ، وكما انه لا يجوز لك ان تصرف وجهك عن القبله الى غيرها ، فكذلك لا ينبغي لك ان تصرف قلبك عن ربك الي غيره في الصلاة .ا
لصلاة صندوق مغلق لا يفتح إلا بمفتاح الاقبال على الله والاعراض عن من سواه , ولا يعطي اسراره إلا لمن جعل همه واحدا ووجهته واحدة ، والكوب الممتلئ لا يقبل المزيد إلا اذا فرّغته مما فيه ، وكذلك القلب لا تدخله معاني الصلاة اذا كان محشوا بهموم الدنيا واعباء الرزق إلا أن تفارقه وقت الصلاة وعندها يدخل النور وينشرح الصدر .
فاجعل الكعبة قبلة وجهك وبدنك ، ورب البيت قبلة روحك وقلبك ، وعلى حسب إقبالك على الله في صلاتك ، يكون إقبال الله عليك ، زيــادة ونقصـانــا، واذا أعرضت أعرض الله عنك وكما تدين تُــــدان .
ومن الإقبال على الله في الصلاة :
* إقبال العبد على قلبه ليحفظه من أمراض الشهوات والوساوس ، والخواطر الدنيوية المبُطله لثواب صلاته أو المنقصة لـهــا.
* إقبالــه على الله بتعظيمه ومراقبته ،فيعبده عبادة من يراه ويقف بين يديه .
* إقبالــه على معاني كلام الله وتدبره لأذكار الصلاة ليعطيها حقها من حضور القلب والخشوع .وبإستكمال هذه المراتب الثلاثة يكون العبد قد اقام صلاته حقا ، واستحق ان يُنعم عليه بالدخول الى ساحة اللذة الايمانية وارض المنح الربانية المسماة بالخشوع

ما زال هناك تكملة.لي عودة ان شاء الله.

Share this post


Link to post
Share on other sites

والله الموضوع روعه كتييييييير

انتظر باقي الاجزاء

وتسلمين يا عسل

Share this post


Link to post
Share on other sites
الســلام عليــكم و رحــمة الله ~

مرحبــا عزيزتي

كيــف حالك؟ ان شاء اللــه بخيــر

~تقــبلــي مروري

تحيــاتي ~








جزاكــــ اللــه كــل خيــر على الموضــوع عزيزتي

اســتفــدت منــه كثيــرا

شكــرا لك يا الغــلا

و بانتــظــار التكمــلة + كــل جديــد منك صديقــتي ~

تقــبلــي مروري

تحيــاتي ~

Share this post


Link to post
Share on other sites


شكرا على موضوع مرره اعجبني

Share this post


Link to post
Share on other sites
شكرا لمروركم صديقاتي .والان ساضع جزء اخر .لنبدأ
وأخيرا .... ثمرة الصلاة
كما أن الصوم يُطهّر النفس والزكاة تُطهّر المال والحج يوجب المغفرة والجهاد تسليم النفس بالثمن وهو الجنةiوكذلك فثمرة الصلاة الاقبال على الله .. ولهذا قال النبي – صلى الله عليه وسلم – " وجُعِلت قرة عيني في الصلاة "
صحيح وتأمل قوله – صلى الله عليه وسلم – " في الصلاة " أي بالدخول في الصلاة ..

ولما أراد النبي – صلى الله عليه وسلم – الخلود إلى راحة قلبه من حزنه وألمه وراحة جسده من تعبه ونَصَبه قال " أرحنا بها يابلال " ...

فلا تلغو في الكلام وترتكب الآثام وتملأ البطن من حرام ليأتيك الخشوع في الصلاة
واستحضر قلبك وجوارحك كلها قبل دخولك في الصلاة لتُقبل على الله في صلاتك فيُقبل الله عليك في صلاتك وفي سائر أمور حياتك
موجز الأسرار
هام .. وعاجل .... أن تقيس مقدار خشوعك في الصلاة فتستدرك إن كنت قصّرت وتشكر إن كنت خشعت .. وقِس تقوى قلبك بمرآة الحق وفعل الخير
إنها خلاصة الموضوع وعصارة صفحاته .. استرجعها قبل كل صلاة واحفرها في نفسك واحفظها لتحفظ لك صلاتك
في الوضوء

لا تنس دعاء الفراغ من الوضوء
صلِّ بعد الوضوء ركعتين ان استطعت
استحضر بقلبك نية الطهارة من الشرك والذنب والدنس

في المشي إلى المسجد
انو ِبمشيك أنك عائد إلى الله لتصالحه في بيته
في التكبير
جدِّد صدقك وفِّرغ قلبك مما سوى الله
اطرد الكبر أو شبهة الكبر من قلبك
اقصد إجلال الله وتعظيمه بالقلب واللسان

في دعاء الاستفتاح
استفتاح التعظيم : املأ منه صدرك بعظمة الرب سبحانه
استفتاح المغفرة : انو ِبه تجديد توبتك وصدقها واعمل بها بعد فراغك من الصلاة

في الاستعاذة

اقصد الاستعانة بركن الله الشديد وسلطانه العظيم على أعدى أعدائك واحتمي بالله والجأ إليه

في الفاتحة
قف عند رأس كل آية وانتظر جواب الله عليك
حقِّق الحمد بلسانك وبجوارحك
تامل في مظاهر رحمة الله لتصل إلى حبه
توهَّم حالك يوم الدين
اقصد الهدايات السبع عند قولك " اهدنا "
اعزم على السير على الصراط المستقيم بمراتبه الستة
راجع نفسك أن تكون عرفت الحق وحدت عنه فتكون من المغضوب عليهم أو عرفته وضللت عنه فتكون من الضالين
في التأمين

تفاءل بالإجابة وأيقن بها
انو ِأن يوافق تأمينك تأمين الملائكة ليُفغر لك
ارفع به صوتك فهو شعار الاسلام ولتعيظ اليهود

في الركوع

اقصد تعظيم الله وحده
أخرج من قلبك أي تعظيم لغير الله
راجع نفسك في خضوع كل جوارحك لله وكل أحوالك وكل أوقاتك بلا استثناء
احذر الخضوع الموسمي المؤقت وراجع نفسك لئلا تكون ساقطا فيه وأنت لا تشعر

في القيام من الركوع
جدِّد ارسال رسائل الحمد اللا متناهي إلى الله
أيقن بتفرد الله بالمنع والعطاء
انو ِغفران الذنب إذا وافق حمدك حمد الملائكة

في السجود
تحقق بالفقر والذل
البس ثوب العزة والغنى بالله
تلذذ بالقرب من ربك
أسقط ذنوبك وأوزارك من على عاتقك
اقتنص فرصة الدعاء في السجود
لا تنس عبودية المراغمة

في الجلوس بين السجدتين
اقصد طلب المغفرة في استغاثة وتضرع يساعدك على ذلك جثوك على ركبتيك
استحضر شدة حاجتك للدعاء الجامع المأثور بالمغفرة والرحمة والمعافاة والهداية والرزق

في التشهد
اقصد به وداع الصلاة
سلِّم على النبي – صلى الله عليه وسلم – واستحضره أمام عينيك يرد عليك
استشعر أهمية الأخوة العامة مع جميع المسلمين والأخوة الخاصة مع الصحبة الصالحة
جدِّد توحيدك بالشهادتين
راجع نفسك في قيامك بواجبك في الدعوة إلى الله

في التسليم

استشعر لوعة الفراق وألم العذاب بالرجوع إلى هموم الدنيا وأكدارها
انو ِبالتسليم السلام على الملائكة والحاضرين
ولا تنس القواعد الهامة في أول الموضوع


ما زال هناك بقية .لي عودة ان شاء الله.

Share this post


Link to post
Share on other sites
:hyre:
يسلمـــــــوووووووو.......صديقتـــــــي الغاليــــــة على الموضوع الرائــــــع
:ghdgghgd:

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest ????
موضوع مفيييييد جداااااا جداااا وقيييم ومهمم
جزاااك الله خييييييييييير يا صديقتي
بإنتظار البقيه

Share this post


Link to post
Share on other sites
هذا اخر جزء من الكتاب
هكذا صلّوا فهل صلّينا ؟!


عن مجاهد أن ابن الزبير كان إذا قام في لصلاة كأنه عود من الخشوع


وعن يحيى بن وثاب أن ابن الزبير كان يسجد حتى تنزل العصافير على ظهره ولا تحسبه إلا جزع نخلة


كان مسلمة بن يسار في المسجد فانهدمت طائفة من المسجد فقام الناس ولم يشعر أن اسطوانة المسجد قد انهدمت


وهذا يعقوب الحضرمي بلغ من خشوعه أنه سُرق رداؤه عن كتفه وهو في الصلاة ورُدّ اليه ولم يشعروقع حريق في بيت علي بن الحسين وهو ساجد فجعلوا يقولون يا ابن رسول الله النار ..النار فما رفع رأسه حتى اُطفئت فقيل له في ذلك فقال " ألهتني عنها النار الآخرة "


وكانس مسلم بن يسار يقول لأهله إذا دخل في الصلاة " تحدثوا فلست أسمع حديثكم "


وهذا محمد بن اسماعيل البخاري كان يصلي الظهر وبعده التطوع ثم انتهى فقال لبعض من معه : انظروا هل ترون تحت قميصي شيئا ؟ فإذا ذنبور قد أبرّه في ستة عشر أو سبعة عشر موضعا وتورّم جسده فقيل له : كيف لم تخرج من الصلاة في أول ذلك ؟ فقال : كنت في سورة فأحببت أن أتمها
وكان الربيع بن خثيم يقول : ما دخلت في صلاة قط فأهمني فيها إلا ما أقول وما يُقال لي

وقيل يوما لعامر بن عبد الله : هل تُحدثك نفسك في الصلاة بشيء؟ قال :نعم .. بوقوفي بين يدي الله ومنصرفي إلى إحدى الدارين الجنة أو النار قيل فهل تجد شيئا مما نجد من أمور الدنيا ؟ قال : لأن تختلف الأسنة فيّ أحب إلي من ذلك



وعن الحسن بن عمرو الفزاري : قال حدثني مولى لعمرو بن عتبة قال كنا نخرج إلى العدو فلا نتحارس لكثرة صلاته ورأيته ليلة يصلي فسمعنا زئير الأسد فهربنا وهو قائم يصلي لم ينصرف فقلنا له أما خفت الأسد ؟ فقال : إني لأستحي من الله أن أخاف شيئا سواه
ليَريَنّ الله ما أصنع !!

ليكن هذا شعارك وأنت تودّع هذا الموضوع وقل لنفسك لقد تغيّرت معاني الصلاة عندي .. واعلم أن كل يوم يمضي دون تنفيذ ما قرأت يجعله أصعب ومعانيه أبعد فبادر العمل به وإياك والتسويف والتمني فهما رأس مال الكسالى لكن رأس مالك أنت هو عملك



والمحروم كل الحرمان من خرج من القراءة وقد عرف الطريق لكن لم يمش فيه .. فلا تكن منهم



أخي .. الكافر سيخشع لله " خاشعة أبصارهم ترهقهم ذلة " وذلك يوم القيامة يوم لا ينفعه خشوع ولا ذلة ... فبالله عليك لا تجعل خشوعك مع خشوعه .. واخشع الآن في صلاتك
وليكن شعارك اصلاح ما بقي تدرك ما مضى .. واقرأ هذا الموضوع مرة بعد مرة لتستقر معانيه في قلبك ويتم مرادك ويتضاعف حصادك .. فالعقل وعى والقلب خشع



واحتفظ بنسخة منه على جهازك لترجع إليها كلما دبّ إلى صلاتك الفتور وزار قلبك الوهن



وأخيرا ... نضع أيدينا لنجدد العهد مع الله على أن نصلي لله كما يريد ونحول حروف كلماتنا إلى شهود لنا يوم القيامة ترتقي بخشوعنا وصلاتنا لنصل لهدف الصلاة ونحقق مقصودها


ها قد انهينا الكتاب معا وارجو من قلبي ان تعم الفائدة على الجميع.

Share this post


Link to post
Share on other sites

الكتااااااب رااااااائع للاسف انتهى

تسلمين يا قمر وجزاكٍ الله خيرا

Share this post


Link to post
Share on other sites
السلام عليكم

موضوعك جدا رائع اثار اعجابي هذا ما كنت اريده

لقد استفدت جزاك الله خيرا يااختي بالله

لك الاجر والعافيه ان شاء الله كل هذا في ميزان حسناتك باذن الله

وانا اسفه على التأخير بالرد

اكرر شكري

مع تحياتي الطيبه لك

Share this post


Link to post
Share on other sites
تسلمييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين ع الموووووووووووووووووووضوووووووووووووووووووووووووووع الرااااااااائع

Share this post


Link to post
Share on other sites
كورابيكا كتب:
السلام عليكم

موضوعك جدا رائع اثار اعجابي هذا ما كنت اريده

لقد استفدت جزاك الله خيرا يااختي بالله

لك الاجر والعافيه ان شاء الله كل هذا في ميزان حسناتك باذن الله

وانا اسفه على التأخير بالرد

اكرر شكري

مع تحياتي الطيبه لك

الحمد لله ان موضوعي أفادك يا صديقتي
نورتي موضوعي بمرورك العطر والراااااااااائع مثلك

Share this post


Link to post
Share on other sites
*"{تـــايــســـكـــــي}"* كتب:
تسلمييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين ع الموووووووووووووووووووضوووووووووووووووووووووووووووع الرااااااااائع

تسلميلي على مروووورك الررررااااااااااااااااائع يا عسل

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now

×
×
  • Create New...

Important Information

We have placed cookies on your device to help make this website better. You can adjust your cookie settings, otherwise we'll assume you're okay to continue.