Jump to content
أحلى نادي لأحلى أعضاء
Search In
  • More options...
Find results that contain...
Find results in...

Open Club  ·  1,421 members

Save
نادي فتيات باور
BinGo..!

حكم تخصيص علي رضي الله عنه بكلمه كرم الله وجهه^^

Recommended Posts

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





حكم قول ( كرم الله وجهه ) أو ( عليه السلام ) عند ذكر





الصحابي الجليل من آل البيت على بن ابي طالب - رضي الله عنه -


وقول ( عليه السلام ) لكلا من الحسن والحسين
-رضي الله عنهما-




أولا : قول ( عليه السلام ) لعلي بن ابي طالب والحسن والحسين - رضي الله عنهم -








السؤال




ما حكم من يقول عند ذكر علي رضي الله عنه: "عليه السلام"؟




************************************
وقس على ذلك - الحسن والحسين - رضي الله عنهما




***********************************
الجواب




كلمة: "عليه السلام" هذه ذكر ابن كثير رحمه الله في تفسير سورة الأحزاب عند قول الله عز وجل: {إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً} [الأحزاب:56]، قال: إنه اعتاد بعض النساخ أو كثير من النساخ أنهم عندما يأتي ذكر علي أو فاطمة يقولون: "عليه السلام" أو "عليها السلام"، وهذا غير صحيح؛ لأن الذي ينبغي فيه أن يسوى بين الصحابة، وأن يعامل الصحابة معاملة واحدة، وأن يترضى عنهم، وطريقة السلف هي الترضي عن الصحابة.






المفتي
عبد المحسن بن حمد العبّاد




المصدر
طريق الإسلام نقلا عن الشبكة الإسلامية.




وهذه الفتوى من أهل للثقة حيث أن الكلام عن سيرة فضيلة الشيخ عبدالمحسن لا ينتهي
ويكفي أنه من تلاميذ الشيخ العلامة
عبدالعزيز بن باز - رحمه الله -
***








ثانيا : قول ( كرم الله وجهه ) لعلي ابن ابي طالب


- رضي الله عنه -






اليك الفتوى :






السؤال




هل يُخصُ عليُ بنُ أبي طالبٍ بـ
" كرمَ اللهُ وجههُ " ؟؟




الجواب
الـحـمـدُ لـلـهِ وبـعـد .
نسمع ونقرأ كثيرا عبارة تطلق على ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب رضي الله عنه ألا وهي " كـرمَ الـلـهُ وجـهـهُ " .
فهل إطلاقها صحيح ؟
وماذا قال أئمة أهل السنة في خصوص هذه العبارة ؟ قال ابن كثير في التفسير (3/517) :
وقد غلب هذا في عبارة كثير من النساخ للكتب أن يفرد علي رضي الله عنه بأن يقال عليه السلام من دون سائر الصحابة أو كرم الله وجهه وهذا وإن كان معناه صحيحا لكن ينبغي أن يسوى بين الصحابة في ذلك فإن هذا من باب التعظيم والتكريم فالشيخان وأمير المؤمنين عثمان أولى بذلك منه رضي الله عنهم أجمعين .ا.هـ.
وقد ورد سؤال إلى اللجنة الدائمة (3/289) نصه :
س : لم لقب علي بن أبي طالب بتكريم الوجه ؟
جـ : تلقيب علي بن أبي طالب بتكريم الوجه وتخصيصه بذلك من غلو الشيعة فيه ، ويقال أنه من أجل أنه لم يطلع على عورة أحد أصلا أو لأنه لم يسجد لصنم قط ، وهذا ليس خاصا به بل يشاركه غيره من الصحابة الذين ولدوا في الإسلام .ا.هـ.
وقال الشيخ بكر أبوزيد في معجم المناهي اللفظية (ص454) :
كرم الله وجهه :
سبق سياق كلام ابن كثير - رحمه الله تعالى - في حرف الصاد ، عند قول : صلى الله عليه وسلم ، علي غير الأنبياء . وقد ساقه السفاريني في غذاء الألباب ثم قال : ( قلت : قد ذاع ذلك وشاع ، وملأ الطروس والأسماع . قال الأشياخ : وإنما خص علي رضي الله عنه بقول : كرم الله وجهه ، لأنه ما سجد لصنم قط ، وهذا إن شاء الله لاباس به ، والله لموفق ) اهـ .
قلت : أما وقد اتخذته الرافضة أعداء علي ـ رضي الله عنه ـ والعترة الطاهرة ـ فلا منعا لمجاراة أهل البدع . والله أعلم .
ولهم في ذلك تعليلات لا يصح منها شيء ومنها : لأنه لم يطلع على عورة أحد أصلا ، ومنها : لأنه لم يسجد لصنم قط . وهذا يشاركه فيه من ولد في االإسلام من الصحابة رضي الله عنهم علماً أن القول بأي تعليلات لابد له من ذكر طريق الإثبات .
تنبيه :
في مسند أحمد عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه يقول : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخذ الراية فهزها ثم قال : " من يأخذها بحقها " فجاء فلان ، فقال : أنا ، قال: " أمط " ثم جاء رجل . فقال : " أمط " ثم قال النبي صلى الله عليه وسلم : " والذي كرم وجه محمد لأعطينها رجلا لا يفر ، هاك يا علي .." الحديث .
وفي مسند سلمة بن الأكوع أنه قال للنبي صلى الله عليه وسلم في حديث طويل .
وفي سياق بعض الأحاديث تجد قولهم ـ كرم الله وجه ـ عند ذكر علي رضي الله عنهولانعرف هذا في شيء من المرفوع ، ولا أنه من قول ذلك الصحابي ، ولعله من النساخ . والأمر يحتاج إلى الوقوف على النسخ الخطية الأولى .ا.هـ








المفتي
الشيخ عبدالله زقيل






المصدر
صيد الفوائد














فتوى أخرى






السؤال






يذكر الكثير من المشايخ بعد ذكر علي رضي الله عنه قول: "كرّم الله وجهه"، فهل هذا القول صحيح، و إن كان صحيحاً فلماذا خُص به علىّ رضي الله عنه دون سائر الصحابة؟










الجواب






هذا القول غير صحيح وهذه المقولة من بدع الشيعة.










المفتي








فضيلة الشيخ
أبي إسحاق الحويني








المصدر
طريق الإسلام








ومن العلماء الذين أقروا بعدم جواز هذه المقولة أيضا
العلامة الشيخ
بكر أبو زيد - رحمه الله-








والله من وراء القصد وهو أعلى وأعلم

منقوول للأمانه

Share this post


Link to post
Share on other sites
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالك اختي??

ان شاء الله تكوني بتمام الصحة والعافية^^


ماحكم تخصيص علي رضي الله عنه بـ ( عليه السلام)

في بعض الروايات المنقولة عن علي بن أبي طالب أجدُها على النحو التالي: (عن علي بن أبي طالب - عليه السلام - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم يخرجُ رجلٌ مِن أهل بيتي في تِسع رايات ما حكم النطق بهذا اللفظ أعني (عليه السلام أو ما يشابهه لِغير الرسول - صلى الله عليه وسلم - ؟
الجواب لا ينبغي تخصيصُ علي - رضي الله عنه - بهذا اللفظ، بل المشروع أن يقالَ في حقه وحقِّ غيره مِن الصحابة: رضي اللهُ عنه، أو رحمهم الله؛ لعدم الدليل على تخصيصِه بذلك.

وهكذا قولُ بعضِهم: كرَّم اللهُ وجهَه؛ فإن ذلك لا دليلَ عليه، ولا وجهَ لِتخصيصِه بذلك، والأفضلُ أن يعامَل كغيره مِن الخلفاء الراشدين، ولا يخصَّ بشيءٍ دونهم مِن الألفاظ التي لا دليلَ عليها.

مجموع فتاوى ومقالات متنوعة للشيخ ابن باز - المجلد السادس.
المفتي : الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز.


جزاك الله خيرا و جعله في موازين حسناتك

حبذا لو تكتبين بخط اكبر مستقبلا كي يتمكن الاعضاء من قرائة مواضيعك بسهولة

بارك الله فيك

في امان الله

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest ????

جزاك الله خير اميرة ا لليل

وكذلك الخيال العاصف

موضوع رائع ومناقشته كانت اروع

Share this post


Link to post
Share on other sites
الخيال العاصف كتب:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالك اختي??

ان شاء الله تكوني بتمام الصحة والعافية^^


ماحكم تخصيص علي رضي الله عنه بـ ( عليه السلام)

في بعض الروايات المنقولة عن علي بن أبي طالب أجدُها على النحو التالي: (عن علي بن أبي طالب - عليه السلام - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم يخرجُ رجلٌ مِن أهل بيتي في تِسع رايات ما حكم النطق بهذا اللفظ أعني (عليه السلام أو ما يشابهه لِغير الرسول - صلى الله عليه وسلم - ؟
الجواب لا ينبغي تخصيصُ علي - رضي الله عنه - بهذا اللفظ، بل المشروع أن يقالَ في حقه وحقِّ غيره مِن الصحابة: رضي اللهُ عنه، أو رحمهم الله؛ لعدم الدليل على تخصيصِه بذلك.

وهكذا قولُ بعضِهم: كرَّم اللهُ وجهَه؛ فإن ذلك لا دليلَ عليه، ولا وجهَ لِتخصيصِه بذلك، والأفضلُ أن يعامَل كغيره مِن الخلفاء الراشدين، ولا يخصَّ بشيءٍ دونهم مِن الألفاظ التي لا دليلَ عليها.

مجموع فتاوى ومقالات متنوعة للشيخ ابن باز - المجلد السادس.
المفتي : الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز.


جزاك الله خيرا و جعله في موازين حسناتك

حبذا لو تكتبين بخط اكبر مستقبلا كي يتمكن الاعضاء من قرائة مواضيعك بسهولة

بارك الله فيك

في امان الله




وعليكم السلام
انا بخير والحمد لله

مشكووره اختي على مشاركتي الموضوع

وان شاء الله احااول اكبر الخط

وشكراً

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now

×
×
  • Create New...