Jump to content
أحلى نادي لأحلى أعضاء
Search In
  • More options...
Find results that contain...
Find results in...
Save
نادي جامعة القاهرة للتعليم المفتوح
حواس

التعليم المفتوح مصيبة والدول العربية لا تعترف به

Recommended Posts

رئيس جامعة بنى سويف: التعليم المفتوح مصيبة والدول العربية لا تعترف به


|



رئيس الجامعة

[b]أكد الدكتور أمين لطفى رئيس جامعة بنى سويف، أنه تعامل مع 7 وزراء للتعليم العالى لكل منهم رؤيته الخاصة، كذلك مستشاريهم أيضًا، لافتاً إلى أن المجلس الأعلى للجامعات ليس له دور فى العملية التعليمية.
وأوضح لطفى أن المجلس الأعلى للجامعات يرفع توصيات لا يعمل بها وتعتمد الوزارة على رؤية وسياسة الوزير، وأشار رئيس الجامعة إلى أن خريجى الجامعات المصرية الحكومية النظاميين، فى ظل السياسات التعليمية الحالية للدولة لا يصلحون لسوق العمل فكيف الحال بخريجى الانتساب والتعليم المفتوح، واصفا التعليم المفتوح ونظام الانتساب بالمصيبة، وأن مصر الدولة الوحيدة التى تطبقها، وأن الدول العربية لا تعترف بشهادة خريجى التعليم المفتوح من الجامعات المصرية.

جاء ذلك خلال حضوره مؤتمر كلية الآداب بجامعة بنى سويف الذى أقيم بقاعة الاحتفالات بإدارة الجامعة بعنوان (تقييم وتطوير نظام الانتساب فى الجامعات المصرية والعربية) فى حضور رفعت فياض مدير تحرير الأخبار والدكتور رابح رتيب نائب رئيس الجامعة لشئون المجتمع والبيئة، والدكتور طريف شوقى عميد آداب رئيس المؤتمر والدكتور عصمت نصار وكيل الملكية مقرر عام المؤتمر والعشرات من طلاب كليات الجامعة، وأشار رئيس جامعة بنى سويف إلى أن نظام التعليم المفتوح فى مصر ليس قانونى لعدم وجود مواد فى قانون تنظيم الجامعات تشير إليه.

وأوضح أن نظام الانتساب موجود بالفعل فى المادة 88 من لائحة تنظيم الجامعات التنفيذية مطالبا بتطبيق نظام التعليم عن بعد فى مصر، وأضاف لطفى أن الوضع القائم للتعليم يؤدى إلى انهياره يوماً تلو الآخر، مطالباً بوقف الانهيار أولاً ثم تطوير التعليم عقب ذلك، موضحاً خلال كلمته أن أسباب انهيار التعليم عدم وجود سياسة واضحة التعليم الآن ينهار والدولة ليس لديها أى سياسات واضحة لوقف هذا الانهيار التعليم.
[/b]

Share this post


Link to post
Share on other sites
اعتقد الحل الوحيد اثبات ان الطالب فعلا لديه معرفة جيدة بالمجال الخاص به ، فيمكن لطلاب قسم المحاسبة ان يتقدمون للدرسات العليا او دبلومة الجامعة الامريكية بعد التخرج
أما الاختيارات اكثر لطلاب الترجمة فيمكن البداية باختبار التويفل ثم الحصول علي شهادة دولة في الترجمة عن طريق المعهد البريطاني
لن يعلق اي بعد ذلك علي المؤهل

Share this post


Link to post
Share on other sites


المطالبة بتقنين وضع التعليم المفتوح

أعلنت جامعة بنى سويف انتهاء فعاليات مؤتمر(تقييم وتطوير نظام الانتساب بالجامعات المصرية والعربية)، والذى أقامته كلية الآداب بالجامعة، حيث أعلن الدكتور طريف شوقى، عميد الكلية، أمين عام المؤتمر اليوم أهم ما توصل إليه المشاركون من توصيات.
وتضمنت المطالبة بتقنين وضع التعليم المفتوح، نظراً لكونه غير منصوص عليه فى قانون تنظيم الجامعات حتى يتم الاعتراف به من قبل الدول المستقبلة لخريجى التعليم المفتوح، وذلك لحين تطويره إلى نظام التعليم الإلكترونى، بالإضافة إلى أهمية أن يسير نظامى التعليم المفتوح والانتساب بشكل متواز دون أدنى تعارض بينهما من أجل خدمة المجتمع، وكذلك التوسع فى إتاحة الفرصة لتدريب طلاب الانتساب تدريباً عملياً يتواكب مع متطلبات سوق العمل، فضلاً عن وضع آلية تمكنهم من الحضور بشكل منتظم مع الفصل بين طلاب الانتساب وطلاب البرامج الأخرى.
كما شملت توصيات المؤتمر أيضاً وضع خطة مستقبلية عن طريق مكتب التنسيق لتوزيع الطلاب بصورة تتناسب مع الطاقة الاستيعابية للجامعات، وكذلك ضرورة تحديث المناهج وتطويرها لتتواءم مع متطلبات سوق العمل مع ضرورة مساهمة الدولة فى تكاليف الدراسة للطلاب خاصة غير القادرين.
كما طالب المشاركون فى المؤتمر خلال توصياتهم بضرورة تقسيم أعداد الطلاب إلى مجموعات صغيرة حتى يتسنى لهم القدرة على تلقى المواد العلمية، وذلك من خلال تطوير أساليب التعليم عن بعد واستخدام الوسائل التكنولوجية والاستفادة من نظام التعليم المفتوح، فضلاً عن أهمية استخدام أسلوب التقييم المستمر لأعضاء هيئة التدريس من خلال إعداد برامج جديدة تتفق مع المستحدثات الجديدة فى المجتمع.
كانت قاعة احتفالات الجامعة قد شهدت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر واستكملت باقى الجلسات والفعاليات بكلية الآداب فى حضور الدكتور أمين لطفى، رئيس الجامعة، والدكتور رابح رتيب نائبه لشئون المجتمع وخدمة البيئة والدكتور عصمت نصار وكيل كلية الآداب مقرر المؤتمر، والصحفى رفعت فياض، رئيس تحرير جريدة الأخبار وأعضاء هيئة التدريس وأعضاء أمانة المؤتمر الدكتور عزت سعد، رحاب فايز، نجلاء الجعفرى، وعدد من الباحثين فى الجامعات المصرية والعربية، حيث دارت فعاليات المؤتمر من خلال الأبحاث وأوراق العمل المقدمة حول تقييم وتطوير نظام الانتساب بالتعليم العالى والمساعدة فى إيجاد بيئة علمية تعاونية ما بين مؤسسات التعليم العالى المصرية والإقليمية على مستوى الدول العربية، بالإضافة إلى إلقاء الضوء على فلسفة الانتساب بالتعليم فى الجامعات المصرية وتقييم وتطوير الأداء لكل من الخريجين، وأيضاً وضع معايير مرنة لاستيعاب احتياجات سوق العمل لخريجى الانتساب، فضلاً عن الاستفادة من تجارب الجامعات العربية فى هذا النظام وتطوير وتقييم المقررات الدراسية بالجامعات المصرية وتنمية القدرات والمهارات الشخصية لطلاب الانتساب لتأهيلهم لسوق العمل.

Share this post


Link to post
Share on other sites
Petunia كتب:


المطالبة بتقنين وضع التعليم المفتوح

أعلنت جامعة بنى سويف انتهاء فعاليات مؤتمر(تقييم وتطوير نظام الانتساب بالجامعات المصرية والعربية)، والذى أقامته كلية الآداب بالجامعة، حيث أعلن الدكتور طريف شوقى، عميد الكلية، أمين عام المؤتمر اليوم أهم ما توصل إليه المشاركون من توصيات.
وتضمنت المطالبة بتقنين وضع التعليم المفتوح، نظراً لكونه غير منصوص عليه فى قانون تنظيم الجامعات حتى يتم الاعتراف به من قبل الدول المستقبلة لخريجى التعليم المفتوح، وذلك لحين تطويره إلى نظام التعليم الإلكترونى، بالإضافة إلى أهمية أن يسير نظامى التعليم المفتوح والانتساب بشكل متواز دون أدنى تعارض بينهما من أجل خدمة المجتمع، وكذلك التوسع فى إتاحة الفرصة لتدريب طلاب الانتساب تدريباً عملياً يتواكب مع متطلبات سوق العمل، فضلاً عن وضع آلية تمكنهم من الحضور بشكل منتظم مع الفصل بين طلاب الانتساب وطلاب البرامج الأخرى.
كما شملت توصيات المؤتمر أيضاً وضع خطة مستقبلية عن طريق مكتب التنسيق لتوزيع الطلاب بصورة تتناسب مع الطاقة الاستيعابية للجامعات، وكذلك ضرورة تحديث المناهج وتطويرها لتتواءم مع متطلبات سوق العمل مع ضرورة مساهمة الدولة فى تكاليف الدراسة للطلاب خاصة غير القادرين.
كما طالب المشاركون فى المؤتمر خلال توصياتهم بضرورة تقسيم أعداد الطلاب إلى مجموعات صغيرة حتى يتسنى لهم القدرة على تلقى المواد العلمية، وذلك من خلال تطوير أساليب التعليم عن بعد واستخدام الوسائل التكنولوجية والاستفادة من نظام التعليم المفتوح، فضلاً عن أهمية استخدام أسلوب التقييم المستمر لأعضاء هيئة التدريس من خلال إعداد برامج جديدة تتفق مع المستحدثات الجديدة فى المجتمع.
كانت قاعة احتفالات الجامعة قد شهدت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر واستكملت باقى الجلسات والفعاليات بكلية الآداب فى حضور الدكتور أمين لطفى، رئيس الجامعة، والدكتور رابح رتيب نائبه لشئون المجتمع وخدمة البيئة والدكتور عصمت نصار وكيل كلية الآداب مقرر المؤتمر، والصحفى رفعت فياض، رئيس تحرير جريدة الأخبار وأعضاء هيئة التدريس وأعضاء أمانة المؤتمر الدكتور عزت سعد، رحاب فايز، نجلاء الجعفرى، وعدد من الباحثين فى الجامعات المصرية والعربية، حيث دارت فعاليات المؤتمر من خلال الأبحاث وأوراق العمل المقدمة حول تقييم وتطوير نظام الانتساب بالتعليم العالى والمساعدة فى إيجاد بيئة علمية تعاونية ما بين مؤسسات التعليم العالى المصرية والإقليمية على مستوى الدول العربية، بالإضافة إلى إلقاء الضوء على فلسفة الانتساب بالتعليم فى الجامعات المصرية وتقييم وتطوير الأداء لكل من الخريجين، وأيضاً وضع معايير مرنة لاستيعاب احتياجات سوق العمل لخريجى الانتساب، فضلاً عن الاستفادة من تجارب الجامعات العربية فى هذا النظام وتطوير وتقييم المقررات الدراسية بالجامعات المصرية وتنمية القدرات والمهارات الشخصية لطلاب الانتساب لتأهيلهم لسوق العمل.


مشكور علي المعلومات المهمة دي سلمت يداك

Share this post


Link to post
Share on other sites
التوصيات النهائية :

دارت فعاليات المؤتمر من خلال الابحاث واوراق العمل المقدمة حول تقييم وتطوير نظام الانتساب بالتعليم العالى والمساعدة فى ايجاد بيئة علمية تعاونية ما بين مؤسسات التعليم العالى المصرية والاقليمية على مستوى الدول العربية وإلقاء الضوء على فلسفة الانتساب بالتعليم فى الجامعات المصرية وتقييم وتطوير الأداء لكل من الخريجين ووضع معايير مرنة لاستيعاب احتياجات سوق العمل لخريجى الانتساب والاستفادة من تجارب الجامعات العربية فى هذا النظام وتطوير وتقييم المقررات الدراسية بالجامعات المصرية وتنمية القدرات والمهارات الشخصية لطلاب الانتساب للتأهيل لسوق العمل.

أكد الدكتور "أمين لطفى" رئيس الجامعة ، فى كلمته خلال المؤتمر ان هذا المؤتمر يتناول تقييم وتطوير وتقديم توصيات لتحسين الوضع القائم لإيقاف انهيار التعليم وزيادة اهتمام الدولة بالتعليم وخاصة الجامعى ويركز المؤتمر على نظام الانتساب وتطويره وتقييمه فالانتساب هو نظام دراسة بالمراسلة له عيوبه وصعوباته وكذلك نظام التعليم المفتوح ولكن من الناحية العملية عدم صلاحية نسبة كبيرة من مخرجات الجامعة لسوق العمل وهذا واقع فما هو الوضع لمخرجات الانتساب والتعليم المفتوح فى سوق العمل والمقترح هو التحول الى نظام التعليم الالكتروني والتعليم عن بعد .

وأوصى رئيس الجامعة بعدة توصيات أهمها انه يتعين تطوير برامج الدراسة التى تقدمها الجامعات خاصة الكليات النظرية لتتواءم مع تكنولوجيا وأليات التدريس والتطورات وإعادة النظر فى المقررات ونظم الامتحان ونظام الفصلين الدراسيين الذى من المفروض إلغاؤه تماما وأيضا ضرورة الاهتمام بتطوير نظام الدراسة في الانتظام ومخرجات الكليات بها ونظرا للصعوبات التى تقابل الانتساب والتعليم المفتوح من عدم الاعتراف بها فى الدول العربية ودول الخليج وضرورة الانتقال من التعليم المفتوح والانتساب الى نظام التعليم الالكتروني وتطوير نظام الانتساب حتى يتم تحويله تدريجياً إلى التعليم الإلكتروني وأن تتم الدراسة بعد تطويره على ان تكون الدراسة بعد الساعة الثالثة بنفس المقررات .

Share this post


Link to post
Share on other sites
أتوجه بخالص الشكر والتقدير والإمتنان للأستاذ الدكتور / أمين لطفى رئيس جامعة بنى سويف اول من القي حجر في المياه الراكدة ونوه عن تقاعس المجلس تجاه إلتزاماته ( المجلس الأعلى للجامعات ليس له دور فى العملية التعليمية ..يرفع توصيات لا يعمل بها ) وهذا ليس بالأمر الهين صدوره من رئيس جامعة الا اذا كان رجل حق ورجل مواقف ومبادئ ، ويخاف على مستقبل شباب هذا الوطن .

وكذلك كل الشكر والعرفان للزملاء الأعزاء على إيجابيتهم وردودهم على الموضوع ووعيهم وحرصهم على مستقبلنا ، وقد قمت بإدراج هذا الموضوع بالمنتدى ليس بدافع ((إحباط )) أحد لا سمح الله كما توهم البعض ، ولكن بهدف دق ناقوس الخطر لما نواجهه من تحديات ومخاطر تهدد مستقبلنا جميعاً ، وحتى نكون على علم بما يدور حولنا .

Share this post


Link to post
Share on other sites
انا اعمل في دولة خليجية بشهادة التخرج التي حصلت عليها من التعليم المفتوح

لا داعي لاحباط الناس بمثل هذه الاخبار

الفيصل هو مستواك العلمي عند التقدم لاي وظيفة

Share this post


Link to post
Share on other sites
HAMDY كتب:
انا اعمل في دولة خليجية بشهادة التخرج التي حصلت عليها من التعليم المفتوح

لا داعي لاحباط الناس بمثل هذه الاخبار

الفيصل هو مستواك العلمي عند التقدم لاي وظيفة


thanks

goodgoodgood

jazak

Share this post


Link to post
Share on other sites
mor كتب:
HAMDY كتب:
انا اعمل في دولة خليجية بشهادة التخرج التي حصلت عليها من التعليم المفتوح

لا داعي لاحباط الناس بمثل هذه الاخبار

الفيصل هو مستواك العلمي عند التقدم لاي وظيفة


thanks

goodgoodgood

jazak


ياسيدي الفاضل ، أحترم كلامك ، ولكن من المعلوم للجميع أن هذه الشهادة لا يمكنك معادلتها بأي مستوى دراسي أو أكاديمي من وزارات التعليم العالي والبحث العلمي بدول الخليج العربي قاطبة ، وأسبابها باتت معلومة للجميع ، ولم يتخذ المجلس الأعلى للجامعات أو وزارة التعليم العالي أي خطوة جدية باتجاه هذا الموضوع حتى الآن ، في الوقت الذي تعمل فيه جامعات أخرى بنفس المجال وحصلت لخريجيها على إعتماد رسمي (( معادلة شهادة التخرج )) لطلابها .

وأعتقد أن طلاب التعليم المفتوح المسجلين لدى الوكلاء بدول الخليج معظمهم موقع على إقرار بأن (( الشهادة غير معترف بها )) داخل هذه الدول . أي لا تعتمد ولا تعادل من الوزارات المعنية. وإن كان هناك واحد فقط حصل على هذا الإعتراف يتقدم ويبشرنا باسم الدولة ، والمجال الحكومي الذي يعمل به .
وهذا لا يمنع أن القطاع الخاص يقبل بعمل حاملى شهادة التعليم المفتوح ، أما الحكومي مستحيل . هذا الكلام حقيقة مؤكدة وليست بداعي الإحباط ، وعندما نناقشها أو نؤيد تداولها داخل إطار المؤسسات التعليمية المصرية هو الطموح للوصول لأفضل مستوى لخريجي التعليم المفتوح بغض النظر عن مستوياتهم المهنية أو العلمية أو الثقافية .

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now

×
×
  • Create New...

Important Information

We have placed cookies on your device to help make this website better. You can adjust your cookie settings, otherwise we'll assume you're okay to continue.